تغذية الأطفال

تبدأ العناية الصحية بالأطفال بداية من ولدتهم، وذلك عندما تقوم الأم بتقديم التغذية المناسبة لهم، إذ أن الأطفال لديهم احتياجات غذائية معينة، وتلبيتها أمر ضرورى لنمو الطفل والتمتع بصحة جيدة.

يجب اتباع طرق صحية مناسبة عند تغذية الأطفال إذ تتشابه تغذيتهم مع تغذية الكبار، ويحتاج الجميع نفس العناصر الغذائية من الكربوهيدرات والدهون والبروتين.

التغذية و اللياقة البدنية :-

يوجد ترابط بين التغذية واللياقة البدنية للأطفال،حيث يجب تشجيع الأطفال منذ الصغر على النشاط والحركة، ويمكن التأمل فى الأنشطة الرياضية التي تثير اهتمامهم، ثم جعل الأطفال ممارستها عن طريق تشجيعهم وتحفيزهم للقيام بها.

وفى نفس ذات الوقت يجب الاهتمام بالتغذية، إذ تعد أمر ضرورى لتحسين صحة الأطفال، عن طريق جعل الأطفال تتناول الأطعمة الصحية.

دور الأم في تغذية الأطفال :-

للأم دورا كبيراً فى اختيار الوجبات الصحية للأطفال، حيث يأخذ الطفل حيزاً كبيراً من تفكيرها تقول مارلين تانر بلاسيير المتحدثة باسم الجمعية الأمريكية للتغذية، الأم تلعب دوراَ رائيسياً فى اختيار ما يأكله الطفل، تقول كانت أمي تشتري الطعام الموجود في البيت، وكانت تضع الطعام على المائدة.

وما يحتاجه الأطفال يومياً من الغذاء يعتمد على السن والحجم ومستوى النشاط لديهم.

تغذية الاطفال الرضع :-

يعد حليب الأم المصدر الرئيسي في تغذية الاطفال الرضع، إذ يحتوي على العناصر الغذائية اللازمة لنمو الأطفال، مما يساعدهم على بناء المناعة، وعندما تكون الرضاعة الطبيعية غير مناسبة، تلجأ الأم للألبان الصناعية، وتستمر الرضاعة لمدة ستة أشهر بعدها يمكن أن يتناول الطفل بعض الوجبات منها :-

  • قطع طرية من الخضار( الجزر والبطاطا ) والفواكه (التفاح والكمثرى )

  • البسكويت الطري

  • الأرز المسلوق


تغذية الأطفال بعد سنة :-

يجب تغذية الأطفال بعد سنة على نظام غذائي صحي، حتى نتجنب خطر الإصابة ببعض الأمراض منها مرض السكري وأمراض القلب والسمنة.

الوجبات المناسبة للأطفال :-

  • اللحوم

  • البيض

  • منتجات الألبان (جبن أو زبادى)

  • مأكولات بحرية

  • الفواكه والخضراوات


يفضل التنوع فى تغذية الأطفال بعد سنة ، ولكن ربما يرفضون تناول بعض الوجبات مثل الخضار أو يفضلون تناول الكثير من الفاكهة وحينئذ يمكن تقديم الطعام المرفوض فى وقت لاحق، ويراعى عند تقديم الطعام للأطفال تقطيعه إلى أجزاء صغيرة ليسهل تناولها، وتستمر الأطفال فى الرضاعة لمدة تصل إلى اثنا عشر شهراً، وكلما طالت مدة الرضاعة كان ذلك أفضل.

تغذية الطفل ناقص الوزن:-

يتركز تفكيرنا غالباً على زيادة الوزن، ولكن ماذا عن نقص الوزن ؟ وماهي اسبابه وكيفية التعامل معه ؟ هذا ما سنتحدث عنه فى هذه الفقرة.

هناك بعض المخاطر الصحية المتعلقة بنقص الوزن أو سوء فى التغذية وتشمل هذه المخاطر

  • نقص الفيتامينات و فقر الدم

  • هشاشة العظام نتيجة نقص فيتامين دال

  • انخفاض في المناعة

  • زيادة خطر المضاعفات نتيجة الجراحة

  • مشاكل فى الخصوبة عند البلوغ


كيفية التعامل مع الطفل ناقص الوزن :-

عند التفكير فى هذا، كثير ما يخطر فى عقولنا أن تغذية الطفل ناقص الوزن تعتمد على إعطاء المزيد من الدهون فى الوجبات الغذائية، مثل الدهون المشبعة في اللحوم

لكن هذا ليس صحيحاً، فالدهون الصحية للتغذية السليمة تتواجد في الزيوت وزبدة الجوز

بعض النصائح للتعامل مع الطفل ناقص الوزن :-

  • تشجيع الأطفال الذين يحبون الفواكه والخضروات على تناول عصير الكرفس أو شرائح التفاح مع زبدة الفول السوداني

  • ومن المفيد أيضًا استعمال بعض زيت الزيتون أو الزيوت الصحية الأخرى عن طريق إضافتها إلى الوجبات

  • التواصل مع طبيب التغذية بخصوص تقديم المكملات الغذائية المناسبة في تغذية الأطفال وإعطاء النصائح والوصفات.