_ في مثل هذا اليوم ، ومنذ سنة كاملة ، صادفت ، إلتقيت ، بمن أهديها اليوم باقة ورود ، المرأة التي أحدثت تغييرًا عميقًا في حياتي ، أتذكر الحصة الدراسية الأولى لها ، لم أكن مهتمًا بأي شخص ، ولم أكن على درايةٍ بمن تكون ، كُنت أراها ... ساعات مرهقة من اللغة العربية ، لكنني أخطئت حينما بدأت الترحيب القوي بتلاميذ ذلك الفصل ، كنا جميعًا نضحك دون إهتمام حول بعض النكت الجافة والغير منطقية ، لكنها لم تشعر بالخوف من تلك الردود التي توحي بالفشل ، بل بقيت مستقيمة ومتمسكةً بالأمل والنجاح ، صمتنا ، فألقت عباراتٍ قوية وجذابة باللغة العربية الفصحى رفعت من معنوياتي شخصيا ، أولئك القوم لم يفهموا أي شيء من كلامها وواصلوا الإستماع الى نبرة صوتها والتي تدل على قوة لغتها ، وأقسم لكم ، أنها لم تتلفظ ولو لمرة بما نتكلمه نحن ، وكم كانت حريصةً في اليوم الأول على الإحترام المتبادل بين التلميذ والأستاذ ، ومن ثم ... أرادت أن تختبرنا جميعًا من الناحية اللغوية و الفكرية ، فقدمت لنا أوراقًا وطلبت منا أن نكتب حول أشياءنا المفضلة وهواياتنا وأشياءٌ أخرى من هذا القبيل ، ومن كل ذلك جذبني السؤال الأخير ... عبر بكل صراحة عن رأيك بخصوص مادة الأدب العربي ! أنذاك لم أعرف ماذا أقول بالتحديد ، فما كان مني سوى محاولة كتابة جملة مفيدة ، الآن أشعر بالخجل ، لو عدت بالزمن لذلك اليوم ... سيتغير ذلك اليوم حقًا ، كنت لأنظر لها بإبتسامة كبيرة ، وأشاهدها تعيد ذلك الكلام الإفتتاحي وأتلذذ بالإستماع لها ، وأشاطرها رأيي إن وجهت الأسئلة ولم أكن لأخجل مثلما فعلت ذلك اليوم ، عبر بكل صراحة عن رأيك بخصوص مادة الأدب العربي ! ... 

" اللغة العربية ، ذوقٌ رفيع الجودة ، كُنزٌ ملء الدنيا فأصبحتُ به غنيًا ، لقد عشت الفقر ، وإستمتعت بالفقر ، وتكلمت بإسم الفقر ، فبكيتُ حينما لامست القرش الأول من ذلك الكنز ، فمن أهداهُ لي !؟ سيبقى سرًا لن يعرفه أحد ، حروفها ناعمة مثل الحرير ، معانيها قيمة لا تُعد ولا تحصى ، حدة تأثيرها تضاهي قوة السيوف ، تطعن الوجدان وتقوي الإيمان ،كأنها تحفة فنان ... الجنون يخرج عن المألوف ليتقبله العقل ، كذلك هو الإعتقاد والتمسك بهذه اللغة الفريدة من نوعها " فبرأيكم ... كيف ستكون بعد قراءة هذا التعبير البسيط !؟ 

– معلمتي الفاضلة ، تعلمت منكِ معنى النجاح و التفوق ، فشكرا لك على تشجيعك لي حتى أكون فرد ناجح ، ولقد بت أشعر على أنني كذلك ...بكل عبارات الشكر والمديح ... أُحييك من كل أعماقي وأتمنى لك عام طيبًا .

#الأستاذة