الظاهرة التي يخشاها كل من المدرب والرياضي : جديد

ظاهرة فرط التدريب 

ماهي ظاهرة فرط التدريب ؟(le surentraînement , overtraining)

- الإفراط في التدريب يعرف على أنه انخفاض في الأداء وحالة التعب المزمن يستمر على مدى شهر إلى عدة أشهر على الرغم من الخضوع للراحة.

-كما يعرف بأنه الظاهرة المصاحبة لعدم اكتمال فترة الراحة من جرعات التدريب والتي يترتب عنها تدهور القدرة على التدريب وهبوط حاد في الأداء.

ماهي أنواع ظاهرة فرط التدريب؟

- النوع الأول:

ويحدث نتيجة التحفيز النفسي و الذهني العالي جداً عند الرياضي وخاصة في المنافسات و التي تتمثل ظواهرها بزيادة معدلات التسارع النبضي، التعرق، أعراض عصبية، اضطرابات نفسية.

- النوع الثاني:

و الذي يحدث نتيجة التغيرات الفسيولوجية التي تهدف إلى أحداث حالة تكيف مع التحميل التدريبي العالي، فإن ظواهرها تتمثل في فقر الدم و اختلال في الإفراز الهرموني.

ماهي العلامات التحذيرية التي تنبهك قبل الوقوع في ظاهرة فرط التدريب؟

إذا لاحظت خمس علامات (أو أكثر) من العلامات التالية ، فيجب عليك التوقف عن التدريب لمدة عشرة أيام على الأقل. كما يجب عليك تحسين خطة التدريب الخاصة بك مع فترات التعافي والتفكير فيما إذا كان يجب عليك خفض مستوى الكثافة لفترة من الوقت.

-أرجل ثقيلة ومتعبة.

-التعب المستمر.

-المزاج السيئ والتهيج.

-مزاج مكتئب.

-فقدان الدافع للتدريب.

-تغيرات في الشهية (أكثر أو أقل).

-أداء ضعيف أو متراجع.

-مشكلة في النوم.

- زيادة الحاجة للنوم.

- زيادة معدل ضربات القلب أثناء الراحة.

- آلام عضلية بصفة مستمرة.

- ضعف قدرات الاسترجاع.

- تزايد في مستوى الإصابات والأمراض.

- الشعور بالعطش بصفة مقلقة.

أسباب حدوث ظاهرة فرط التدريب:

1- أسباب متعلقة بأخطاء في تقنين الحمل التدريبي:

- زيادة مستوى حمل التدريب على الحدود البيولوجية للرياضي .

-الرفع المفاجئ لحمل التدريب و عدم مراعات التدرج والتموج المنطقي للحمل التدريبي في مختلف الدورات التدريبية خاصة بعد فترة طويلة من الراحة.

- الرتابة وعدم احترام مبدا التنويع في مكونات الحما التدريبي.

-الخطأ في تحديد الفترات الصحيحة للراحة او سوء تشكيلها.

- عدم الأخذ بعين الاعتبار تراكم نتائج الحما البدني والنفسي للمنافسة.

2- العوامل المحيطة بالعملية التدريبية:

- أخطاء في برمجة التغذية الرياضية.

- ضغط النتائج من المحيطين بالرياضي من عائلة، أنصار، إدارة ،...

- المشاكل الأسرية.

- العلاقة بين الرياضي والطاقم التدريبي.

- عدم الاستقرار النفسي و الفني .

- مخلفات الوقوع في ظاهرة فرط التدريب:

- زيادة مستويات الكورتيزول وزيادة الوزن.

-احتمالية الإصابة بتعب الغدة الكظرية.

- تقلبات المزاج واضطرابات النوم.

- تأثير سلبي على الرغبة الجنسية والدورة الشهرية والخصوبة.

- فقدان الكتلة العضلية وانخفاض القوة.

-زيادة الالتهاب وضعف المناعة.

- احتمالية الإصابة بأضرار في القلب.

كيف يمكن الكشف عن ظاهرة فرط التدريب:

- الكشف عن أعراض ظاهرة فرط التدريب بالقياس اليومي لعدد ضربات القلب ووزن الجسم أثناء الراحة و ملاحظة أية تغيرات ذات دلالة تحدث بين قراءة و أخرى.

- الكشف عن ظاهرة فرط التدريب عن طريق الإجابة عن أسئلة استبان محكم مثل استبيان SFMS.

- الكشف بواسطة المؤشرات البيولوجية في شكل تحاليل طبية مثل :

-تركيز هرمونات ( الكورتيزول، التستوستيرون، الجلوتامين) في الدم.

- اختبار Heikki Rusko:

يمكنك الحصول على هذا القياس بالطريقة التالية:

- استلق وارتاح براحة لمدة 10 دقائق كل يوم في نفس الوقت (الصباح أفضل).

- في نهاية 10 دقائق ، سجل معدل ضربات قلبك بالنبضات في الدقيقة.

- قف وبعد 15 ثانية خذ معدل ضربات قلبك مرة ثانية بنبضات في الدقيقة.

- بعد 90 ثانية ، قس معدل ضربات قلبك بعدد النبضات في الدقيقة للمرة الثالثة.

- أخيرًا ، بعد 120 ثانية ، قم بقياس معدل ضربات قلبك بعدد النبضات في الدقيقة للمرة الرابعة.

إذا كانت النبضات ثابتة بين القياسات فهذا مؤشر جيد على سلامتك من هذه الظاهرة وفي حالة وجود فوارق يجب أن تخضع للراحة.

كيف نتجنب ظاهرة فرط التدريب؟

يمكن تجنب ظاهرة فرط التدريب بتفادي الوقوع في مسبباتها المذكورة أعلاه.

المراجع :

1- Carlson BM (1968). Regeneration research in the Soviet Union. Anatomic Res, 160;665

2- Costill DI (1986). Inside running. pp 123-132, Benchmarck Press Inc, Indianapolis.

3- Deverenko P, Florea E, Deverenko V, Anghel J and Simu S (1967). Einige physiologische Aspekte des Uebertrainings. Sportartzt and Sportmedizin, 18: 151-161

4- Eberhardt A (1970). Resistencia contra las infecciones en el entrenamiento intensoy sobrentrenamiento (en polaco). Sport Wyzycnony Warszawa 8: 40-45

5- Hanson PG, Vander Ark CR, Besozzi MC and Row GC (1982). Myocardical infarction in a national class swimmer. Jama 248: 2313-2314

6- Harre D (1973). Trainigshere, Sportverlag. Berlin

7- Hollman W and Hettinger T (1980). Sportsmedizin, Arbeits and trainingsgrundiagen. pp 549--552, FK Schattauer Verlag, Stuttgart

8- Kereszty A (1971). Overtraining. In Larson and Leonard (Eds). Encyclopedia of Sport Sciences and Medicine, pp 218-222, Mac Millan, New York