هل فكرت يومًا بأهمية تناول التفاح ؟ بالطبع قد يبدو لنا أن التفاح  هو مجرد فاكهة نقوم بتناولها من دون معرفة ما تحملهُ من فوائد صحية للجسم ، بحيث تُعد من الفواكه الشائعة والتي تحتوي على كميات كبيرة من المعادن، الفيتامينات ، مضادات الأكسدة وكمية كبيرة من الألياف ... ويندرج تحت تناول التفاح العديد من الفوائد الصحية للجسم وتتضمن ما يلي : 

1- تحتوي الحبة المتوسطة من التفاح على ما يقارب 95 سعرة حرارية لكل 182 غرام ! وما يميزها أيضًا هو محتواها العالي من الألياف والكربوهيدرات ، وتوفر بما نسبته 2-4% من التوصيات والإحتياجات من عنصر ( المنغنيسيوم ، النحاس ، والفيتامينات المتنوعة مثل فيتامين أ ، هـ ،ب1  ، ب2 ، وب6 ! وتعد من المصادر الصحية الغنية بمركبات تُسمى ( Polyphenols ) ، وفيتامين ج والذي يُعد مهم لصحة البشرة ومناعة الجسم .

2- لا شك بإن ذكري لإسم ( التفاح العجيب )لم يكن عبثاً ، وذلك لما يعود على صحتنا من فوائد بمجرد تناوله، بحيث يُعد التفاح من المصادر الغذائية الغنية بالألياف والماء ! وكلاهما من العناصر المهمة جداً لتخفيف الوزن والشعور بالشبع .

3- كما ذكرنا سابقاً أن التفاح من المصادر الغنية جداً بالألياف وخصوصًا الألياف الذائبة والتي تساهم في تقليل مستويات الكوليسترول الضار ( LDL) والذي بدورهِ يُساهم في تقليل فرص التعرض لأمراض القلب ... ويُساعد محتواه من مضادات الأكسدة المتنوعة على تقليل مستويات ضغط الدم المرتفع مما يعزز من صحة الجسم ككل . ولا تقتصر الفائد فقط على صحة القلب ، بل ويُساهم أيضاً محتواه من هذهِ المواد الصحية في السيطرة على مستويات السكر في الدم ، وتعزيز صحة الدماغ .

4- يحتوي التفاح على ( البكتين ) والذي يُعد من الألياف التي تُساهم بوظيفة الـ ( Prebiotic ) وهو مصطلح يعني ( الألياف التي تتغذى عليها البكتيريا النافعة في أمعائنا) , بحيث أن الأمعاء الدقيقة لا تقتصر بإتصاص الألياف خلال عملية الهضم مما يؤدي إلى إنتقالها للقولون مما يُساهم في تعزيز صحة البكتيريا النافعة .

5- يحتوي التفاح على المواد الصحية الطبيعية والتي تلعب دور وظيفي في القضاء على الخلايا السرطانية ومنها مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات والتي تعزز من صحة أجسمانا .

6- وضحت العديد من الدراسات أن محتواه من مضادات الأكسدة ومضادات الالتهابات يُساهم في تعزيز صحة العظام مما يمنع فرصة التعرض لهشاشة العظام مع تقدم العمر .