رائد الأعمال ليس كما يعتقد البعض أنه هو من استطاع إقامة مشروع ناجح يدر عليه الأموال، وإنما رائد الأعمال من فكّر في مشكلة حقيقية لصناعة ما وسعى لحلها، دائمًا تجده ذا همة عالية، يبعد عن متوسط الناس في الأفكار وطريقة إدارة حياته، أحلامه كبيرة لدرجة أن الناس يصفونه بالجنون، فالتعقل الزائد عن اللازم لا يُخرج نجاحًا باهرًا، وإنما يُخرج حياة متوسطة كباقي البشر، رائد الأعمال حياته مختلفة، فالبكور موعده، والرياضة صديقته، والتفكير سبيله، يكتب ما يجول في خاطره دومًا، يقرأ في كل اتجاه، يسعى لتحقيق الحرية المالية، صبور، مغامر، يقتنص جميع الفرص المتاحة بذكاء، وينضبط في تنفيذ أهدافه.

     وبينما نحن نتكلم عن رواد الأعمال كان حقًا علينا أن نتكلم عن رائد الأعمال المصري أسامة بخيت، الذي تخرج في كلية الهندسة في تخصص قوى الميكانيكا عام 2000، وهو عضو جمعية رجال الأعمال، يسعي دائمًا أن تتحول مصر إلى الحلول التكنولوجية في قطاع المباني وإدارتها والتحكم عن بُعد في خدمات المبني المتمثلة في: أنظمة الإدارة، والتهوية، والستائر الكهربائية، والجراجات، من خلال الاستفادة من الذكاء الاصطناعي وتسخيره للتحكم في خدمات المباني بتطبيق ذكي على الهاتف، والذي بدوره سيؤدي إلى توفير الطاقة، وتحقيق المعايير البيئية، وتوفير جودة الهواء والمياه، والتحكم في درجات الحرارة، وتسهيل حياة الإنسان، ومواكبة التطور التكنولوجي الحالي، ووصل إلى مصطلح جديد وهو المباني الذكية. لا تعجب من هذا فهذه الفكرة طُبقت في العاصمة الهولندية أمستردام لمبني يُسمّى إيدج الذي يُعَد أذكى مبنى في هولندا وربما في العالم كله.

     أنشأ أسامة بخيت شركة إيكولوجي 365 الناشئة عام 2015م المتخصصة في مجال الطاقة الذكية، ويعمل حاليًا على مشروع مبني إداري ذكي وهو الأول من نوعه في مصر وربما يكون على أرض الواقع خلال العام الحالي.

اقرأ أيضًا:

بيكيا من المخلفات إلى المنتجات

كيف تصبح فاشلًا بنجاح؟

المراجع:

أسامة بخيت.. رائد أعمال مصري يقتحم سوق المباني الذكية وينافس العمالقة

365 إيكولوجي تشارك في مؤتمر ASHRAE 2020 الأول لهذا العام في أورلاندو

أسامة بخيت عضو جمعية رجال الأعمال: سيكون لدينا أول مبنى «ذكي» خلال عام (حوار)