في هذه المقالة سأشرح بعض  المعلومات الأساسية حول تقنية البلوكشاين  بشكل أكثر عمقا و هي تكملة لمقالات سابقة حول نفس الموضوع, يمكنك قراءة الجزء الأول من هده التدوينة. 

أولا: ماهي تكنولوجيا  البلوكشاين  أو ما يسمى بسلاسل الكتل  ؟

مثال لبنية شبكة بلوكشاين نمودجية

سلسة الكتل أو البلوكشاين هي عبارة عن نوع جديد من قواعد البيانات التي تمكن من إنشاء سجل لمعلومات لا يمكن التلاعب بها أو حدفها، غالبا ما تكون هذه المعلومات عبارة عن قيم متل عملات رقمية، أسهم، سندات أو أي شيء تبرمج عليه  بحيت يمكن تبادلها بدون المرور عبر وسطاء (متلا يمكن تبادل عملة مشفرة مع شخص أخر بدون المرور بوسيط يضمن حقوق الطرفين كما هو الأمر مع نقل الأموال التقليدية حيث تلعب البنوك و الشركات دور الوسيط لضمان حقوق الطرفين و حماية أي طرف من أي احتيال قد يتعرض له من الطرف الأخر) تختلف البلوكشاين عن قواعد البيانات التقليدية (التي تشغل الأنترنيت الأن) من حيث البنية و طريقة الإشتغال. تعتبر تكنولوجيا البلوكشاين هي العمود الفقري للعملات الرقمية أو المشفرة و الكثير من المنتجات التقنية الأخرى كما أنها أصبحت تستخدم في العديد من المجالات الإقتصادية، مثل قطاع النقل و اللوجيستيك...الخ. 

 تانيا: متى ظهرت البلوكشاين ؟

ظهرت تكنولوجيا البلوكشاين أول مرة بداية سنة 2009 مع نشر الورقة التقنية لعملة بيتكوين، بدأ تشغيل أول بلوكشاين في أرض الواقع في يناير سنة 2009. تعتبر تكنولوجيا البلوكشاين هي البنية التحتية وراء هذه العملة (بيتكوين) و العديد من العملات الرقمية التي ظهرت لاحقا. اليوم تعتبر تكنولوجيا البلوكشاين موضوع للعديد من النقاشات و الأبحات، عرفت التقنية تطورا كبيرا منذ ظهورها بحيث أصبح لها استخدامات كثيرة بالإضافة إلى العملات الرقمية في قطاعات عدة ما جعلها محط أنظار العالم كله. المليارات تستثمر في هذه التكنولوجيا هذه الأيام، يكفي أن تبحث عن الكلمة في غوغل أو شبكات التواصل الإجتماعي لتفهم ما يحدث.

.

ثالثا: كيف تعمل تكنولوجيا البلوكشاين ؟

*(الشرح هنا يعتمد على نموذج بيتكوين الذي تم تطويره لاحقا لإنتاج شبكات بلوكشاين أخرى)

أولا عندما تسمع عن كلمة بلوكشاين يجب أن تميز بين شيئين : (١) الجانب الملموس و هو عبارة عن شبكة من الحواسيب المتصلة فيما بينها، هذه الحواسيب (الخوادم) تشغل بواسطة نفس البرنامج هذا الأخير يمثل (٢) الجانب غير الملموس من البلوكشاين يسمى ايضا البروتوكول في هذا البرنامج وضع فيه المبرمجون القواعد التي تحكم اشتغال الشبكة.

عندما تريد أن تقوم بإنشاء بلوكشاين جديد يجب عليك أولا كتابة البرنامج تم يجب تقوم بنشره للعامة فيقوم عدد من الأشخاص بتتبيت البرنامج على حواسيبهم ( بعد أن يتبني الأشخاص فكرة المشروع) فيقوم البرنامج "بالسيطرة" على هذه الحواسيب و يصلها ببعضها البعض و ينسق العمل بينها من أجل إنشاء قاعدة البيانات التي ستحتوي على عملة رقمية (في حال كان هذا هو الغرض من البلوكشاين الجديدة) أو على سجلات لنوع من الممتلكات (يمكن استخدام البلوكشاين من أجل صناعة سجلات لأي شيء تقريبا مثل، أرضي، سندات، هوية، شواهد علمية، إدارة استهلاك الطاقة الكهربائية...الخ

متال لسلسلة الكتل حيث كل كتلة جديدة تحتوي على معلمومات سابقتها

الأن بعد أن أصبح لدينا عدد من الحواسيب المتصلة فيما بينها بواسطة برنامج واحد يقوم هذا الأخير بصناعة قاعدة البيانات التي نسميها نحن البلوكشاين أو سلسلة الكتل (الصورة السابقة)، تأتي تسمية هذه الأخيرة من طريقة تخزين المعلومات بحيث أن المعلومات تخزن في كتل بترتيب زمني و عند تغير أي معلومة حالية أو إذخال معلومات جديدة يتم إضافة كتلة جديدة تسجل فيها التغييرات التي حصلت (عند تبادل عملة بين شخصين يسجل نقل ملكية هذه العملة في كتلة جديدة) و هكذا تستمر سلسلة الكثل  (البلوكشاين) في النمو بعد كل تحديث للمعلومات.

في الأيام الأولى لبداية عمل بلوكشاين بيتكوين قام ساتوشي ناكاموتو بإجراء أول إرسال لعملة البيتكوين إلى شخص أخر عندها تم صناعة الكتلة التانية (الكتلة الأولى تأتي تلقائيا في البرنامج و تسمى الكتلة الأم )، هنا بدأ ما يشبه "تفاعل نووي" أي أنه عند إجراء أي تبادل للعملة يتم صناعة كتلة جديدة تسجل فيها هذه الصفقة و يتم صناعة عدد من وحدات عملة جديدة تذهب إلى الحاسوب الذي قام بصناعة الكتلة الجديدة.

رابعا: كيف يتم إنشاء الكتل الجديدة في البلوكشاين ؟

متال لكيفية تحديث بيانات البلوكشاين  


عملية إنشاء الكتل الجديدة هي ما يعرف بتعدين العملات الرقمية، الأن دعنا نعود للبداية، سبق أن ذكرنا أن البلوكشاين هي عبارة عن نوع من قواعد البيانات التي يتم إنشائها و إدارتها بواسطة برنامج متبت على عدد من الحواسيب المتصلة فيما بينها، الأن يجب أن تعرف أن كل حاسوب يحتفظ بنسخة من قاعدة البيانات مطابقة للموجودة في الحواسيب الأخرى، ولكن كيف نضمن وجود نسخة واحدة من السجلات لدى كل الحواسيب ؟ هنا يأتي دور ما يسمى بروتوكولات الإجماع أو consensus protocols. في الوضع العادي من أجل ضمان وجود نفس النسخة لدى الجميع يجب أن يقوم شخص واحد فقط بصناعة الكتلة الجديدة و توزيعها على الجميع و هو ما يتطلب وجود سلطة مركزية تنسق بين الجميع، و لكن في البلوكشاين لا يوجد سلطة مركزية و لا يتحكم بها أحد بمفرده. 


بروتوكول الإجماع ( اسمه دليل العمل ) المستخدم في بلوكشاين بيتكوين يطلب من جميع الحواسيب أن تتنافس في نفس الوقت من أجل صناعة الكتلة التالية و لكن بشرط أنه ستقبل فقط الكتلة التي يتم ختمها بواسطة رقم معين، و عليه يحاول كل حاسوب العثور على ذلك الرقم قبل الحواسيب الأخرى، عندما يعثر حاسوب ما على ذلك الرقم يخبر الحواسيب الأخرى من خلال إرسال كتلته إلى الجميع تقوم هذه الأخيرة بالتأكد من صحة الأمر و تضيف الكتلة إلى السلسلة، و هكذا نضمن أن هناك نسخة واحدة فقط من السجلات لأن كل كتلة ينجح في صناعتها حاسوب واحد فقط، حتى لو نجح حاسوب أخر في صناعة نفس الكتلة في نفس الوقت فإن الشبكة ستقبل الكتلة التي تم قبولها من طرف أكبر عدد من الخوادم في حين ستلغى الكتلة الأخرى، كمكافأة لهذا الحاسوب سيحصل على عدد من العملات الرقمية التي تشجع صاحبه بالإستمرار في تشغيله و الإنفاق على شراء معدات جديدة و استهلاك الكهرباء، عملية التعدين تضمن للشبكة البقاء لأنه لولا وجود المعدنون لا يمكن أن توجد المعلومات التي تحفظ في البلوكشاين ( تخيل أن جميع من يقومون بتعدين بيتكوين أوقفوا حواسيبهم عن العمل، هنا ستختفي عملة البيتكوين في أحسن الأحوال ستصبح غير قابلة للتداول لأن المعدن هو من يسجل كل عمليات التداول في مثل جديدة و بالتالي تفقد قيمتها .

‎لنلخص : تعدين العملات الرقمية يعني أنك ستقوم بوضع حاسوبك (طبعا ليس حاسوبك الشخصي ) تحث تصرف بلوكشاين معين، حيث سيشارك حاسوبك في المنافسة من أجل بناء كتل جديدة و الإحتفاظ بنسخة من قاعدة البيانات "الموزعة" على أمل أنه سينج في فعل ذلك بحيث تحصل على مكافئتك من العملات الرقمية.‎ 

+  البلوكشاين ببساطة تقوم  بإزالة الوسطاء بين الأشخاص من أجل تبادل الأشياء .

يمكنك قراءة المزيد من المقالات حول تقنية البلوكشاين من هنا