الحياة في طبيعتها تجد فيها كل أنواع الصعوبات شيء يطلب مجهود جسدي وشيء يطلب مجهود نفسي وشيء يطلب مجهود مشترك كي تصل إلى ما تريد، والإنسان بطبعه يحب التكيف في حالته التي يألفها إذا كان جالس لا يحب القيام وإذا كان نائم لا يريد الاستيقاظ وإذا كان عاطل لا يريد العمل... وإلخ، لذلك تجده يتحرك فقط عندما يتعلق الأمر بشيء يتعلق ببقائه أو بنجاحه ثم يعود إلى حالته التي كان عليها لا يبحث عن شيء جديد يجعله يرى الحياة من زاوية أخرى.

لذلك يرفض أي نصائح فيها حركة أو محاولة يريد شيء مختصر يحقق له مراده بأقل مجهود وبأسرع وقت وأبخس الأسعار إذا كان فيها مطلوب مالي.. فمجرد المحاولة عنده تعني عمل شاق لدرجة عدم استكمال أي شيء يبدأ فيه، يبدأ تعلم لغة ويظن إنها مستحيلة بعدما قطع شوط أو شوطيّن فيها.. يبدأ بمجهود جسدي شاق لتنزيل وزنه ثم لا يلاحظ الفرق ثم يترك ما يفعل ويعود لشهوة الطعام.. يبدأ بعمل أول مرة يقوم به ثم مع الوقت يستصعبه ولكن مع كل هذا لا يأخذ في باله إنه يتعلم دورس وعبر وعظة.

فلذلك المحاولة هى ما تُظهر الذي يريد من الذي لا يريد.. فالذي قام بخطوتين ليس كمن قام بسبع أو ثمانِ خطوات، فالأحلام التي تريدها يمكن تحقيقها بقليل تفكير وكثير عمل فالذي يرى البحر جميلًا من على الشاطيء ليس كالذي تعلم السباحة ونزل إلى أعماقه ورأى كنوزه الحقيقية

الله أمر المسلمين بالهجرة ليس فقط لأنهم يتعرضون للإضهطاد فقط والتعذيب بل لأنهم لديهم حياة كاملة مرتبطة بمكة لذلك بعد فترة من الهجرة اشتاقت قلوبهم بمكة دليل على أنهم كانوا يقبلون أي شيء ولكن يخرجون من أماكنهم ولذلك وضع الله قانونًا أن الأرض لله يُورثها لمن يشاء وألا ما تكن أرض الله واسعة فتُهجروا فيها دليل على أن لا تبقى في حالة سكون وفي الإسلام ليس هناك شيء اسمه وقت فراغ لذلك قال الله "فإذا فرغت فانصب: أي عندما تفرغ من كل شيء فانصب لله قائمًا بالليل وقال النبي "نعمتان مغبون فيهما كثير من الناس _ أي خاسر فيهما كثير من الناس _ الصحة والفراغ.. حتى في التوبة يقول النبي إن الله لا يمل حتى تملوا أي مادمتم تعصون وتستغفرون سأغفر لكم.

فعليكم بالمحاولة لتثبتوا أنكم تستحقون ما تحلمون به فالتمني والتخيل وأحلام اليقظة لا تجعلك تتخطى واحد بالمئة من محاولتك للوصول إلى ذاك الهدف أو تلك الأُمنية.. فلا تجعلوا أنفسكم مصائد للشيطان بفراغكم لذلك يقول أحمد خالد توفيق أول ما تفكر من التخلص من عادة ما عليك بقتل الفراغ فإذا نجحت انتصرت،  اعملوا على قدركم كي تعرفوا مدى جدية كل واحد منكم للوصول للهدف.