شاهدنا جميعا عبر مواقع التواصل الاجتماعي مواطنا كويتيا بصحبة زوجته في سوبر ماركت تابع  لجميعة صباح الأحمد يتحدث مع شاب مصري مقدم الخدمة والذي يعمل كاشير ويقيم بدولة الكويت  ثم فجأة يقوم المواطن الكويتي برفع يده ليصفع الموظف المصري المغترب لأجل لقمة عيشه

ثم يمتد الحديث ليقوم المواطن الكويتي برفع يده مرة أخري وتكرار الصفعة للموظف المصري 

، في واقعة وثقتها كاميرات المراقبة داخل جمعية "صباح الأحمد"، 

هنا يظهر  أحد مسئولي السوبر ماركت في الفيديو ليتحدث مع العميل الكويتي الذي يكرر صفعته المصري للمرة الثالثة 

الملاحظ أن ردة فعل المصري لم تتغير وأنه كان هادئا بل احتفظ بحالة هدوئه تلك وأعتقد أنه إما أن حالة الهدوء هذه استفزت الزائر الكويتي للجمعية فكرر فعلته 

أو أنه استغل عدم قدرة المصري علي الانتصار لنفسه من أجل أن لا تنقطع مصادر رزقه في غربته ويعود إلي أهله خالي الوفاض 

تعقيبا علي ماحدث والذي أعتقد أنه حادثا فرديا قد يحدث بين أي عميل وموظف في أي مكان 

فقد يحدث بين عميل كويتي وموظف أيضا كويتي وقد يتكرر بين عميل مصري وموظف مصري 

التعامل  المباشر دائما مع الجمهور قد يعرض المتعاملين لبعض المضايقات النابعة أساسا من اختلاف طباع البشر وقوة تحملهم للآخر

المجتمعات العربية وخصوصا تلك المجتمعات الخليجية مجتمعات قائمة أساسا علي تواجد جنسيات متباينة تعيش وتعمل داخل تلك  الدول 

فالعادي والطبيعي أن يكون المعلم مصري والمهندس تونسي والطبيب سعودي وهكذا 

فالأحري بالمواطن الخليجي تقبله لضيوفه أيا كانت جنسياتهم ونخص بالذكر المصريين 

حيث لا يخفي علي أي عربي ما قامت وتقوم به مصر تجاه أشقائها العرب وتحديدا أشقائنا في دول الخليج والتي تعتبر مصر أن الخليج الإمتداد الطبيعي للثقافة المصرية العربية الإسلامية وأن أمن وسلامة الخليج جزء لا يتجزأ من أمن وسلامة مصر والأمة العربية 

وبالفعل كانت ردة الفعل الرسمية والشعبية في الكويت الشقيقة عند حسن ظن كل المصريين حيث 

أثارت تلك الواقعة  غضب ناصر ذعار العتيبى، رئيس الجمعية، حيث تقدم باستقالته نتيجة هذه الواقعة، مشددًا على استيائه من ضياع حقوق الوافدين العاملين فى الجمعية عند الاعتداء عليهم وإهانتهم من قبل بعض  المواطنين الكويتيين نتيجة الضغوط القبلية التى تمارس على ضحايا وقائع الاعتداء من أجل دفعهم للتنازل عن تقديم شكاوى رسمية.

كما غرد مواطنون كويتيون عبر تويتر تضامنا مع المواطن المصري في بلده الثاني دولة الكويت 


كما خرجت التصريحات الرسمية التي أكدت علي صيانة واسترداد حق المواطن المصري وأنه لا يهان مصري علي أرض بلده الكويت 

حفظ الله بلادنا العربية ولعن موقدي الفتن