قصة قصيرة

لطالما سمعنا أن الختام نكهته مسكا، لكن ليس مع حكايتنا فحكايتنا كانت تتناول شيئا من المرارة والخبث وخيبة الأمل التي دائما ما تؤول نهايتها إلى الدمار .

استوقفهم احديدابُ ظهرِه وأخذتْهم بَحّةُ الصَوتِ الخَفيض: "أفتشُ فيكم عن مُحِبٍّ، غَلَبَ حُبُّه حُبِّي"

...ناشدتك الله أن تمسك بيدي .. ومافعلت .....

الحداثة تعصف بحياتنا وتنسينا تفاصيل أصيلة من جذورنا ورغم الفارق تبقى الحكمة على لسان خديجة أجمل واحلى وأنقى من كل مصدر .

علي صغر سنه فقد جرب الفراق، وأدرك معني الحرمان الذي أنبت في قلبه أشواكا منذ البدأ ..!

لم يكن كل ما قالته مهما بالنسبة لي، كان يشغلني أكثر الرابط بينها وبين العم عبد الله..- من هو العم عبد الله.. لماذا أصادفك رفقته كل خميس..؟ - يشغلك ...

كثيرة هي الأزقة التي نجد أنفسنا نسلكها كل يوم حتى دون وعي منا.. ربما لأنها الأقرب.. ربما لأنها الأأمن.. وربما لأنها تذكرنا بأحد ما.. كنت أمر من هن ...

في عالم مليء بالغموض وبعيد عن الواقع، على متن سفينة تائهة في رحلة مظلمة ليست لها نهاية، ولا أذكر بدايتها، بدأت قصتي أنا والبحار.

والذي بيده قلبـي .إنّكِ مُمزقته وإنّه لجارحــي ؛كيف أصلُ لوصف شعلة الود التي قد وصلتِ فالشعور واحد مع اختلاف في الإبداع والصياغ https://rqi.im/hChR

تجربة السجن وتجربة الحياة بينهما خيط الحرية العابث بمسار العقل .حسين ضيف جديد على السجن ولكنه غبي .

أتذكر أول أيامي في حي "ملتقى الأسر" كان يوما صاخبا، حيث كان البيت الرابع على التوالي التي استأجرناها بعد أن عانينا الأمَرّين جرّاء ذلك..بغية البحث ...

نحو شخصا اخر.... لم يكن أبدا أنا

قصة قصيرة كتبت بواسطة فتى مستجد في عالم الكتابة و الأدب اتمنى ان تنال اعجابكم ولا تحرمونا من نقدكم رجاءً و شكراً.....

ليس من الحكمة أن تسير في طريق لاتعرفه لوحدك .الحكمة ضالة كل طالب .وهكذا كان اللقاء بينهما .

صحيح أن الخيانة ذبحة موجعة لا تتبدد آثارها حتى ولو بمضي الزمن . لا تأسى على من طعنك بسهم حاد سيأتي يوم وسيطعن بنفسه، لكن بطريقة مغايرة .

قصةُ تعففٍ وحبٍ وزواج!

يونس يغفو في رحلة طويلة وقد زاره في الحلم مشاهد لا تشاهد .الامر الثابت أنه أفاق على شيء غريب .

ليس كل من امتلك مالاً اشترى سيارة , وليس كل من امتلك سيارة يعرف قيادتها

في ملعب الحياة كان لقاؤنا وما أشقى اللقاء بغير عناء ....أيمن يشاكس معلمه عن فن اللعب .