قراءة

كيف يعود الإنسان إنساناً! رؤيتي لشخصية أمجد في رواية (شيفرة بلال). مشاركتي في التحدي الخامس عشر من مسابقة (كيف تكتب الرواية والقصة القصيرة).

" لا بأس، ها هو أمل آخر يندثر.. إنَّ حياتي ليست إلا مقبرة للآمال!"

أنت إنسان إذن أنت قارئ. نحتاج لتلك القوة الذاتية التي تدفعنا لنقرأَ دون توقف. في هذا المقال أُعرّف القراءَ على مشروع (أصبوحة ١٨٠) النافع لكل مهتم.

تحليـــــل لشخصية *حبيبـــــة * في رواية إيمـــــاجو..

تحليل ومراجعة لآخر أعمال يوسف زيدان الروائية.. فردقان.

ومن لك بمؤنس لا ينام إلا بنومك ولا ينطق إلا بما تهوي، أحفظ للوديعه من أرباب الوديعة واحفظ لما استحفظ من الآدميين .. إنها الكُتب كما قال الجاحظ

أغراها جمال الشكلِ دخلت دون عن تنضُج وحين نضجت سُجنت كلما زاد نضجها إشتد الضيق وتألمت واصبح من المستحيل إخراجها إلا إذا ذبُلت وصَغُر حجمها او قطعت ...

وذِنَابَة المقال أن القراءة كالماء، جعل ربنا من الماء كل شيء حي، وجعل من القراءة حياة العقول وسبب تفتقها ونضجها.

حقيقة ً لم اكن اعلم انى سأظل اشتاقه الى ذلك الحد ..لم اكن اعلم انه لن يغادر ذاكرتى بكل تلك البساطة التى اعتقدتها..لم اكن ادرى ان ذلك الشئ القابع ب ...

فإن مع العسر يسرا

تعليق على رواية قلب الليل لنجيب محفوظ

جاهلية الواجبات:المبدأ العام هو ألا نعمل ما يضر الطبيعة البشرية وأن نعمل بقدر طاقتنا لإبلاغها كمالها.نستطيع أن نجمع الواجبات بكلمة واحدة وهي (كن إ ...

- مالي أراك شاحب القلب مصفرّ الرّوح يا بني؟= يا شيخي حُجِب عن صدري النّور، أصبحتُ لا أرى، اهترأت همّتي، وهامت نفسي في الشّهوات..صِرتُ جثة هامدة ...

إيكادولي لصاحبته حنان لاشين.العمل عبارة عن رواية ذات 316 ص صادرة عن عصير الكتب للنشر والتوزيع

هل أصاب الشيخ علي الطنطاوي في رأيه أم أنه محل نظر؟

أما بعد، فإن ضالتي الأُنس، و علتي الوحشة، و واقعي الوحدة، و أُنسي المجهول الذي أشكو إليه الوحشة و الوحدة... هو أنت.

"لم لا تأخذين كم حبة من هذا الدواء وستشفين ؟ "

لم أكن يوما رغيف خبز، بل كنت سنبلة ذهبية تتراقص بمداعبة نسيم هواء لها. كنت مأوى لعائلة من حبات القمح، لا أتذكر عددهم فالحرارة أفقدتني بعض التفاصيل ...

ٍابصرتٌ جحفولاً يهتك عرض اخطبوطٍ بنهشۃٍ فقطع جٌلَ اوصاله فراح بصقٌ حبراً لوذاً بحياته فذٌهل لساني من وطيۃِ الرعبِ ومن هول ما رايت ثم راحت عيناي تغ ...

قد لاتعلم سبب هواجسك التّي تضرب بموچها في قلبك بغتةً، ولكنّي لا أحب لكَ أن تستوحش الأمل فتضل الطريق..