مقوله دائما ما نستمع اليها بأن الاسد يمرض ولكن لا يموت وأهم ما يميز الاسد بسالته وقوته ودفاعه عن نفسه بل وهو الحارس الامين لعرينه فلا يستطيع أحد أن يقترب منها

والان رحلتنا مع عرين عظيم وهو كيان في نفسه وهو عرين النادي الاهلي ونري بأن عرين الاهلي خير مثال الأسد الذي يمرض ولا يموت. 

وشهد عرين النادي الاهلي الاهتزاز الكبير والذي علي أثره يقوم بتغير الاسد والحارس الامين بأستمرار حتي يجد الاسد الذي يحرسه ويحافظ عليه

فكان لزاما علينا أن نقوم بتقديم تاريخ هذه الاسود مع النادي الاهلي فنري بأن النادي الاهلي يجعل له أسد في المرمى ولكن عندما يقرر المدير الفني اراحه الأسد الأساسي فسرعان ما نجد البديل أسد أشد  فحتى رحيل عصام الحضري  عن النادي الاهلي  حرس العرين سبعة حراس مرمي فقط. 

١- الأسد مصطفى كامل منصور

أشهر حراس مرمي مصر والنادي الاهلي وشارك مع منتخب مصر بكأس العالم 1934 وكان أول من يحترف من مصر بأسكتلندا وشارك أساسيا مع فريق كوينز بارك وظل يحرس مرمي النادي الاهلي حتي موسم 1945 من العطاء والبسالة والقيادة. 

٢- عادل هيكل

ويحل محله الحارس الطائر " عادل هيكل" ليصبح أسد حراسة عرين النادي الاهلي ويظل الحارس الامين وأنضم للنادي الاهلي موسم 1947 وعمره ثلاثة عشر عاما وظل الحارس الامين طيلة أربعة عشر عاما من الكفاح والقيادة والبسالة. 

٣- عبد الجليل حميده

وكان حارس عرين النادي الاهلي وحقق معه البطولات من موسم 1949 وحتي موسم 1962-1963. 

٤- اكرامي

أنضم وحش أفريقيا للنادي الاهلي موسم 1969 وسرعان ما تولي حراسة عرين النادي الاهلي موسم 1972 بعد ان تم تصعيده للفريق الاول قبلها بموسم واحد وحرس مرمي النادي الاهلي بأول لقاء رسمي أمام فريق الاتحاد السكندري وشارك في 300 مباراة ليحطم الرقم القياسي لعادل هيكل وظل أكرامي هو أسد النادي الاهلي علي مر ثمانية عشر عاما من الانجازات للاهلي ولمنتخب مصر حتي أعتزل عام 1987 .

٥- ثابت البطل

أنتقل للنادي الاهلي موسم 1972 وشارك بأول لقاء رسمي امام فريق المصري بالاسبوع قبل الاخير للدوري موسم 74-1975 وأعتزل موسم 1990-1991 ومن مميزاته أنه حرس مرمي منتخب مصر قبل أن يشارك رسميا مع النادي الاهلي وذلك بالدورة الودية بسوريا ولعب أمام منتخبات تونس والمغرب والاردن والجزائر. 

٦- احمد شوبير

ونضم للنادي الاهلي من نادي طنطا وشارك بأول لقاء رسمي له مع فريق النادي الاهلي موسم 1985 في ظل وجود وحوش النادي الاهلي أكرامي وثابت البطل وظل الحارس الامين من بعد أعتزال ثابت البطل حتي موسم 1995-1996 وكان حارس مرمي مصر بكأس العالم 1990. 

٧- عصام الحضري

الاسد الجديد للنادي الاهلي وأخر الحراس العظماء للنادي الاهلي حتي الان وظل الحارس الامين والعملاق وحارس عرين النادي الاهلي منذ أصابة أحمد شوبير وأعتزاله حتي نهاية بطولة أمم أفريقيا 2008 فظل هو الاسد وحامي الحماه وكان بالفعل الحارس الامين وعملاق النادي الاهلي ومنتخب مصر. 

وخلال حياه اسود النادي الأهلي مرت الأسود بمراحل مرض كثيره جدا فحرس العرين حراس لا تستحق ارتدا الفانله الحمراء

وعلى رأسهم الحارس تابان سوتو

هذا الحارس الذي حضر للنادي الاهلي في أغرب صفقه شهدتها الأوساط الرياضيه وخاصه بعد تعاقد الاهلي معه رغم استقباله لخماسيه مذله من النادي الأهلي قبلها بأيام فكان سبب لتلقي الاهلي العديد من الهزائم بسبب ضعفه الشديد. 

والحارس مصطفى كمال 

الحارس الغير محظوظ رغم اجتهاده الشديد ولكن بعض الأهداف السهله الي جانب بعض الرباعيات التي منيت به شباكه كانت سبب كفيل لحزن عشاق النادي الأهلي بسبب مرض الأسود 

والحارس نادر السيد

كان نجم الشباك في النادي الزمالك ونجح في التتويج بالعديد من البطولات وانتظر عشاق الاهلي مزيد من التألق ولكن لعله لم يوفق بقدر ما وفق في النادي الزمالك. 

وبرحيل الأسد العظيم عصام الحضري بدأ عرين النادي في المرض الشديد من رمزي صالح الي أمير عبد الحميد مرورا بأحمد عادل عبد المنعم وشريف أكرامي مما جعل عشاق الاهلي قلقون دائما على عرين النادي الأهلي بعدما تعود عشاقه على الفوز وقله استقبال الأهداف ولعل يمر الموسم بدون احراز المنافسين ولو هدف واحد. 

فهذه المقاله البسيطه باستاد رقيم استاد_رقيم لتظهر لعشاق النادي الأهلي بأن أسد حراسه المرمى يمرض ولكن لا يموت ابدا.