إذا كان وجودك قرب الماء يشعرك بالتوتر، إذا كان التنزه على الشاطئ يزرع الرهبة في داخلك، إذا كان ركوب السفينة أسوأ كوابيسك، وإذا كنت تشعر أن الماء هو عدوك اللدود، فأنت على الأغلب مصاب برهاب الماء Aquaphobia.

ما هو رهاب الماء؟

رهاب الماء هو اضطراب الهلع والخوف الشديد غير المبرر جوار مصادر الماء المختلفة مثل حوض استحمام وبحيرة وبحر ومحيط.

أعراض رهاب الماء

تتفاوت حدة الأعراض بين مريض وآخر كما في أغلب أمراض الرهاب (الفوبيا)، قد يصاب مريض بالهلع في حالة رؤية حوض استحمام، بينما غيره لا يضطرب إلا بجوار المياه العميقة كالبحار والمحيطات.

يمكنك التعرف على مريض الرهاب إذا لاحظت عليه بعض أو كل الأعراض التالية عند تعرضه للماء:

  • الشعور بالفزع والقلق.

  • الحاجة الملحة للهرب.

  • فرط التعرق.

  • فقد التوازن والدوار.

  • شدة خفقان القلب.

  • ضيق الصدر، وصعوبة التنفس.

  • الغثيان.

رهاب الماء عند الأطفال

لا خلاف أن الأطفال يعبرون عن أنفسهم بمفرداتهم المحدودة، لذا ربما يظهرون أعراضًا مختلفة، فقد يكون طفلك الصغير يعاني رهابًا من الماء، فكيف تكتشفين ذلك؟

  • الصراخ المستمر.

  • نوبات الغضب الشديدة.

  • التعلق الشديد بثيابك أو بما يوجد في محيط الطفل.

  • الصمت وعدم الحركة.


أسباب رهاب الماء

لعلك تتعجب الآن عن سر الخوف الشديد من الماء، لذا إليك لمحة من الأسباب التي قد تسبب المرض:



الصدمة الشديدة:

يتعرض العديد من الأشخاص خاصة الأطفال لحوادث الغرق، وعند النجاة يتسبب الحادث في صدمة نفسية شديدة، تؤدي في بعض الأحيان إلى الرهاب، لذا يعد تعلم السباحة أمرًا مهمًا.

  • التأثر بمريض رهاب:

إذا سبق ورأيت رد الفعل الاضطرابي لمرضى الرهاب بأنواعه، فلا شك أنه يمكنك التخيل، كيف تترك نوبة الهلع أثرًا على المحيطين وخاصةً الأطفال الصغار، فإذا حضر طفل الموقف قد يصاب بنفس نوع الرهاب ويبدي نفس الأعراض أيضًا، وكما يقول المثل الشعبي "من جاور السعيد يسعد" هنا نقول، "من جاور المريض يمرض".

  • رؤية غريق:

إذا رأى الشخص حادثة غرق، يرتبط الماء بالخطر في ذهنه.

مضاعفات رهاب الماء

يكفيك تجنب رحلة الشاطئ، وحمامات السباحة في بعض حالات الرهاب، لكن المرض قد يتطور في حالات أخرى إلى صورة مخيفة تهدد أمن الشخص وحياته، في بعض الحالات النادرة يصل الخوف إلى ذروته حيث يخشى المريض رذاذ الماء البسيط، يتطور رهاب الماء حينها إلى رهاب الاستحمام ablutophobia، والذي يسبب أمراضًا بكتيرية وفطرية متعددة لقلة النظافة الشخصية.

علاقة المرض مع غيره من الأمراض النفسية

يعاني أغلب المصابون بأمراض الرهاب المتنوعة من أمراض نفسية أخرى، منها:

العلاج وتخطي المرض

  • العلاج المعرفي السلوكي الشائع:

تعلم استبدال الأفكار والقناعات السلبية بأخرى إيجابية، والتدرب على سلوكيات جديدة تؤهلك لتخطي الخوف.

  • العلاج بالتعرض:

قد يبدو هذا النوع مثيرًا للرعب للوهلة الأولى، لكنه ليس بهذا السوء، حيث يعطيك الطبيب مهامًا صغيرةً لتحقيقها، كأن تملأ حوض الاستحمام بضع سنتيمترات والوقوف فيه، أو أن تذهب إلى الشاطئ دون أن تلج البحر، تساعدك النجاحات الصغيرة في بناء ثقتك وجعلك أكثر استرخاءً بجوار الماء بالتدريج.

  • العلاج الدوائي:

في الحالات الشديدة، يستعين الطبيب بالأدوية المناسبة لتساعدك على الاسترخاء وتخطي الخوف.

  • التنويم المغناطيسي:

قد يلجأ الطبيب لاستخدام التنويم المغناطيسي لتحفيز الدماغ على تخطي الخوف.

رهاب الماء وداء الكلب (السعار)!

يعاني مريض السعار من آلام شديدة في البلع، مما يسبب نفوره وخوفه من شرب الماء، واشتهرت هذه الحالة باسم (hydrophobia) والتي تعني الخوف من الماء أيضًا، لكنها تختلف عن الرهاب النفسي الذي تحدثنا عنه.

المصادر

symptoms and causes of aquaphobia treatment of aquaphobia

Children with specific phobias Etiology of specific phobias

What is ablutophobia? Rabies