ذات يوم جاء الليل ففتحت الحاسوب جلست عليه قليلا ولكن امى قالت لي هيا الى النوم اغلقت الحاسوب نمت و لكن نامت عينى وقلبى  يقظان فحلمت حلم جميل  ، حلمت أنى كنت في مكان مثل الروضة وكان هذا المكان مثل الجنة مشيت قليلا ثم وقفت فنظرت حولى ؛  فرايت شيخا وقورا عليه سمت الصلاح .

فقلت له : اين انا ومن انت وماذا تفعل اراك مشغولا 

قال لي : انتى فى مكان لا يصل اليه من فى قلوبهم غفله ، ولا يصل اليه من حجبتهم الذنوب ، ولا يصل الى  هنا الا من يريد ان يعرف الطريق .
وانا حارس المكان .

فقلت له : وماذا تفعل هنا 

 وانا هنا لازرع الورود فوق راس الناس الشهود .

فقلت له : من الناس الشهود ؟؟

فقال لي : الناس الشهود هم الأنبياء .
فقلت له : هل ممكن ان تقول لى ما اسماءهم .
قال لي : موافق سأقول لك ولكن عندما اقول اسم واحد منهم قولى عليه افضل الصلاة والسلام .
قلت له : موافقه 

 ، قال لي : محمد ، عليه افضل الصلاة والسلام ، 

قا لى : يونس  ، عليه افضل الصلاة والسلام ، 

ادم ، عليه افضل الصلاة السلام

 ، ابراهيم ، عليه افضل الصلاة والسلام ، 

نوح ،عليه افضل الصلاة والسلام ، 

موسى ، عليه افضل الصلاة والسلام .

فقال لى : اسمائهم كثيره ويجب ان تعرفيهم .
فقلت له : ارجوك اريد ان اعرف اسماء الانبياء ، وان اعرف قصصهم ، ومعجزاتهم ، ساعدنى
فقال : ابحثى عنهم فى قلبك حتى تكونى من الشهود بعدها استيقظت على صوت أمي وهى تناديني ،، يا حفصه ،يا حفصه ، هيا استيقظى
، عندما استيقظت قصصت على امى ما كان فى تلك الرؤيا الجميله
وقلت لها : ادعوا الله ان يحقق هذا الحلم الرائع و الجميل
فقالت لى :  ان شاء الله و انا سوف اساعدك وسوف اشترى لك قصص الانبياء لتعرفى اسماءهم وقصصهم ومعجزاتهم .