ما رأيك أن نبحث عن طعام صحي تتناوله أثناء سفرك أو خروجك من المنزل وحدك أو مع عائلتك في يوم الإجازة أو حتى في أسوأ الظروف التي قد تتعرض لها! بالتأكيد قد جهزت أمتعتك اللازمة لهذا اليوم، ولكن ماذا عن تحضير الطعام؟!

وما المانع أن تكون أنت أيها البطل المحرك الأساسي لأسرتك كي تحظى بيوم خارج نطاق المألوف؟!

في مقالنا هذا سنبحث معًا عن وسيلة صحية لتسعد مع عائلتك بتناول الطعام الصحي حتى وأنتم خارج المنزل، والذي وصفه الكثيرون على أنه أمر غير واقعي، وكأن رحلتكم وصفة أخرى للخمول.

فـ تقول ستيفاني ميدلبيرج “Stephanie Middleberg”: "إنك تستطيع دائمًا التحكم في 75% مما تتناولونه أثناء السفر"، وللاستفادة من النسبة المتبقية 25% إلى أقصى حد؛ يمكن اتبّاع بعض الوسائل الخاصة بالرحلات.

صدق أو لا تصدق! فأنا لا أصدقه حتى الآن!

لكن مهما كانت نسبة تحكمك فإليك بعض الوسائل التي تمكّنك من الاستفادة مما تتناوله بنسبتك الخاصة المتبقية:

إذا كانت رحلتك بـرية (على الطريق):

إن كانت كذلك، واضطررت لتناول الفطور أثناء التنقل، فما المانع إذًا من أن تتوقف أمام محل للبقالة أو سوبر ماركت بدلًا من ذهابك لتناول الوجبات السريعة والبطاطس المقلية، وتوصي "ميدلبيرج" بتناول اللبن الزبادي (العادي/قليل الدسم) والمكسرات والموز؛ وذلك للحصول على ما يشبعك من ذلك المزيج المرضي من البروتين والدهون والألياف.

وإن لم تزل على الطريق؛ فما المانع في أخذ نزهة على جانبه؟!

لابد من وجود محطات للتوقف على الطريق لتناول وجبة صحية لك ولعائلتك؛ فيمكن خلط بعض الخضروات المقطّعة مع الحبوب كالحمص أو قطع الخبز الكامل مع حفنة من قطع التونة أو سمك السالمون. وتقول تريسي موريس Tracy Morris يمكنك تحضير بعض العصائر المجهّزة (سموزي) مسبّقًا في المنزل، وخاصةً إن لم يكن أطفالك ممن يرغبون في تناول الخضروات الطازجة كما هي، قم بتجميدها ووضعها أمامك في المبرد للحصول عليها وقتما تذوب للاستمتاع بها مع عائلتك".

إذا كانت رحلتك جوية:

يُفضّل حزم بعض الوجبات الخفيفة:

فـ تنصح بها وليوو جاروش Willow Jarosh بتحضير بعض الشطائر من زبدة الفول السوداني والموز المقطّع إلى أرباع، أو بعض الشرائح الرقيقة من الفواكه وزبدة الجوز الملفوفة في رقاق (تورتيلا) من القمح الكامل، وبعض من قطع الجزر وشرائح الخيار.

وأضافت "ميدلبيرج" أن هناك بعض الوجبات الخفيفة من الحمص والمكسرات المحمصة وزبدة البندق مع الفواكه، والتي تحتوي على نسبة عالية من البروتين، مما يساعد على الحفاظ على استقرار نسبة السكر في الدم إذا كانت أيام سفرك طويلة.

ما رأيك في تناول طبق من المكسيك وأنت في المطار؟!

إذا كنت ترغب في تناول وجبة متوازنة قبل الإقلاع؛ فـ تقدّم "جاروش" نصيحته بتناول طبق لوجبة متوازنة من الأرز والدجاج أو اللحم المفروم أو حبوب الفول مع الخس والطماطم أوالخضار السوتيه.

اجعل البيض دائمًا من خياراتك:

فتقول "موريس": "وجبة خفيفة من البيض المسلوق والجبن والمكسرات (الحبوب الكاملة) قد تقدّم خيارًا جيدًا لك في المطار، أو سلطة البيض أو الدجاج والأفوكادو مع خبز القمح الكامل".

أما إذا كانت رحلتك بحرية (على متن سفينة):

اصنع طبقك الخاص:

تقترح "جاروش" بأن تأخذ أولًا جولة أو اثنتين حول البوفيه للتعرّف على كل شيء أولًا؛ وهذه استراتيجية رائعة خاصةً للأطفال الذين يميلون لإشباع رغبتهم بعيونهم بدلًا من معدتهم، ولا تنسَ أن تذكّر أطفالك - ونفسك - بأن البوفيه متواجد يوميًا، لذلك يمكنك اختيار ما لم تختاره في وجبتك التالية.

· اجعل مكونات طبقك كالتالي: املأ نصفه بالخضروات، ثم أضف حجم كف اليد من السمك أو الدجاج أو اللحم، مع قطعة من خبز القمح الكامل، أو المكرونة، أو الحبوب.

وهكذا أصبح بين يديك بعض الوسائل التي تمكّنك من الاستمتاع بوجباتك الصحية أيها البطل مع عائلتك حتى وأنتم خارج المنزل..

المصدر