فى البداية منذ كانت طفلتى جنيناً فى بطنى كنت أقُص لها بعض القصص وكنت أضع يدىّ على بطنى وان لم اجد قصة أحكيها لها كنت أحكى لها تفاصيل يومى بالتفصيل وماحدث . ماذا أكلت وماذا شربت .. ماذا فعلت وتحدثت مع من ماذا اشتريت لها ماذا قرأت عن تربيتى لها وكانت هذه اول سُلمة فى سلم حب القراءة .

ثانيا منذ وُلدت كنت اتحدث معها عن ماذا يحدث معها سوف أطعمك الان ماما سوف اغير لكى ثيابك الان 

انظرى ماما سوف البسك هذا الفستان ثم هذا الحذاء وهكذا وعندما اتمت صغيرتى شهرها الثالث اشتريت بها فلاش كارد -يباع فى المكتبات- اول مااقتنيته لها كلن للفواكة وكانت بصورتها الحقيقة لا الكرتونية وكنت أقرب الكارت من عينيها واكرر اسم الصورة ثلاث مرات 

مثال: أنظرى تفاحة تفاحة تفاحة 

وحتى لو تعطينى اهتمام كنت احرك الكارت حسب حركه عينيها والقى الكلمه على مسامعها حتى تنتبه ولو لثوانى قليلة 

ثالثا عندها احسست انى بدات احوز على انتباهها وهو ماحدث بعد شهور كثيرة من المحاولات اصبحت اعرض عليها الصور واعلق عليها بجملة 

مثال: انظرى انها تفاحة حمراء 

وأضفت لها ايضاً قصص ولكن بشروط فاحضرت لها قصصاً بها صوره بسيطة جداً فى الصفحة الواحدة ومحتوى الصورة لا يزيد عن عنصريين وهذا سوف اتحدث عنه باستفاضه فى مقالات قادمة 

رابعا اصبحت اطيل الجملة ثم اصلحت حديث 

مثال انظرى ماما انها تفاحة لونها احمر نأكلها مثل التى أكلتيها صباحا

ومن ثم اصبحت اريها الصور واتحدث كثيرا عن تفاصيل الصورة معها 

وهنا اضفت لها انواع جديدة من الكروت مثل حيوانات المزرعة وحيوانات البرية وكنت استغل اى مجسم عندها يكون لنفس الحيوان واريها الاثنان لتعلم ان هذه الصورة لمجسم حقيقى وتربط بينهما  

وفى هذه المرحله اصلحت اتحدث باستفاضه وانا اعرض عليها القصص البسيطه فاصفلها فعل حدث او عناصر الصورة فى كل صفحة

خامسا اصلحت صغيرتى فى هذا الوقت تحب وقت عرض القصص وهذه الكروت فاصبحت اقتنى بها قصص اكثر  تحكى افهال بسيطة جدا والكلام بها لا ياخذ حيذ من الصفحة وبسيط واحكيه لها كما هى بدون اى تفاصيل من عندى 

سادسا اصلحت صغيرتى تمشى وتمسك الاشياء جيدا 

فكنت احضر لها المجسمات للحيوانات كمان وضحت سابقا والكروت التى تعرض هذه الحيوانات واضف الكروت فى يدى والمسجمات على الارض واريها الحيوان واطلب منها احضاره لى فاصبحت تفعل ذلك طبعا لم تجيده منذ بادىء الامر وكانت تستطيع احضار ما تحتك بيه كثيرا من الحيوانات كل يوم فقط مثال الحصان والقطة 

لكن مع الوقت استحابت بشكل رائع اللهم بارك 

سابعا اصلحت صغيرتى تمتلك كثيرا من المحتوى اللغوى تعرف كثيرا من اسماء الحيوانات والطيور والفواكهة والخضروات وايضا اسماء كل مانتعرض له يوميا فى حياتنا العملية كالثلاجة والبوتجاز والحنفية والدوش وسرير وكنبه 

وهاهى صغيرتى ذات العام والنص عندها نمر بجانب مكتبة تصرخ ماما قصة قصة ولكنها بالطبع تنطقها بطريقتها الغير واضحة وايضا عندما ترى اى قصاصة ورقيه او كتاب او اعلان ورقى تحضره لى سريعا لكى اقرأة لها وتفهم مابه وبالمناسبة انا لا اختلق لطفلتى تفاصيل فاانا احكى ماارى بالضبط فلو كان اعلان ماكولات احكى لما بالتفصيل انه للاكل وهذا الاكل مكون من كذا وكذا 

ولو كان كتيب دينى اشرح لها ياصغيرتى هذة ادعيه تعالى اقولها لكى ونبتهل لله عز وجلّ ونقول  يارب 

ولو كان اعلان ملابس او صيدلية اقول لها هاذا كذا وكذا لا اغير فى حقيقية الاشياء حتى لو كانت كلمات جديده لاول مرة تسمعها لكنى احدثها كانها تفهمنى فهى صديقتى المقربة النى استمتع كثيراً بصحبتها .

الأن اصبحت صغيرتى عاماً وتسعة أشهر وهى بفضل الله تفهم كل حديثى تقريبا وتعبر عن نفسها وتعرف اسماء اشياء كثيره وتمتلك حصيلة لغوية عظيمة بالنسبة لسنها .