ترجمة موجزة لسيبويه

- اسمه ونسبه :

هو عمرو بن قنبر وبعضهم يختزل نسبه فيقول عمرو ابن قنبر (1) الفارسي البصري وقنبر تضبط بضم ففتح هكذا ضبطه الذهبي(2) في كتابه المشتبه في أسماء الرجال (3) وكذا مرتضى الزبيدي(4) في كتابه تاج العروس من جواهر القاموس والذي هو شرح على المعجم المحيط الذي سوده الفيروزابادي (5)واما الدار قطني(6) قال بفتح ثم سكون(7) ومما يقوي صحة هذا الضبط قول الزمخشري(8) صاحب الكشاف والذي هو تفسير للقران (هو كتاب تفسير فيه فوائد لغوية وبلاغية جمة اما في العقيدة فغالبا ما يرد كلامه ابن كثير(9) ) في قوله : (10)

الا صلى الاله صلاة صدق

على عمرو بن عثمان بن قنبر

فان كتابه لم يغن عنه

بنو قلم ولا ابناء منبر

- كنيته :

اختلف فيها فقيل أبو بشر وقيل أبو الحسين وقيل أبو عثمان والأثبت في هذه الكنى ما قال به محقق الكتاب محمد عبد السلام هارون وهي أبو بشر. (11)

- لقبه :

عرف عند جميع الادباء والمحققين ب(سيبويه)حتى غطى هذا اللقب على اسمه وكنيته وكانت امه تحب ان تدلله به في الصغر وهو لقب فارسي وكلمة فارسية مركبة وتعني رائحة التفاح(12) ثم بعده عرف اخرون بهذا اللقب من النحاة ولعل كثير منهم ظفر بهذا اللقب لبراعته في النحو

- مولده :

اما تاريخ مولده فهو غير معروف على وجه اليقين ويروى انه ولد في أوائل دولة بني العباس أي بعد عام (132ه) (13)  

-سبب طلبه للنحو :

لعل من اشهر الأسباب التي دونت :

الأولى قال القفطي(41) "ليس من أصحابي إلا من لو شئت لأخذت عليه، ليس أبا الدرداء (15)" فقال سيبويه: ليس أبو الدرداء بالرفع، وقد خمنه اسم ليس، فقال له حماد(16): لحنت يا سيبويه، ليس هذا حيث ذهبت، إنما ليس ههنا استثناء، فكان أن أنف سيبويه من ذلك وقد أخذ قراره فقال: "سأطلب علماً لا تلحنني فيه"(17)، فكانت هذه هي البداية!

وخبر اخر يرويه حماد بن سلمة انه جاء الى سيبويه مع قوم يكتبون شيئا من الحديث قال حماد فكان فيما امليت ذكر الصفا فقلت صعد رسول الله صلى الله عليه وسلم الصفا وكان هو الذي يستمل فقال صعد النبي صلى الله عليه وسلم الصفاء فقلت يافارسي لاتقل الصفاء لان الصفا مقصور فلما فرغ من مجلسه كسر القلم وقال لااكتب شيئا حتى احكم العربية.(18) وبعد قراره الأخير هذا عمد سيبويه إلى إمام العربية وشيخها الخليل بن أحمد الفراهيدي(19)، لينهل ويتعلم منه عن حب وعزيمة وقوة إرادة، فصار يلازمه كالظل حتى لقد بدى تأثره الكبير بشيخه هذا على طول صفحات كتابه الوحيد وعرضه في رواياته عنه واستشهاداته به. فلم يمل سيبويه مجالسة الخليل ولم يفتر أو يتكاسل عنه، حتى لقد قال ابن النطاح(20): كنت عند الخليل بن أحمد فأقبل سيبويه، فقال الخليل: مرحباً بزائر لا يمل، قال أبو عمر المخزومي - وكان كثير المجالسة للخليل: ما سمعت الخليل يقولها لأحد إلا لسيبويه.

اقوال بعض الفضلاء في فضل تعلم اللغة العربية :

قال أبو العباس أحمد بن عبد الحليم ابن تيمية(21) معلوم ان تعلم اللغة العربية وتعليم العربية فرض كفاية وكان السلف يؤدبون أولادهم على اللحن فنحن مامورون امر ايجاب ان امر استحباب ان يحفظ القانون العربي ونصلح الالسن المائلة عنه فيحفظ لنا طريقة فهم الكتاب والسنة والاقتداء بالعرب في خطابها فلو ترك الناس على لحنهم كان نقصا وعيبا. (22)

وقال مصطفى صادق الرافعي(23) أما اللغة فهي صورة وجود الأمة بأفكارها ومعانيها وحقائق نفوسها، وجودًا متميزًا قائمًا بخصائصه؛ فهي قومية الفكر، تتحد بها الأمة في صور التفكير وأساليب أخذ المعنى من المادة؛ والدقة في تركيب اللغة دليل على دقة الملكات في أهلها، وعمقها هو عمق الروح ودليل الحسن على ميل الأمة إلى التفكير والبحث في الأسباب والعلل، وكثرة مشتقاتها برهان على نزعة الحرية وطموحها؛ فإن روح الاستعباد ضيق لا يتسع، ودأبه لزوم الكلمة والكلمات القليلة. (24)

                    المصادر والتوثيقات :


1.كتاب المعارف لابن قتيبة الدينوري ص237 ت د ثروت عكاشة طبعة الهيئة المصرية العامة للكتاب.

2. شمس الدّين الذَّهَبِيّ (673 هـ - 748 هـ / 1274م - 1348م) محدث وإمام حافظ.

3.كتاب المشتبه في أسماء الرجال للذهبي ص535 ت علي محمد البجاوي طبعة دار احياء الكتب العربية

4. المرتضى الزَّبيدي (1145 - 1205 هـ) هو لغوي ومحدث وعالم بالرجال والأنساب.

5. أبو طاهر مجيد الدين محمد بن يعقوب بن محمد بن إبراهيم الشيرازي الفيروزآبادي (729 ه/817ه)

6. هو الإمام الحافظ أبو الحسن علي بن عمر بن أحمد بن مهدي بن مسعود بن النعمان بن دينار بن عبد الله البغدادي (306 هـ - 385 هـ)

7.كتاب طبقات النحاة واللغويين لابن قاضي شهبة جزء2 ص 206 ت محسن غياض مطبعة النعمان – النجف

8.أبو القاسم محمود بن عمر بن محمد بن عمر الخوارزمي الزمخشري.من أئمة العلم بالدين والتفسير واللغة والآداب(467ه/538ه)

9. عماد الدين أبو الفداء إسماعيل بن عمر بن كثير بن ضَوْ بن درع القرشي الحَصْلي، البُصروي، الشافعي، ثم الدمشقي، مُحدّث ومفسر وفقيه(701/774)

10.كتاب بغية الوعاة في طبقات اللغويين والنحاة لجلال الدين السيوطي ص366 ت محمد أبو الفضل إبراهيم طبعة عيسى البابي الحلبي

11.كتاب الكتاب لسيبويه ص3 ت محمد عبد السلام هارون طبعة الخانجي

12.نقض هذا الزعم محقق الكتاب محمد عبد السلام هارون في مقدمة التحقيق ص4.

13.مقال 'سيبويه دستور العربية الأول' اد إبراهيم عبد المجيد ضوة.

14. جمال الدين أبو الحسن علي بن يوسف القفطي (568 - 646 هـ = 1172 - 1248 م) مؤرخ وطبيب عربي.

15. أبو الدرداء الأنصاري (المتوفي سنة 32 هـ) صحابي وفقيه وقاضي وقارئ قرآن وأحد رواة الحديث النبوي.

16. حماد بن سلمة بن دينار البصري النحوي وكنيته أبو سلمة وصفه الذهبي بأنه الإمام القدوة شيخ الإسلام توفي يوم الثلاثاء في شهر ذي الحجة من سنة 167 للهجرة وعمره 76 سنة.

17.كتاب مجالس العلماء لعبد الرحمن بن إسحاق الزجاجي أبو القاسم ص154 ت عبد السلام محمد هارون طبعة مكتبة الخانجي بالقاهرة

18.نفس المرجع السابق.

19. الخليل بن أحمد بن عمرو بن تميم الفراهيدي الأزدي اليحمدي، أبو عبد الرحمن: من أئمة اللغة والأدب، وواضع علم العروض (100 هـ170 هـ )

20. بكر بن النطاح الحنفي وقيل انه عجلي شاعر من شعراء العصر العباسي وهو شاعر غزل.

21. تقي الدين أبو العباس أحمد بن عبد الحليم بن عبد السلام النميري الحراني (661 هـ - 728هـ/1263م - 1328م).

22. مجموع فتاوى شيخ الإسلام أحمد بن تيمية (32/252) جمع وترتيب عبد الرحمن بن محمد بن قاسم طبعة مجمع الملك فهد لطباعة المصحف الشريف

23. مصطفى صادق بن عبد الرزاق بن سعيد بن أحمد بن عبد القادر الرافعي العمري (1298 هـ- 1356 هـ الموافق 1 يناير 1880 - 10 مايو 1937 م) ينتمي إلى مدرسة المحافظين وهي مدرسة شعرية تابعة للشعر الكلاسيكي لقب بمعجزة الأدب العربي.

24. كتاب وحي القلم للرافعي المجلد3ص26 اللغة والدين والعادات 1 باعتبارها من مقومات الاستقلال طبعة دار الكتب العلمية الطبعة: الأولى 1421هـ-2000م.