ماهي متلازمة غيلان باريه؟

يعرف ايضا بالتهاب الأعصاب الحاد وهو اضطراب مناعي ناتج عن مهاجمة الجهاز المناعي للجهاز العصبي الطرفي

اسباب متلازمة غيلان باريه؟

يعد السبب الرئيسي متلازمة غيلان باريه غير معروف

إلا أنه يرتبط بعدة عوامل ، منها:

عدوى فيروسية في الجهاز التنفسي أو الهضمي (60% من الحالات)

من أشهر الفيروسات المصاحبة لالتهاب الاعصاب الحاد :

فيروس الانفلونزا

فيروس ابيشتاي بار

فيروس زيكا (تم اكتشافه مؤخرا)

الحمل

العمليات الجراحية

التطعيمات اللقاحات للأطفال

كيف يؤثر هذا المرض على الجهاز العصبي الطرفي؟؟

بعد الإصابة بعدوى في الجهاز التنفسي أو الهضمي ، تتكون اجسام مضادة في الجسم يستعملها الجهاز المناعي في مهاجمة الغشاء الهياليني المحيط بالأعصاب الطرفية وهي المسؤولة عن نقل الإشارات العصبية للأطراف

بالتالي يقل نقل الإشارات العصبية للأطراف مما يؤدي إلى الشعور بالضعف العام ، التنميل، والألم والشلل

الأعراض:

في بداية المرض تكون الأعراض مشابهة لأعراض الانفلونزا مثل الصداع وارتفاع درجة الحرارة ،دوار وألم في جميع أجزاء الجسم

ولكن عليك زيارة الطبيب اذا ظهرت اعراض كالتالي:

الإحساس بالتنميل أو ضعف في الأطراف

يظهر على شكل الإحساس بارتداء قفازات في اليدين أو ارتداء جوارب في الساقين

يبتدي الضعف بالظهور في الجزء السفلي من الجسم والأطراف ثم يمتد إلى الجذع والجهاز التنفسي (من اسفل الى اعلى)

لايوجد ضمور بالعضلات بالرغم من الضعف الحاد

عدم التوازن أثناء المشي

وذلك لوجود ألم في عضلات بطن الساق (calf muscles)

صعوبة في حركة العينين والوجه

وذلك لتأثر العصب السابع والعاشر مما يؤدي الى احتمالية الإصابة بشلل الوجه والفم والبلعوم

تسارع دقات القلب

ارتفاع او انخفاض في ضغط الدم

يمكن للحالات ان تتحسن بنسبة 85% وذلك في الفترة من 3-6 أسابيع ، ومن الممكن ان يؤدي الى الوفاة اذا تأثرت عضلات الجهاز التنفسي

قد تتكرر الإصابة بالمرض مرة أخرى بعد الشفاء الكامل

مضاعفات المرض:

89% من الحالات يعانون آلام شديدة خاصة في منطقة الكتف ،الظهر، الفخذ ويزيد الالم مع الحركه

اصابة الجهاز العصبي:

وخز أو خدر في الأطراف

اصابة الاعصاب القحفية(cranial nerves) بنسبة 45-75%:

صعوبة تحريك العينين

صعوبة تحريك عضلات الوجه

فقدان القدرة على النطق والكلام

فقدان القدرة على المضغ والبلع

اضطرابات الجهاز التنفسي:

ثلث الحالات تحتاج الى تنفس صناعي

مضاعفات أخرى:

التقرحات السريرية (قرح الفراش)

تشخيص متلازمة غيلان باريه:

يعتبر تشخيص المرض في بدايته صعبا لأن أعراضه الأولية تشبه أعراض أمراض اخرى

الفحوصات اللازمة:

أخذ عينة من السائل النخاعي وفحصها تحت الميكروسكوب

فحص دم شامل

رنين مغناطيسي

أشعة مقطعية

الفحص السريري:

التاريخ المرضي كاملا

فحص المريض فحصا شاملا

فحص شامل للألم من حيث( موقعه-حدته-مدته الزمنية-نمطه)

فحص شامل قوة العضلات وحركة المفاصل

فحص الجهاز العصبي

فحص الجهاز التنفسي

علاج متلازمة غيلان باريه:

الراحة التامة

مراقبه الجهاز التنفسي والقلب

منع حدوث تقرحات الفراش

الاهتمام بالتغذية

إعطاء الغاماغلوبيولين الوريدي: وهو بروتين مناعي يحتوي على أجسام مضادة تؤخذ من المتبرعين بالدم,حيث تمنع الأجسام المضادة المسببة للمرض

ادوية لتخفيف الاعراض : مثل المسكنات

التأهيل : عن طريق العلاج الطبيعي والوظيفي وعلاج النطق والتخاطب

دور العلاج الطبيعي في متلازمة غيلان باريه:

في البداية يركز العلاج الطبيعي على الجهاز التنفسي للوقايه من تجمع السوائل داخل الرئه وحدوث التهابات

العلاج الطبيعي لمنع حدوث تقرحات الفراش

التدريب على النطق والكلام للمرضى المصابين بالشلل الفموي

تمارين تقوية العضلات,التوازن والمشي حسب ما تتطلبه حالة المريض

يعد هذا المرض غير وراثي ولاينتقل من شخص لآخر

يمكن ان يصاب اي شخص بهذا المرض ولكن كبار السن والرجال هم أكثر عرضة للاصابة به