مشروع حضانة رؤية وأحلام

"وقل اعملوا فسيري الله عملكم ورسوله والمؤمنون"

التعليم هو اساس نهضه الأمم وسر تقدمها لذا وجب علينا مواكبة مستجدات العصر والعمل علي تطوير اسلوب التعليم, وخاصه في بدايه السن الصغير وهي مرحله تفتح الزهرة الجميلة التي تأمل كل أسرةأن تكون هذه الزهرةنافعة في الحياة, ونوفر لها البيئة التعليمية التي تشجع علي الابتكار وتنقل الطالب من مستويات الادراك الدنيا الي العليا .

وصف المشروع

مشروع تربوي علمي يهدف الي تطوير فهم الطفل للحياة من خلال الصور والفيديوهات ومساعدة الطفل علي ابداء رأيه وكذلك استخدام المكعبات والقصص الملونة وسماع آيات القران الكريم يوميا وحفظه والمواظبة علي الوقوف بجوار معلميه وقت الصلاة في جماعة, وتعليم الطفل الزراعة وعمل ألعاب ومجسمات من خلال الورق الملون وتكون من صنع الطفل مهما كانت النتيجة, وكذلك تعليمة العمليات الحسابية من خلال العداد وليس بالعد على الأصابع.

مبررات المشروع :

تغير منظومه التعليم التقليديه الي منظومه حديثه .

بناء اشخاص لديهم ثقة في أنفسهم قادرين على اتخاذ القرار بمفردهم.

أهداف المشروع :

· ادخال ودمج التكنولوجيا في العملية التعليمية .

· السعي للوصول الي قمة الادراك المعرفي .

· الاتجاه الي القراءة لنشر الثقافة.

· ازاله الاسوار بين المجتمع والتعلم.

· جذب الاطفال الى التعليم بطرق مختلفةومبدعة.

الفئات المستهدفه -

· الطفل.

· ولي الامر.

· المعلمين.

· البيئة والمجتمع.

تفاصيل المجتمع

الجانب الاداري

· اختيار معلمين مؤهلين لتطبيق الادارة الابداعية للعملية التعليمية.

· وضع خطة استراتيجيةللحضانة تشمل الرؤية والرسالة والهدف .

· التواصل الفعال والتعاون مع أولياء الأمور .

الجانب التربوي

تحديد وتحليل المشاكل التي تواجه الطفل والعمل على حلها.

اختيار معلمين ذوي خبرة في اساليب التعليم النشط والفعال .

الالتزام بالهدوء ومحاولة توصيل الفكرة الي الطلاب بطريقة سهلة.

تعويد الطالب علي سماع القرآن وحفظ ما تيسر من القرآن الكريم .

تعويد الاطفال علي الالتزام بمواعيد الصلاة في جماعة وخاصة في السن الصغير وايضا الكبير.

نذكرهم بالنعم الموجودة في الدنيا وكيفية الحفاظ عليها عن طريق الشكر الدائم لخالق هذا الكون سبحانه وتعالي.

الاستنتاج :

الطالب المبدع

التوعيه الدائمة لهذاالطالب.

نشر الثقافة والابداع والابتكار بين الطلاب وعمل مسابقات بينهم.

الدمج بين المعرفة والمهارة.

جعل العملية التعليمية ذات طابع مشوق وجاذب للاطفال.

الجانب التربوي والاسري.

توعيه اولياء الامور بالمتغيرات التي تطرأ علي الاطفال .

انشاء لغه اتصال بين المعلمين والاطفال.

دمج اولياء الامور بطرق العمليه التعليميه التي تهدف الي اختيار الطالب هدفه بنفسه وزرع الثقه من خلال الاعتماد علي النفس.

التعليم الهادف : هو المستفيد النهائي من هذه العملية التعليمية.

نحن نعيش في عصر الاقتصاد المعرفي لذا فان التعليم الابداعي هو الوسيله الوحيدة لتقدم الشعوب والامم.

توفير الامكانيات الماديه والموارد لتطبيق المشروع.

سوف يستفيد المجتمع من هذه الحضانه عن طريق تخريج اطفال ذوي مهارات مبدعه قادرين علي اتخاذ القرار في المستقبل بمشيئه الله.

الحفاظ علي البيئه من خلال التوجيه الدائم للتعليم والبعد عن الجهل.

مراحل تنفيذ المشروع

· الموافقه المبدئيه علي المشروع من الحي.

· اختيار المدير لفريق عمل صغير مبدئي لبدايه المشروع.

· تحديد الميزانيه المبدئية وتحليل المشروع من جميع الجوانب.

· تحديد خطه عمل المشروع.

· تحديد المرتبات للموظفين الذين تم اختيارهم.

احتمالية وجود منافسين في هذا المجال واحتمالية بذل مزيد من الجهد للوصول الي الهدف.