التسول...

في عصرنا الحالي نواجه مشكلة اجتماعية كبيره، ما هي ظاهره التسول.

تسوي العمليه تتم عن طريق سؤال الامان للاموال بطريقه تجرد الانسان من جميع اشكال الكرامه والانسانية باظهار نفسه بشكل مهين، ما الذي يجبر المتسول على فعل شيء كهذا ، هناك العديد من الاسباب والحقائق يدفع الشخص للتسول منها: رغبه في الحصول على المال لتوفير لقمه العيش له ولأولاده بسبب عدم القدره على العمل او عدم وجود دخل مادي للاسره يؤمن به احتياجاته الاساسيه على الرغم من انها طريقه بشعه الا انها موجوده ويرجع اليها الكثير من المتسولين، اما الحالة الثانية يقول مسوي القادرين على العمل يحفظ به كرامته ولا يعرضه للإهانة إلا انه يتخذها المتسول كمهنه لهم وقد يكون في بعض الاحيان يمتلكون اموالاً يستطيعون العيش بها دون الحاجه الى احد..، والحالة الثالثة ان تكون ظاهره التسول وراثة من احد افراد العائله كلأب او الأم فيكون هذا الشخص مقلدا لهم وقد اعتاد  عليه دون ان يخبره احد بأن ذلك عيباً او غير مقبول في المجتمع إلا انه قد اعتاد عليه وتربى على ذلك، لكن هذه الظاهره لا تقف الى هذا الحد بل هناك مخاطر كبيره لانه يعتبر احتيالاً على الناس بالتظاهر بالعجز فيرق قلبهم وتقوم بإعطائه بعض المال، وقد يرافق التسول ايضا الاطفال والرضع في عرض الطريق فيراهم الجميع في حالة بشعة ومهينة لهم وتعريض حياتهم للخطر عدا عن ذلك استغلال النساء من قبل الآخرين، لذا (التسول) كلمة بسيطة لكنها تؤدي الى عواقب وخيمة.

الحد من ظاهره التسول اعطاء جرعات للناس في الاخلاق وحفظ الكرامه الانسانيه لدى بعض المتسولين ويكون ذلك من خلال الجهات المسؤوله في الدوله في بجمع هاؤلاء المتسولون ونشر الوعي لديهم، والحل الآخر للحد من التسول يكون من خلال اجهزه الرقابه على الطرقات والشوارع وايضا توفير فرص عمل للافراد منذ الصغر حتى لا يلجؤو للتسول، وايضاً وضع عقوبات صارمه للمتسولين.