(9)

مِن بلادِ النَّبِيذِ،

جاءتْ تهَادَى كبساتينَ بالنَّدى تتَزَيَّا

أغلقَتْ عِطرَها

عَلَيَّ، وقالَتْ: كُنْ نَبِيَّ الهَوَى، فكُنتُ النَّبِيَّا

واسْتَدَارَتْ،

فَأَرْجَعَتْ بعَمُودِ النُّورِ في ظَهْرِهَا الوُجُودَ صَبِيَّا ..!!

♡♡

عقدَ الوجْدَ سجدةٌ

تحتَ موجِ البحرِ، كانتْ هناكَ في حِضْنِ مَوْلَايْ

كانتِ الرَّقْصَةَ الغريقةَ

في سوسنةِ النَّارِ، كان يتبعُها النَّايْ

كانَ في المَحْقِ كلُّ شَيءٍ،

فقَطْ، فِي العِشْقِ كانتْ عَيْنُ الحَنَانِ وعَيْنَايْ..!!

♡♡

سألَتني أن أغمضَ العينَ

وقتاً كافياً كي أرَى، وقالت: ترَى ما؟!

قلتُ: موَّالَ غيمَةٍ ما أرَى، 

واسمَينِ كالوَردِ، جفَّفا بِي الظَّلَامَا:

اسمَ ربِّي معلَّقاً بالنَّدى،

واسْمَكِ في البَحرِ واقِفاً مُستَهَامَا!!

♡♡

سكتَتْ،

لم تجِبْ،،

تأوَّهَتِ العَذبَةُ، سالَتْ بآهتَيها بَرِيقَا

ورمَتْ رُوحَها

علَيَّ، فلَم أدرِ؛ 

أكانتْ حَدائقاً أم حرِيقَا؟!

وغطسْنا في النُّور، 

سَوسَنَتَيْ نارٍ، وذُبنا غَرِيقَةً وغَرِيقَا..!!

♡♡

اليمَامَاتُ ..،

يَا أرَقَّ مِن الوَردِ، على صدريَ اشتعَلنَ هَدِيلَا

وتقاطَرْنَ كالرُّؤى

في منامَاتِ البسَاتينِ، وارتعَشْنَ قلِيلَا

كُنَّ أصفَى ناراً،

وأشرَسَ عِطراَ،

وأنا كنتُ في الجَحِيمِ دَلِيلَا ...!!

♡♡

ليسَ شيءٌ في الكَونِ

يخلُو من العِشْقِ، قلوبُ الذرَّاتِ تغلِي غَرَامَا

فتعالَي نغلِي مع العشبِ،

نغلِي معَ هذا المسَاءِ، نغلِي هَيَامَا

دَوْرُنا الآنَ ..

أن نؤسِّسَ جمهوريَّةَ اللهِ

في العُيُونِ اليتَامَى ..!!

♡♡

وتكونُ الجحيمُ حِيناً 

صباحَاتٍ بلا وَعْدِ عُودِكِ المجذُوبِ

فافرشِي لي

طريقَ عينَيكِ بالميعادِ،

مدِّي حقلَ النَّدَى للغَرِيبِ

وخُذِيني 

في نزهَةٍ للرَّبيعِ، الآنَ، 

ليسَ الوادِي هُنا بالخَصِيبِ ..!!

♡♡

طيِّباتٌ هذي الرَّيَاحِينُ في عينيكِ،

فدَلِّي للقلبِ من طيِّباتكْ

خزِّني النورَ في تشهُّدِه،

كم باتَ يرنو سُجُودُه لهبَاتكْ

فارغاً من وُجُودِه،

يقفُ الآن، حنيناً، يبكِي على عتَباتِكْ ..!!

♡♡

ادخُلِي في شفاهِيَ ..

الآنَ، إنِّي بحِوَارِ الشِّفَاهِ أغدُو جمِيلَا

ادخُلي ...

كالعواصِفِ الحُمرِ،

كالزِّلزالِ، لا تدخُلي نسِيماً عليلَا

إنَّ أحلَى الصَّهِيلِ ..

ما فتَّتَ الضَّوْءَ، وخلَّى الكُثْبَانَ رَمْلاً مَهِيلَا..!!

♡♡

عطَشِي للجَمالِ 

مُتَّخِذٌ شكلَ ذئابٍ .. مجنُونةِ النَّهَشَاتِ

كلُّ شيءٍ .. مشوَّشُ النَّبْضِ ..

 إلَّا هُوَ! ..

صَافٍ .. 

 كَصَدْمَةِ المُعْجِزَاتِ

عطَشٌ .. 

 كالإعصَارِ ..

حُرٌّ ..، 

 جَمُوحٌ ..،

خَشِنُ النارِ ..، نَاعِمُ اللفَحَاتِ ..!!