وكُنْتُ كُلّما ألمّ بي الخوْف ؛

جعَلْتُ أُردّد قوله تعالى:

لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ لَهَا مَا كَسَبَتْ وَعَلَيْهَا مَا اكْتَسَبَتْ ۗ رَبَّنَا لَا تُؤَاخِذْنَا إِن نَّسِينَا أَوْ أَخْطَأْنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تَحْمِلْ عَلَيْنَا إِصْرًا كَمَا حَمَلْتَهُ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِنَا ۚ رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ وَاعْفُ عَنَّا وَاغْفِرْ لَنَا وَارْحَمْنَا ۚ أَنتَ مَوْلَانَا فَانصُرْنَا عَلَى الْقَوْمِ الْكَافِرِينَ (الآية ٢٨٦) .. سورة البقرة

للمرّة الأولى ألْحظُ كيف تأتي الإجابة قبل السؤال !

(لَا يُكَلِّفُ اللَّهُ نَفْسًا إِلَّا وُسْعَهَا ۚ )

ثمّ

(رَبَّنَا وَلَا تُحَمِّلْنَا مَا لَا طَاقَةَ لَنَا بِهِ ۖ )

يا الله يا أحكم الحاكمين ؛ يا أعْلَم بحوائجنا من أنفُسنا ،

كيف أدْعوك بما هو أخفى عليّ من نفسي وأنت الأرحم بي ؟!!!!!!

كيف أرجوك بعفوك وأنت المليك ، وأسألُكَ برحمتك ؟!!

اللهم إنّ هذي مسألتي لا أعرف كيف أرتجيك بما أنت به أدرى ، ولا كيف أصوغ حاجتي بما يليق بجلال وجهك الكريم ، وعلمك القديم .. اللهم إنّي أسألك باسمك الأعظم أن تقضي لي حاجتي ولا تردّني خائبة اليدين صفرًا ..

اللهم إني وكّلت أمري إليك ..

واستودعتك قلبي وروحي و جوارحي أن تكتبها في سبيلك وأن تجعلني ذخرًا لدينك وأن تحسن خاتمتي ووالديّ و سائر المسلمين ..

اللهم أرني الحقّ حقّا وارزقني اتباعه وأرني الباطل باطلا وارزقني اجتنابه ..

آمين

آمين

آمين

#تأملات_روحية

#هبة_الله