... مهارة ساجد...

فقد كان ساجد يستمع لبرامج التوعية ويبحث على الإنترنت ليعرف معلومات كاملة عن فيروس كورونا كي لايصاب به فعندما قرأ ساجد عن أعراض فيروس كورونا وأدوات الوقاية منه فأحضر ساجد كمامة وارتداها ولبس القفازات الطبيه وأحضر لترا من الماء وألقى فيه بكوب صغير من الكلور وقام برش الحوائط والأرض والأثاث والأبواب بهذا الخليط ثم قام بمسحهم جيدا فهو يعلم جيدا أن هذا الخليط يقضي على الفيرس وبعدها ذهب إلى غرفتة وأثناء دخولة الغرفة ضحكت الجرثومة لكرونا وقالت له انظر فكما توقعت فقد جاء ساجد ليتخلص منك..

فعندما رأي فيروس كورونا ساجد ومعه الخليط من الماء والكلور فزع وظل يبكي لأنه سيموت، ثم نظر للجرثومه الضاحكة قائلا لها لاتضحكي كثيراً فحتماً سيمسح ساجد النافذه أيضاً وستموتين مثلي، فتوقفت الجرثومة أيضاً عن الضحك وظلت تبكي كثيراً، ونظرت لسطح المكتب بعد مارشَهُ ساجد بالخليط ثم مسحه فوجدت كورونا قد اختفى نهائياً، ثم اتجه ساجد إلى النافذة ومسحها وتخلص من الجرثومة الشقية وجميع ماكانو برفقتها من الجراثيم،

وبعدها اتجه ساجد مسرعاً إلى غرفة أبيه شاكر ، فقد كان شاكر والد ساجد مسترخي على سريرة يعاني من البرد فظل ساجد واقفاً بالخارج، وطلب من أبيه أن يحضر الكحول الموجودة في مجموعة الأدوية التي بجانبه، فطلب من أبيه أن يرتدي كمامة أيضاً وأن يرش الكحول على يديه وجميع حوائط غرفته والأثاث الموجود في الغرفة، كما قام برش الأرض أيضاً، وكما أحضر منديلا وملأه بالكحول وقام بمسح جميع زجاجات الأدوية وزجاجة الكحول أيضاً،

بعدها قال ساجد لوالده شاكر آسف ياأبي إنك مريض وطلبت منك أن تفعل كل هذه الأشياء، ولكن قرأت عندما قرأت أعراض فيرس كورونا المنتشر الآن علمت أنها قد تتشابه مع أعراض الأنفلونزا الموسمية فمن أعراض الإصابة الرشح، والسعال، والإعياء، وصعوبة في التنفس، ومع فقدان حاستي التذوق والشم، ولحسن الحظ ياأبي أنك لم تصب بكل الأعراض فقد أصابك ألم في الحلق بسيط مع السعال الخفيف فربما يكون انفلونزا عاديه، ولكن علينا اخذ الحيطه بشرب المشروبات الساخنه كل ربع ساعة لأن فيروس كورونا يتركز في الحلق في الفتره الأولى من ٣ ل ٤ أيام والمشروبات الساخنة تساعد في التخلص منه، وكما عودتنا أمي لانأكل سوي الأكل الصحي فهو يقوي المناعة أيضا ويساعد على إهلاك الفيرس، كما إنه يجب على المريض أن يعزل نفسه عن أسرته والمخالطين به حتى لاينتقل المرض لآخر كما أنه يساعده على الشفاء العاجل، كما يجي الإهتمام بالتطهير والتعليم مرارا وتكراراً،

وكما علمتنا ياأبي أن ندعو الله دوماً فهو بيده الشفاء وهو الذي يقول للشئ كن فيكون.. 

فرد شاكر على ابنه ساجد قائلاً :أحسنت ياساجد سأفعل جميع ماقلته للتو فأنت ابن مثقف ورائع،

فرد ساجد على أبيه قائلاً :جزاك اللّه كل خير ياأبي وشفاك عاجلاً ورزقك العافية..