يُحكى انه كانت هناك شجرة كبيرة جدا في الغابة ترتبط بباقي الاشجار بواسطة جذورها القوية والعميقة ، سميت بالشجرة المباركة واخذت الغابة اسمها من اسم هذه الشجرة فإن أصابها مكروه زال كيان الغابة وعظمتها وكل مخلوقات الغابة يعلمون ذلك فاخذوا عها علي انفسهم بالمحافظة عليها وان يفدوها بكل ما يستطيعوا لذلك كانت تشعر الشجرة بالامان والقوة التي استمدتها عندما سمعت عهد تلك المخلوقات .

وفي يوم من الايام جاء بعض المخربين الذين يريدون ان يبنوا ساحةً للخردة الخاصة بهم فارادوا قطع هذه الاشجار وتلك الشجرة بالتحديد ،  حيث كانت ضخمة جدا وتشمل مساحة كبيرة وفي موقعٍ متميز _ علي الرغم انهم قد زاروا اماكن عدة ولم يقدروا علي فعل ذلك الشي ء الشنيع الي في ذلك المكان _ هل يكون السبب في ذلك استهانتهم بقدرة المخلوقات عن الدفاع عنها ام رغبتهم فقط في اثارة بعض الضجة وتشويه اي مكان يذهبوا اليه ؟ لا علم وماذا عنكم انتم !؟ ...

الشجرة كانت مطمئنة مع كل ذلك حتي بعد رؤيتها آلات الجذ الحديثة والسريعة وسوائل قابل للاشتعال وجرارات عملاقة ، لانه كما نعلم انها _ من المفترض _ محمية من اصحابها المخلوقات 

لكن المفاجاة هنا انهم تركوها وحيدة وفزعوا من أولئك البشر علي الرغم من ان تلك المخلوقات اكثرهم عددا وقوة . لكن الشجرة لم تخف رغم ذلك حيث كانت تحاربهم باغصانها وتدعوالله ان يكون في عونها وتستمر في حث المخلوقات علي العودة اليها فهي تعلم انهم يريدون مساعدتها لكنها كانت تتساءل من رفضهم الاتيان واظهار بعض قوتهم البسيطة التي بسهولة ترهب هؤلاء المعتدين عليها .. وما زالت الي الان تقاوم وفقدت الكثير من اغصانها ولكن الي متي ايها المخلوقات الي متي ؟ 😢💔 


هل علمتم من عنيت بهذه القصة ؟