العلماء في ٢٠١٥ اثناء فحصهم الروتيني لمومياء مصرية قديمة خمسينية تعود الي الدولة الحديثة عمرها ٣٥٠٠ سنة اكتشفوا تكوين غريب للركبة اليمنى للمومياء 🤔

فراحوا عاملين فحص كامل للقدم ووجدوا جسم معدني غريب مزروع داخل الركبة عبارة عن حاجة شبه المسمار طولها حوالي ٢٣ سم ومُثبت بصمغ عضوي داخل عظام وانسجة الركبة 😲

الموضوع كان مفاجأة كبيرة لما عرفوا فايدة المسمار ده وهو انه كان نتاج عملية شديدة التعقيد لتقويم عظام الركبة 💖

ودي حاجة العلم الحديث مقدرش يعرفها غير بعد ٣٥٠٠ سنة

عن طريق العالم الفرنسي "نيكولا أندري" عام ١٧٤١ 😂

الموضوع من كتر ماهو لا يصدق طلبوا رأي احد كبار الاطباء وهو الدكتور "ريتشارد جاكسون" رئيس قسم جراحة العظام في جامعة بريغام 🇱🇷

اللي بدوره فحص الركبة وبعدها قال ان مستحيل حد

قبل ٣٥٠٠ سنة يقدر يعمل عملية بالبراعة دي خاصة انه شاف تصميم المسمار والدعامات اللي حواليه واللي قال عنها انها مش بس جراحة متطورة لا وكمان وشبيهة بالمُستخدمة في جراحة الركبة الحديثة الآن من حيث تقنية استقرار ثقل الجسم على الركبة 👌

وفي نهاية الجلسة طلع في مؤتمر صحفي وقال ✍️

يبدو ان هناك الكثير من الاسرار في علم المصريات لم تكتشف بعد وانه لو تم هذا الاكتشاف قبل ١٠٠ سنة فقط لتجنب العالم الكثير من العناء في البحث والتطوير 🙏🇪🇬🙏