مع استمرار ارتفاع عدد حالات الإصابة بالفيروس التاجي "كورونا" في جميع أنحاء العالم، يشجع مسؤولو الصحة في العالم أجمع الناس على القيام بكل ما في وسعهم للحد من انتشار المرض، بالإضافة إلى التوصيات مثل غسل يديك بشكل متكرر وتجنب لمس فمك أوعينيك ، يمكن اتخاذ تدابير أكثرجدية للحد من انتشار فيروس كورونا مثل الحجر الذاتي، في هذا التقرير نتعرف على الحجر الصحي الذاتي ومن يحتاجه ومدته والفرق بينه وبين العزل المنزلى، وفقا لموقع جريدة الاندبندنت البريطانية.
في حين لا ينصح الجميع بالحجرالذاتي، فإن التكتيك يمكن أن يكون مفيدًا في حماية الآخرين من انتشار الأمراض المعدية.

ما هو الحجر الصحي الذاتي وكيف يختلف عن العزل الذاتي؟

على الرغم من أن المصطلحين متشابهان، إلا أن هناك اختلافًا طفيفًا بين الحجر الصحي والعزل الذاتي، وفقًا لمراكز السيطرة على الأمراض والوقاية منها (CDC)، والتي تعرف العزل بأنه "فصل المرضى المصابين بمرض معدي عن الأشخاص غير المرضى."

والحجر الصحي هو إجراء وقائي "يفصل ويقيد حركة الأشخاص الذين تعرضوا لمرض معدٍ لمعرفة ما إذا كانوا مرضى أم لا"، ووفقا لمنظمة الصحة العالمية، يمكن التوصية بالحجر الصحي للأفراد الذين يعتقد أنهم تعرضوا لأمراض معدية مثل كورونا Covid-19 ، لكن لم تظهرعليهم الأعراض.
بالإضافة إلى مراقبة ما إذا كانت الأعراض تتطور، فإن التواجد في الحجر الصحي يعني أن الشخص الذي ربما يكون قد تعرض لن ينقل المرض إلى الآخرين إذا تطور، حيث سيظلون غالبًا في منازلهم.
وقالت سوزان هاسيج، عالمة الأوبئة في تولين، التي تدرس الأمراض المعدية والصحة العامة: "العزلة هي ما يجب عمله للمرضى بينما الحجرالصحي يعني أنك تدرك أنك تعرضت للفيروس لكنك لم تتأكد من مرضك".

من الذى يحتاج الحجر الصحي الذاتي؟

في البداية، كانت المنظمات الصحية تنصح أولئك الذين سافروا إلى بلدان ذات معدلات عالية من الإصابة بالحجر الذاتي عند عودتهم.
وتوصي مراكز مكافحة الأمراض والوقاية منها أيضًا الأفراد بالحجر الذاتي للتعرض المتوسط والمخاطر العالية، مما يعني أولئك الذين كانوا على اتصال وثيق مع شخص مصاب، أوكان لديهم اتصال محدود مع شخص مصاب لفترة قصيرة من الزمن.
يجب على أولئك الذين يشعرون بالمرض أيضًا البقاء في المنزل والتفكير في العزل الذاتي حتى إذا كانت الأعراض تبدو خفيفة.
وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض (CDC) ، يجب على الأشخاص الذين تزيد أعمارهم عن 60 عامًا والأشخاص الذين يعانون من حالات طبية كامنة أن يفكروا في العزل الذاتي إذا حدث تفشي فيروسات تاجية في مجتمعهم، لأنهم أكثرعرضة للإصابة بالفيروس.
"إذا كنت أكثر عرضة للإصابة بمرض كورونا Covid-19 بسبب عمرك أولأنك تعاني من مشكلة صحية خطيرة طويلة الأمد، فمن المهم جدًا بالنسبة لك اتخاذ إجراءات لتقليل خطر إصابتك بالمرض.
إذا لم تكن مريضًا ولم تتعرض لفيروس تاجي ، فأنت لست بحاجة إلى الحجر الصحي الذاتي، وقال جوزيف وينديلكين ، المتحدث باسم إدارة الصحة في رود آيلاند: "إذا لم يظهرالأعراض عليك، فلا داعي لتغيير روتينك اليومي".

كم من الوقت يجب أن تقوم بالحجر الذاتي؟

وفقًا لمركز السيطرة على الأمراض، إذا لم يظهر على الأفراد أعراض المرض بعد أسبوعين، فيجب أن يكونوا على ما يرام لإنهاء فترة الحجر الصحي والعودة إلى روتينهم اليومي كالمعتاد، وخلال فترة الحجر الصحي الذاتي، لا يحتاج أفراد الأسرة الآخرون عادةً إلى الحجر الصحي الذاتي.