قراءة

ليس كتابا تاريخيا فقط، بل كتابا يأخذ بيدك نحو التغيير، نحو حضارة مبنية على أسس إسلامية متينة.

حوار مع عاهرة

رقيم منصة لإثراء المحتوى العربي، يهتم بالقراءة والقرّاء، لغته لغة أصبوحة، وأهدافه أهدافها، ولذلك فالإتفاق متّن الأواصر ومكّن للودّ في سبيل القضيّة .

القراءة شيء هام في حياة الأفراد والمجتمعات فهي أساس بناء الحضارات وتقدم الأمم وهي تكسبنا المعلومات وتفتح العقول وتهذب النفوس وتسمو بالارواح.

اللهم خذ بأيدينا فقد عثرنا ، واستر علينا فقط اعورنا ،وارزقنا الألفة التي بها تصح القلوب حتى نعيش على هذه الدار مصطلحين للخير مؤثرين للتقوى عاملين ...

يتساءل السائلين :لماذا نقرأ؟! ..ولماذا نطَّلع ؟! ولماذا.. ؟! ولماذا.. ؟!، فمن كان يسأل الناس فـخير له وللناس ألا يُجاب .

من الأفضل في تاريخ الروايات البوليسية؟ سير آرثر كونان دويل أم أغاثا كريستي؟

لطيفة الزيات .. ولجتْ لجائزة النجيب من الباب المفتوح.

لطيفة الزيات .. ولجتْ لجائزة النجيب من الباب المفتوح.

كان معي صديقي فنظر إلى كتب د.إبراهيم الفقي قال لي القراءة ليست من هواياتي وفضلاً على ذلك أني ليس لديّ الوقت الكافي."

القراءة لا تعتمد فقط على قلب الصفحات وعدِّ الكُتب، بل على التحليل والاستطلاع وربط المعلومات لاستخلاصِ شخصيةٍ أكثر قوَّة وثبات في انتماءها.

الكتاب عبارة عن مجموعة من المقالات تم تجميعها في شكل كتاب ؛ وتنطلق معضمها من خلال قصة تاريخية أو دينية أو واقعية وأحيانا أخرى طُرفَة أو مثل شعبي ...

يقول المثل : "بطرق الحديد يُصبح الإنسان حداداً ".. بقراءة الكُتب الجيدة يُصبح الإنسان قارئاً علاماً

لنجاح ليس له بساط سحري أو مصباح علاء الدنيا أو زر نضغط عليه

الأرض كلها مكتبة والقارئ ليس غريبا♥

مجلة تنوين الجزائر على منصة رقيم

حليب اسود للكاتبه /أليف شافاكامتزاج حليب الأم بحبرالقلم ،(ونسوه الأصابع )،صراع داخلي من شخصيات متعدده كل منهما تحدثنا عن ذاتها لتسود في داخلك كميه ...

﴿الذاتية والموضوعية بين جدال القلب والعقل﴾كثيرا ما نسمع أن بعض الأحكام على المواقف والأحداث والأشخاص فيها ذاتية وتحيز، ونأيٌ عن الحياد، ومُجَانَبَ ...

الانبياء هم الدعاة الأولين، والعلماء هم الدعاة الأخرين يقتفون أثر الأنبياء ويدعون إلى ما دعو إليه، وينهون عن ما نهو عنه لا يزدون، ولا ينقصون شيئاً.