يُمثل جسم الإنسان الوطن، وجهاز المناعة الجيش والجنود المدربة؛ لحماية وطنها.

تعد الأطعمة التي نتغذى عليها، والتمارين الرياضية، هي الدروع الحامية للجنود، ولحماية الجسم من أعدائه الأمراض؛ يُفضل الإكثار من تناول الأطعمة المقوية للمناعة.

مكونات جهاز المناعة ووظيفته

يتكون جهاز المناعة في جسم الإنسان من مجموعة أعضاء، وأنسجة، وخلايا، وبروتينات. تمثل الخلايا اللمفاوية، ونخاع العظام، والخلايا البلعمية، والأجسام المضادة، أهم أركان الجهاز المناعي.

يعمل جهاز المناعة على مهاجمة الأجسام الغريبة، المسببة للأمراض، مثل الجراثيم، والفيروسات، والبكتيريا.

ما هي الأطعمة المقوية للمناعة؟

تعزيز مناعة الجسم هي الحصن الأول للحفاظ على صحة الإنسان، وهنا سنذكر بعضاً من اكثر الاطعمة المقوية للمناعة...

  • القُنَّبِيط الأخضر (البروكلي)

    يعد القنبيط الأخضر واحداً من أهم الخضروات المقوية للمناعة؛ إذ إنه يحتوي علي العديد من الفيتامينات والمعادن، كفيتامين ج، وفيتامين هـ، وفيتامين أ، بالإضافة إلى كميات وفيرة من مضادات الأكسدة والألياف.
    يُفضل طهو القنبيط الأخضر سلقاً أو بالبخار؛ للحفاظ على أقصى استفادة منه.

  • السبانخ

    هل سبق أن تذوقت عصير السبانخ، أو عيش السبانخ، أو كعك السبانخ؟!
    توجد وصفات عدّة لطهو السبانخ؛ مما يُسهل الاستفادة منها، والاستمتاع بها.
    تعد السبانخ من أفضل الأطعمة المقوية للمناعة؛ إذ إنها تحتوي على الكثير من العناصر الغذائية الضرورية لجسم الإنسان، كالفلافنويدات (Flavonoids)، والكارتنويدات (Carotenoids)، وفيتامين ج، وفيتامين هـ، فمن فوائدها:
    - الوقاية من نزلات البرد.
    - الوقاية من مشكلات الإبصار لكبار السن، كالتهاب المشيمية.
    - تحسين مقاومة الجسم للأمراض السرطانية.

  • الفواكه الحمضية والفلفل الأحمر

    نتناول الكثير من الفواكه الحمضية كالبرتقال، واليوسفي، وعصير الليمون وغيرها، خاصة في فصل الشتاء؛ لأنها تحتوي على فيتامين ج، الذي يؤدّي دوراً هاماً في الوقاية من البرد والإنفلونزا.
    يحتوي الفلفل الأحمر على ثلاثة أضعاف فيتامين ج، المتواجد في ثمار الفواكه الحمضية؛ فيعد الفلفل الأحمر من أفضل الأطعمة المقوية للمناعة، خاصة في عصر الكورونا؛ لما أثبته فيتامين ج من فعالية في الوقاية من خطر الكورونا.

  • العنب الأزرق (Blueberries)

    يساعد العنب الأزرق في الوقاية من الأمراض المزمنة، كأمراض القلب، وداء السكري، والأمراض السرطانية. كذلك يحسن العنب الأزرق الذاكرة المؤقتة، ويؤخر ظهور علامات تقدم السن.
    يعد العنب الأزرق من الأطعمة منخفضة الطاقة الحرارية، الغنية بالألياف، وفيتامين ج؛ لذا فإنه يعزز الجهاز المناعي، ويؤدّي دوراً هاماً في حماية الجهاز التنفسي.
    تذكر أن ¾ من كوب عصير العنب الأزرق الطازَج تحتوي على 2.7 جرام من الألياف، و10.8 مللي جرام من فيتامين ج.

  • المكسرات (اللوز)

    يحب الأطفال والكبار المكسرات؛ للتسلية بين الوجبات.
    تعد المكسرات من الأطعمة المقوية للمناعة، الغنية بالعناصر الغذائية، كمضادات الأكسدة، والفيتامينات، والألياف، والمعادن كالحديد، والمغنيسيوم، والكالسيوم.
    نخص اللوز؛ إذ إن أغلب الدهون به أحادية التشبع (غير ضارة)، مما يساعد في تقليل مستوى الكوليسترول في الدم. فيكون اللوز من الأطعمة المقوية للمناعة، ويعمل على حماية القلب، ويقلل فرص الإصابة بتصلب الشرايين.

  • أهم العناصر الغذائية الداعمة للمناعة

    بذلك لتعزيز المناعة؛ يُفضل أن يحتوي غذاؤك على فيتامين ج، وفيتامين هـ، والزنك، والكارتنويدات، والأحماض الدهنية أوميجا 3.

    1. فيتامين ج أو C

    عنصر غذائي ضروري، ومن مضادات الأكسدة؛ له دور فعال في الحماية من نزلات البرد، والحفاظ على نضارة البشرة، وذكرت بعض الدراسات أن فيتامين ج يدعم المناعة في حالات التوتر.

    يمكنك تناول الفلفل الأحمر، والفواكه الحمضية كالبرتقال، والكيوي، والفراولة، والقنبيط الأخضر؛ لتحصين مناعتك بفيتامين ج.

    1. فيتامين هـ أو E

    من أقوى مضادات الأكسدة، يحافظ على خلايا الجسم من التدمير؛ فيعد من الاغذية المقوية للمناعة، خاصة عند كبار السن. يساعد في حماية الجسم من الأمراض التنكسية، كتصلب الشرايين، وارتفاع ضغط الدم، وأمراض القلب، والأمراض السرطانية.

    يتوافر فيتامين هـ بكثرة في المكسرات، كاللوز والبندق، وبذور عباد الشمس (اللب السوري).

    1. الزنك

    يعد الزنك واحد من المعادن الضرورية لجسم الإنسان. يساهم الزنك في تكوين بعض الخلايا المناعية؛ وقد حذر معهد الصحة الوطنية (NIH) من نقص عنصر الزنك؛ فربما يتسبب في خلل وظائف الجهاز المناعي بالجسم.

    يوجد معدن الزنك بكميات وفيرة في المحار، وحمص الشام.

    1. الكارتنويدات (Carotenoids)

    إحدى مضادات الأكسدة الملونة، وتتحول داخل الجسم إلى فيتامين أ (الرتينول). يحافظ فيتامين أ على العيون، ويحمي من مشكلات الإبصار.

    لذلك نردد "الجزر يقوي النظر"

    يحتوي الجزر، والمشمش، والبطاطا، والمانجو، والكرنب، والسبانخ، على كميات وفيرة من الكارتنويدات. يُفضل تناولها مطهية جيداً، أو مع مواد دهنية؛ فذلك يحسن من امتصاصها.

    1. الأحماض الدهنية أوميجا 3

    يعد أوميجا 3 واحد من أهم الأحماض الدهنية الضرورية لجسم الإنسان. يساعد أوميجا 3 في الحماية من الالتهابات، ومن أمراض المناعة، كالتهاب القولون التقرحي، أو التهاب المفاصل الروماتويدي.

    تتوافر أحماض الأوميجا في أغلب المأكولات البحرية، والزيوت السمكية، كالسلمون، والتونة، والسردين، وكذلك عين الجمل، وبذر الكتان.

    ختاماً:الطعام من أسباب السعادة؛ لتتمتع بصحة أفضل تناول الاغذية المقوية للمناعة…