فلسفة

ثقافة عامة

ها هنا يظهر جليا كيف يمكن لنا التفرقة بين الإيدولوجيا و الهوية/التراث ، إذ تكون الأولى ترفا ، أما الهوية فتظل أساسا لكل عنصر بشري.

دعوني أقدم لكم فلسفات " عقل ".

المرأة باب مغلق فتحه البشر وألقوا مفتاحه جانباً دون مبالاة فأسرهم عالمها المزركش الموشح بالظلام الدامس فإذا بهم يغرقون في أعماق بحرها قابعين في عالمها

دعوني أقدم لكم فلسفات " عقل ".

"بإمكان المرء أن يفعل ما يشاء ، لكنه لا يستطع أن يقرر ما يشاء " بهذه الكلمات القليلة يختصر شوبنهاور حياة الكثيرين ، فقد تعتقد في قرارة نفسك أنك ان ...

قبل الحديث عن مشروعية السؤال ،لا بد من الحديث ابتداء عن مشروعية وصواب حمل المعنى من قبل التراكيب الاصطلاحية لذلك السؤال ، فاللغة ،إذا ما ضبطت معان ...

بعد أن تعرفنا في الفصل السابق على فهم كل الفرق وتصورهم لله تعالى؛ ذاته وصفاته تبعا لاختلافهم في تأويل آيات القرآن. والآن سنرى في الفصل الرابع كيف ...

رينيه أحد أهم فلاسفة فرنسا في القرن العشرين ويعتبر أبا للفلسفة الحديثة وإن لم يكن هو فلا شك أنه أحد مؤسسين الفلسفة الحديثة في أوروبا لأن بعضهم يعت ...

أكثرُ معتقدٍ أو قانونٍ في دينِ الحبِّ يستهويني و يحتلُّ المستوى الأكبر من قناعاتي هو ذاك القانون الذي يحكمُ قلبًا استماتَ في هوى قلبٍ آخر موتًا لذ ...

كثر هم الّذين يُطلق عليهم اليوم في العالم لقب : "نجوم " ، من مشاهير النّاس على اختلاف مجالاتهم ومستوياتهم .. فهل يصحّ هذا اللّقب في حقّ أيّ إنسان؟!

هل الرياضيات علم يقيني مطلق أم نسبي ظني ؟

ماذا نريد..؟

    لقد تبين، بالفعل، أن الأجسام الساقطة المختلفة الوزن تزداد سرعة سقوطها، تفاوتا بتفاوت المسافة التي تقطعها: "كلما إزدادت المسافة إزداد الإختلاف ...

حربٌ دامية، بعد صراعاتٍ طبقيّة بين المنطق واللا منطق، الوجود واللاجود، الحُبّ واللا حبّ.

نعم هنا في المنتصف تماما، ألم كامل، سواد حالك، وشعور لايوصف ولا يرى بقايا قلب ممزق وضلوع مكسورة في المنتصف حروب انقضت، وأحلام اوئدت بعد ولادتها في ...

داروين اعتبر العالم 'غابة' وبالتالي فليس هناك قيم للخير والشر ، للرحمة أوالرئفة فليس هناك إلا البقاء للأصلح الذي يعني البقاء للأقوى !!!

كل ما يمر حذائك،كل فعل كما قُدر مشين،كل عمل ألم نفوسنا، كل ظلم جردنا من إنسانيتنا كل خطايا التاريخ الكبرى لا تنبلج على حين غرة،هنيهة تأمل هنا صديقي

إذا اعُتبر أساس الأخلاق لا مادي بالضروري ، فإن اللامادية ليس بالضرورة تجد جذرها في "مطلق لاهوتي" ، بل يمكن ويستحسن أن تأسس على "مطلق واقعي" .

الفصل الثالث من الكتاب خصصه المؤلف للحديث عن ذات الله وصفاته؛ وفيه ينطلق من عرض المبدإ العام الذي اعتمده أهل السنة والمعتزلة في تأويل الآيات والأح ...