كيف تصبح انسان ناجح؟ - ( 10 نصائح للنجاح ) .

إن النجاح هو المشروب السحري الذي يود الجميع تذوقه. إنه الفخر و الزهو و العلو الذي يبحث عن الجميع و يطمح إليه. و ينظر الجميع دائمًا للشخص الناجح على أنه البطل الكامل المثالي الذي يطمحون إلى تقرب منه و التودد إليه و بناء علاقات معه، حتى يتمكنوا من " التبارك" به و " التودد" إليه.

و من حق كل شخص أن يتطلع للنجاح و يحلم به. ولكن الحلم و التطلع وحدهما لا يُغنيان من جوع . فلابد من اقتران العمل مع النية و السعي مع الحلم حتى يصل المرء إلى مرماه و يصبح على الشاكلة التي يتمناها لنفسه.

و في هذا المقال سوف نتعرف سويًا على 10 نصائح سوف تصنع منك إنسانًا ناجحًا يُشار إليه بالبنان.

1- ركز نحو أهدافك و لا تجعل الحماس وحده يحركك.

إذا كنت من الأشخاص الراغبين في تحقيق درجة علمية عالية أو الوصول إلى وظيفة مرموقة أو الحصول على الميدالية الذهبية في أحد الرياضات فعليك التركيز مباشرة نحو هدفك . ولا تلتفت إلى كم التقلبات المزاجية التي سوف تصاحبك طوال رحلتك. كذلك لا تجعل الحماس يكون هو مرشدك الأول. فعلى الرغم من أن الحماس شئ جيد يحركك دفعًا نحو أهداف معينة، إلا أنه مؤقت فما هو إلا لحظة انفعالية تمر بها في فترة معينة ثم ما تلبس أن تنطفئ . فإذا جعلت حماسك هو المؤشر الأول فلن تصل لهدفك. لذلك عليك حتى في لحظات الإنطفاء أن تتذكر هدفك و تنفض عنك تراب الاكتئاب و تكمل المسير حتى تصل . ولا تنسي أن الأهداف الكبيرة تتطلب وقت أطول للوصول إليها.

2- تمتع بالمرونة.

الحياة لا تسير على وتيرة واحدة. و مهما رسمت لنفسك خطط ثابتة و سعيت نحو تحقيقها. ستجد أن الحياة تدفعك أحيانًا نحو طرق لم تفكر فيها و أن الظروف تتغير و تتشكل على نحو غريب لم يكن في الحسبان.  و انطلاقًا من هذه القاعدة الحياتية الثابتة عليك التحرك بمرونة وأن تضع لنفسك خطط قوية و لكنها قابلة للتعديل.

3- خطط لحياتك .

ترتبط هذه النصيحة بالنصيحة السابقة. و التخطيط هنا يعني أن ترسم الخطوط العريضة لمستقبلك بشكل عام و لطموحاتك بشكل خاص. و يمكنك أن تخطط ليومك و لأسبوعك و لشهرك و لعامك.

و تدخل إختياراتك البسيطة ضمن خطة حياتك أيضًا، فمثلا إذا أردت شراء حذاء جديد و أنت في حاجة ماسة إليه و في ذات الوقت لديك امتحان هام عليك أن تدفع رسومه مع الملاحظة أن حدودك المالية لا تسمح بذلك. هنا يأتي دور التخطيط و تقديم الأولويات. فالقرار في نهاية المطاف يرجع لك، لذلك خطط حياتك بدقة حتى لا تفلت الأمور من بين يديك. و عليك أن تعي هذا جيدًا ( كلما بدأت مبكرًا في التخطيط لحياتك، كلما تكشفت لك الأمور مبكرًا و أصبحت مسيطر على جزء كبير من يومك و من ثم حياتك بالتتابع ).

4- طور مهاراتك و إثري معلوماتك.

التعليم ليس له سن محدد ينتهي فيه. فمتى بت حيًا لا تتوقف عن التعلم و تطوير مهاراتك، فحتى إذا كان لديك موهبة جيدة لابد من ثقلها بالمهارات اللازمة و المعلومات المطلوبة.  و كذلك تعلم كل جديد عن الشئ محل اهتمامك. فكم المعلومات التى سوف تحصل عليها سوف تجعل ثقتك في نفسك تزيد و إلمامك بكافة المعلومات المتعلقة بهذا الشئ ستجعل منك شخصًا مميزًا في مجالك.

5- لا تلتفت إلى الحمقي ضعيفي العقل.

هناك مثل يقول (العين لا تحب أن تري من هو أفضل منها) . لذلك طوال رحلة صعودك سوف تقابل الحمقي الذين ينقصون همتك و يثبطون من عزيمتك. هؤلاء لا تلتفت إليهم و إلا استحالت حياتك جحيم و لن تصل إلى مرادك في نهاية المطاف.

6- لا تعتمد على أحد.

إذا جلست في انتظار مساعدة من هذا و دعم من ذاك و توصية من هذا و عون من ذاك. فأنت ببساطة تضيع وقتك فيما لا يفيد، لأن الإنسان وحده من يعرف هدفه و هو وحده الذي سوف ينهل من هذا النجاح متى تحقق. لذلك لا تنتظر أن يساعدك أحد في كل الرحلة. ربما تجد من يمد لك يده في جزء منها ولكن الرحلة بأكملها تمشيها بمفردك . فلا تعتمد على أحد ولا تتوقع من أحد أن يدعمك طوال رحلتك بكل ما أوتي من قوة.

7- تخلص من كل ما يعرقلك عن هدفك.

نقابل الكثير من المشتتات التي تجعلنا نحيد عن أهدافنا. فإذا استسلمنا لها فقد ضعنا، لذلك لا تجعل الأشياء العارضة أو المعرقلة تتمكن منك. تعلم التركيز على أهدافك و صوب نظرك نحو المرمي مباشرة.

8- تعلم متى تقسي على نفسك و متى تدللها.

الانسان هو (ترمومتر) نفسه. أنت الطبيب الوحيد القادر على تشخيص حالتك و أنت الأكثر دراية بها. لذلك هناك أوقات يجب أن تقاوم فيها نفسك و تقسو عليها و ألا تكون لطيفًا أكثر من اللازم معها و عليك أن تُخرِج نفسك من قوقعتك أو منطقة راحتك لتواجه. و في المقابل هناك أوقات أخرى يجب أن تُدلل فيها نفسك و تحنو عليها.. فلابأس هنا من الخروج في نزهة أو مكافأة نفسك بطعام لذيذ أو رحلة ممتعة أو مشاهدة فيلم مضحك.

9- كن شجاع.

يقولون أن الحياة تميت الضعيف قهرًا، و إنطلاقًا من هذا المبدأ لا يجب أن تكون متخاذل ضعيف أقل عقبة يمكن أن توقعك أرضًا و تحطم آمالك بل يجب على التحلي بالقوة و بالشجاعة حتى تستطيع المواجهة و استكمال الطريق حتى بلوغ الهدف.

10- تلخص من الأفكار السلبية و تخيل.

إن الإنسان لابد أن تراوده لحظات يأس و تهاجمه الموجات السلبية من الأفكار لكن لا يجب أن يستسلم لها و عليه معرفة أنها فترة مؤقتة و سوف تختفي. ولكن إذا سلم عقله لها سوف يضيع مجهود كبير من أجل فترة صغيرة مؤقتة.

أيضًا من الأشكال السلبية هي تقييد الخيال و الارتباط بالواقع لدرجة اعتبار الأمر بمثابة مسلمة غير قابلة للتشكيك أو التعديل. لأن كل الأفكار العظيمة و كل الاختراعات المبتكرة كانت مجرد فكرة في الخيال.

و أخيرًا ليس للنجاح قاعدة فلكل ناجح طريقته الخاصة و أسلوبه المميز و تجاربه التي لا تتشابه مع الأخر. و ما قدمته ما هو إلا مجرد نصائح آمل أن تساعدك على تحقيق خطوة في طريق النجاح، كما أن الوصول للقمة ليس نهاية المطاف بل الأهم هو الحفاظ على البقاء عاليا فوق القمة.