من منكم لا يعرف رياض محرز ، اللاعب الذي لطالما أمتعنا و أبدعنا بسحر كرة القدم ، هذا اللاعب الجزائري العزيز على قلوب الجزائرين و العرب ولد في فرنسا عام 1991 ب سرسيل الفرنسية و لكن ذو أصل قبائلي حيث ينتسب الى قبائل بني سنوس بتلمسان غرب الجزائر.

رياض محرز ، الجوهرة العربية النادرة التي أبدعت كثيرا في سماء الانجليز ، نعم الانجليز اعرق و اقوى الدوريات الأوروبية ، هذا اللاعب المناضل ، المكافح مثل اجداده ناضل كثيرا من اجل الوصول الى هذا المستوى ، فحياته كانت معقدة كثيرا بعد ان توفى ابوه رحمه الله و تركه وحيدا مع أمه ، فوجد صعوبة كبيرة من اجل ايجاد فريق. 

نعم لقد وجد صعوبة كبرى خاصة من الفرنسيين الذين استهزئوا به كثيرا و جميع الفرق الفرنسية رفضته لهزالته و ضعف بنيته الجسدية و حتى وصفوه بأن يبحث عن عمل في مطاعم او مقاهي لانه الكرة ليست مهنتك.

الكرة ليست مهنتي ؟ هكذا رد عليهم لاعبنا الغالي حيث انضم الى نادي لوهافر أين بدأت تظهر موهبته تدريجيا ، حيث سجل اهداف عديدة معهم و اصبح قطعة أساسية فيهم رغم انه كان يلعب في الدرجة الثانية الفرنسية.  

قبل ان يكتشف جيدا هذا اللاعب من طرف مكتشفين ليستر سيتي الانكليزي الذي أعجبوا جدا بطريقة لعبه و مرواغته السحرية و قدموا عرض بنصف مليون يورو لادارة لوهافر من اجل شراءه. 

و هكذا اشتري رياض محرز بمبلغ زهيد مقارنة بإمكانياته، رياض محرز لم يهدأ لحظة واحدة ، حيث كان يتمرن ليلا نهارا حسب تصريحات مدرب ليستر سيتي.

الامور كانت صعبة عليه حيث كان غريبا في انجلترا و وحيدا و اسلوب لعب الانجليز مختلف إطلاقا على لعبه حيث يعتمدون على القوة و الاندفاع البدني و هذا ما جعل المنتقدين ينتقدون ادارة بكيفية ضم لاعب مثل هذا؟ 

رياض محرز تدرب بصمت و اجتهد و قاد فريقه ليستر سيتي الى ثورة حقيقة بعد ان صعد مع فريقه الى دوري الانجليزي الممتاز حيث اصبح في التشكيل الاساسي و برهن علة جودته و امكانياته و هكذا بدأ موسم الحصاد بعد عناء طويل.

آمل ان تكون قد اعجبكم الجزء الاول من مشوار و حياة رياض محرز النجم الجزائري المتالق في الملاعب الانجليزية.

الى الملتقى انشاء الله