يقولون مر و هذا الأثر
كلمات بليغة تُرى ماذا تعني؟
هذا ما حاولت فهمه مرارًا،
منذ يومين تركت الأسى و حاولت أن أتمسك و لو بشئ جميل من كل ما حدث في حادثة قطار مصر..
فرأيت شابًا بهرول بزجاجات المياه يحاول أن يطفئ من يستنجدون به.. تذكرت حديث جدتي رحمة الله عليها فكانت تخبرني أن أبي شابًا كان لا يترك ملهوفا حتى أن لم يستنجد به لقد تتبعته في الطرقات باكية، خوفًا عليه من حريق أكل بيت فلان أو كهرباء قد أصابت فلانة
كان هذا أبي.. ينجد الملهوف..
في قصة أخرى رأيتها في صديقي، الذي تعلو أفعاله كلماته
كنت أخبره عن الأثر العظيم عن تغيير العالم و هو يصمت تارة و تارة أخرى يقول أن التغيير يبدأ من النفس و أن الفعل قد يكون صغير في عين المرء و لكن أثره بالغ..
أفضى لي منذ يومين حديثًا عن طفلٍ سيترك التعليم و يضيع بسبب الإهمال و الفقر
حدثني أنه يريد أن يطلب له مدسين في مادتين و يعلمه الباقي..
قلت له هل الأمر يستحق قال لا يستحق الان و لكنه غدًا عندما يكبر و يصبح رجلًا كبيرًا متعلمًا سيثبت أنه يستحق :)
هذا بعض من القصة التي لم تنتهي عند التعليم بل التربية و العمل..
نوح عليه السلام، يقول له الله اذهب لقومك اصنع فلك في صحراء و كلما مر عليه قوم سخروا منه... فيذهب مستجيبًا لمراد الله عز و جل.. يمضي الف عام إلا خمسين،
..
لقد ترك أبي أثرًا في دون أن يشعر أن هذه الهرولات من شاب طائش لكنه شهم ستبقى أثرها في نفس طفلته يوما ستعلمها كيف أن صنائع المعروف تقي مصارع السوء،
ستعلمها حب الناس.. لأنه نجد الملهوف حتى و لو لم يعرفه.
أثر أبي بقى ليس في فقط و لكن في كل من أنقذهم و عاشوا و تعلموا و عبدوا الله و أنجبوا أطفالاً تعبد الله عز و جل 🌹
..
لم يعرف صديقي و هو يستشيرني أنه صفعني على وجهي بقوة و أفاقني من وهمي، كنت انتظر الفرصة تسمح لأتحرك و أقوم بأثر عظيم
و غفلت أن كل إلتفاتة و حركة أو حتى سكون قد تكون أثر.. أثر الفراشة و لكنه الإخلاص! 💗✨
_
أما نوح عليه السلام فقد بلغ أثره نفسه.. الصبر و الفسيلة التي تغرز فلو رسمنا منحنى curve يبين تابعيه لوجدنا يهبط أو يثبت.... و لكنه سعى و هذا المطلوب
سعى لترك الأثر، الله لا يحاسب على النتيجة أو عن الأثر و لكن يحاسب عن سعيك له (بإخلاص) 🌸