علوم القرآن

مالت سفينة تجارية من كثرة الحمل فاقترح ربانها أن يتم رمي بعض البضاعة في البحر فأجمعوا أن يتم رمي كامل بضاعة أحد التجار لأنها كثيرة ، فاعترض التاجر ...

المقال يبرز بعضا من جوانب الإعجاز الرباني العظيم في اختيار ألفاظ القرآن الكريم والعدول عن ألفاظ أخرى للتناسب بين المعاني المرادة من قبل المولى عز وجل.

لن استطيع أن أصف هذا الشعور فالبيان مهما كان بليغا يعجز عن وصف حال أن تكون ساجدا بين يدي الله وقد لجات إليه متضرعا إليه.

توقفت كثيرًا في" سورة يس "فوجدت فيها أمرًا ربما لا نلتفت إليه كثيرًا .  ترتبط "سورة يس" بالموت , غالبًا ما تجد أهل المتوفي يعكفون على قراءة" سورة ...

يا عبادي إني حرمت الظلم على نفسي وجعلته بينكم محرما فلا تظالموا

" وَلِتُصنَعَ على عَينِي "بسم الله الرحمن الرحيميَتهادى موجُ القدر فينا ويسيرُ بنا نحو ما أراد الله، ونجيء تسوقنا الأقدار تارة طوعاً وتارة كرهاً، ...

اخر حلقات خلق الإنسان الظلمات الثلاثةقال الله(يَخْلُقُكُمْ فِيْ بُطُوْنِ أُمَّهَاْتِكُمْ خَلْقَاً مِنْ بَعْدِ خَلْقٍ فِيْ ظُلُمَاْتٍ ثَلاْثٍ) الزم ...

نطفة أمشاجيقول تعالى: إِنّا خَلَقْنَا الإِنسَانَ مِن نّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ - الإنسان: 2والمفسرون كافة بلا استثناء على أن النطفة الأمشاج هي حصيلة ماء ...

التصعد فى السماءفَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَ ...

أصل السماء( ثُمَّ اسْتَوَى إِلَى السَّمَاءِ وَهِيَ دُخَانٌ ) (سورة فصلت 11).أُلقِيَت هذه الآيات في المؤتمر العلمي للإعجاز القرآني الذي عقد في القا ...

رأي الشاطبي في إقحام العلوم المتعددة في القرآن ، بناء على تفسيره لأمية الأمة

أرى هود عليه السلام استحق و بكل جدارة أن تكون سورته بُعيد تلك الكلمات العظيمة وكأنى أنظر إليه الآن .

الإنسان كائن فضائي

بين يدى سورة النّجم

ضوابط المكي و المدني و المميزات الموضوعية في خصائص الأسلوب لكل منهما...

موضوع هذه المحاضرة المكي و المدني، سنتعرف على عناية العلماء بهذا العلم، كما سنتطرق إلى فوائد هذا العلم، و إلى معرفة الفرق بين المكي والمدني.

للشرك انواع  1/الشرك الاول : الذين قالوا ان الله هو المسيح ابن مريم .والدليل من القرآن الكريم . بسم الله الرحمن الرحيم  {لقد كفر الذين قالوا إن ...

سنتطرق هذه المرة فيما يخص الوحي إلى كيفية وحي الملك إلى الرسول، و إلى متاهات المتكلمين، و هو ما تبقى لنا من المحاضرة الثانية...

{مَن جَاءَ بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا}