شعر

لأنّ أمّي لا يساويها أحد. ولا يوازيها بلد. لذلك أكتب ما أكتب لها بمدادٍ من سماء، بانتظار أن نمسكَ الزمنَ مرةً أخرى على الأرض.

إعترافات فتاة متيمة بأمها

                       قصيدة للوطن وتجارهسالتك يا وطني جوابافكان جوابك جدران تئن خرابااناس تموت في ثنايا الحياة جهالااشتروا الظلمات بالنور نفاقاين ...

رثاء لزين العلماء

إلى القدس قلب الأمة الإسلامية ونبضتها وكليتها أهدي هذه القصيدة الرائعةفاستمتعوا بقرائتها يا معشر الرقيمدوّت بصوت القدس آفاق السما واهتز عرش الله ب ...

11:59 و يهوي نجمٌ على شرفتي من ليلٍ يقعدُ و يقوم غدًا ذكرى وفاتِها لترف نوارسٌ في الأفق لننثر خبزٌ و ملح ليُزهر سفح أيّها الفلكيّ لتسكب جمرًا على ...

قد يمّر عابر ذات مساء من هنا و يراها... هي ذي قصيدتك, واجبي المنزلي الصغير..الأخير منكسرا و طفلا و محملا بالماضي..كما جاءت حينها..

لنا و فقط..

و تسألين عن لونِ هذا الحزنِ في عينيّ وتعاتبين و أنتِ لا تدرين ما الذي اعتراني من همِّ الذبول و صدى الأفول بعدما عزّ طيفُك و أَلِفَ الرحيل !قد وقفت ...

قصيدة قصيرة بقلمي: عبدالغني بَطُّور

قصيدة أصف فيها حالي مع صفات تلك التي تأخذ بمجامع القلب، مرفق معها ملف صوتي.

من تالمات القلوب

حيائي وصبري كذلكم الخيط الدقيق، متى قطع سيفتضح أمري. __________ذاك الحياء إن انجلى لأفضحنْنفسٌ عليها حارسٌ هو مؤتمنْتالله لو غابت عيونه مرةً!غدت ا ...

شعر عن الحب الضائع في مصر والتائه في ليبيا والمصلوب في السودان والمشنوق في العراق والمحروق في سوريا والمسجون في فلسطين..

قصيدة بقلمي: عبدالغني بَطُّور

كل الضياء يشتهي تقبيل ثغرك.. وكل المياه تجري دون وجهك تشتهي أن تتقمص صورته.. من تكونين؟ الشاطئ؟ النهر؟ مجرد زهرة؟

هذي مِرآة بِمَتْنِ قَصيدَتِي، ووُرُودٌ حَرْفِي في سَبيلِ حبيبتي أقْبِلْ لِتَرَى وَجْهَكَ ..

قصيدة شعرية من زمن قديم لشاعر حديث لصبية غابرة أعاد بعثها وإحيائها الشعر والحب والعفة

همسات أندلسية تحكي قصة مجد غابر..

هي أشياء لا تحتاج إلى مدرسة .الى انتماء ..الى حيز ..لأنها فن ـ والفن ولد حرا ..ووحده الفنان من يستطيع أن يعرفه