فبعد ما سألت  الجرثومة الشقية كورنا  وقالت أنت تشبه فيروس الأنفلوزا العادي فهو يصيب الجهاز التنفسي الإنسان والحنجرة تماماً؟؟

فنظر كورونا للأسفل حزيناً وقال لها كورونا نعم أشبه فيروس الإنفلونزا ولكن؟؟

قالت الجرثومة: ولكن ماذا هل ستبكي مرة أخرى؟؟!!

قال لها :لا بل سأضحك هاهاها أنا أقوى من الفيروسات الأخرى فأنا أستطيع أن أتنقل في كل مكان في الرئتين (الرئة هي جهاز في صدر الإنسان يشبه البالونه ينتفخ عندما يأخذ الإنسان الهواء من الخارج ويقل حجمه عندما يخرج منه الهواء ويخرج من الفم الهواء أثناء التنفس) أذهب لأعلى الرئة وأسفلها وأدمر كل شئ..

قالت الجرثومة الشقية هل الفيروسات الأخرى لاتستطيع فعل ذلك؟

قال لها كورونا نعم هم يجلسون في أسفل الرئة ويستمتعون برحلتهم هناك وهنا يكمن سر قوتي!!

قالت وماالسر في ذلك؟

فقال كورونا فبينما اتنقل في أعلى الرئة أكون قريب من فم المريض وحينما يعطس المريض أخرج من فمه مع الرذاذ وأنتقل لشخص آخر يلمس ذلك الرذاذ وبذلك يزداد عدد المرضى.. ولكن؟؟؟

فقالت الجرثومة الشقية ولكن ماذا؟؟!!

ولكن إن عطس الشخص المريض في المنديل وألقاه في سلة المهملات فلن أصيبه للأسف!

فقالت الجرثومة إذاً لو التزم الصغار والكبار بالنظافة والحماية فأنت في تعداد الموتى هاهاها..

اضجر كورونا من صوت ضحكات الجرثومة الشقية قائلاً أنا قوي وستعلمين قوتي عندما يدخل ساجد الغرفة ويلمس سطح المكتب ويلمس وجهه فأدخل إلى جسمة..

فضحكت الجرثومة قائلة :لقد سمعت ساجد بالأمس وهو يسمع طرق الوقاية من الفيروس الذي يسمى كورونا ولعله يستعد للتخلص منك هاهاها...

قال الفيرس لا سأنتصر عليه فإن أبي كورونا الأكبر يحاول جاهدا منذ أيام في جسم شاكر والد ساجد ولكن المشكلة أن شاكر لديه جسم صحي وجهاز مناعة قوي ولكن أبي كورونا الأكبر حتما سينتصر.. 

فنحن نشبه فيروس الإنفلونزا فنسبب الصداع والعطش والرشح وارتفاع حرارة الجسم، ولكن نحن ننتشر بسرعة أكبر بين البشر.. 

انتظروني في الجزء القادم لنتعرف اكثر على كورونا؟ 

تابعوني..