البناية جميعها خالية، جميع الغرف مغلقة ولا يوجد أحد فيها إلا غرفتنا.كنت انا وصديقتي وأخرى تسكن معنا، قمت لاملأ زجاجة المياه وسمعت صوتا يأتي من دورة المياه صنبور المياه انفتح دون أي تدخل وإن كانت ليست هذه المرة الأولى التي يحدث فيها ذلك ، اعرف فتيات تركوا السكن لهذا السبب بالتحديد ولكننا لم نأخذ هذا الأمر بجدية لم نركز اصلا.

ولكن توالت الأشياء التي جعلتنا نركض من هذا المكان ونبحث عن غيره بسرعة كبيرة، بعدها صديقتي كانت ترى كائنات غريبة في أحلامها في بداية الأمر لم نربط هذه الأحلام بالمكان اطلاقا.

واحد من هذه الأحلام كان متجسد بي كنت احتضنها وفي نفس اللحظة أقف أمامها بعدما ضربتها وانظر إليها بضحكة مخيفة حتى ملابسي كانت هي التي رأتها عليّ في الحلم.

وحلم آخر لها ظلت بعده أياما طوال تعاني من ألم الضرب التي كانت تحلم به، صدقا كنت أرى أن المشكلة بها هي وأشعر أن بها شيء إلى ذلك اليوم كان اليوم الثاني بعد أول امتحان بالتحديد يوم الجمعة بعد الساعة الثامنة صباحا،

خُيل لي أنني سمعت صوت صديقتي التي لم أراها منذ مدة وتسكن بعيدا عني تتحدث مع شخص أعرفه ولكنه ليس خيال اقسم لك أيها القارئ أنني كنت اسمع صوتهما كأنهما يتحدثان أمامي مباشرة وفجأة ظهر بصيص من النور أضاء جزء من الجدار بجواري وظلت تتشكل اشياء عليه حتي ظهر تلك الشيء كان يقترب مني ببطء، لم يكن كابوسا ولا مجرد حلم أنه حقيقة يا عزيزي أنا رأيته فعلا يقترب ويرفع يديه نحوي كنت أرى مخالبه الطويلة جدا كانت مخيفة للحد الذي جعلني انهار من البكاء كلما تذكرته! ولكن عندما قرأت القرآن اختفى وعندما توقفت عاد يقترب أسرع وظللت في هذا الصراع إلى أن اختفى نهائي.

ولكن الغريب أن في نفس اليوم بعد العصر جاءت إحدى الفتيات التي تسكن معنا في هذه البناية في الطابق الثاني لكني لا أعرفها ولا أعرف من اين عرفت اسمي وسألت عني قالت إنها سمعتني أبكي بحرقة شديدة من شباك غرفتها وعندما قلت لها أنني لم أكن موجودة حينها سألت عن صديقتي التي كانت نائمة.

لم تقف غرابة هذا البيت إلى هذا الحد سأحكي لكم اشياء اخرى في المرة المقبلة ولكن المدهش في هذا الأمر أن بعد ما رحلنا أنا وصديقتي من البيت قامت صاحبته بطرد جميع من فيه!.