تظهر آثار وندب الحروق نتيجة حدوث ضرر في الطبقة السفلى من الجلد، حيث يقوم الجسم بإفراز بروتين يسمى الكولاجين كإستجابة للحروق للمساعدة على شفائها، والذي يكون في الوضع الطبيعي منظم ومترابط، ولكن في حالة الحروق يتم بناء ألياف هذا البروتين بشكل غير منظم أبدا، الأمر الذي يعطي الجلد / الندبة مظهرا وملمسا مختلفا عن الجلد الطبيعي.


يعتمد تكون آثار وندوب الحروق من عدمه على حدة الحروق، فحروق الدرجة الأولى وهي الأخف، والتي يتشافى منه المصاب في أقل من 10 أيام غالبا لا تؤدي إلى ظهور الندب، بينما تؤدي حروق الدرجة الثانية والثالثة إلى ظهور الندب بناءا على حدتها وعمق الحرق.


يمكن تقسيم آثار الحروق إلى:

الندب الضخامية (hypertrophic scars): وغالبا ما تكون حمراء أو أرجوانية اللون. وهي ندوب بارزة ودافئة عند لمسها وتُشعر بالحكة.

ندوب التقلصات (contractures scars): وهي الندوب التي تؤدي إلى تقلص أو تضيق في الجلد والعضلات والأوتار، الأمر الذي يعيق عملية الحركة.

ندوب الجدرة (keloid scars): وهي نتوء جلدية لامعة خالية منحقن الكولاجين:

يقوم الطبيب المختص بحقن الندبة بالكولاجين، حيث يعمل على ملئ الجلد وجعله أكثر متانة وصحة. قد يخفي الكولاجين آثار الحروق مؤقتا، فعادة ما يحتاج المصاب إلى حقنة جديدة كل 3 - 12 شهر، ولكن مع الوقت تعمل هذه الحقن على زيادة إنتاج الكولاجين الطبيعي في مكان الندبة، وهو أمر غير مرغوب.


كما يمكن استخدام مواد أخرى كحشوات (filler)، مثل الحشوات الستيرويدية والتي تعمل على تقليل تكون الكولاجين وتغير من مظهر وملمس وحجم الندب.


التقشير الكيميائي:

حيث يتم استخدام مواد كيميائية لتدمير الطبقة العليا من الجلد المصاب، الأمر الذي يسمح بنمو جلد صحي وسليم مكانه. التقشير الكيميائي الخفيف عادة يستغرق وقت قليل للتشافي ويتخدم للندب السطحية، بينما التقشير الكيميائي العميق يستغرق على الأقل أسبوعين للتشافي وهو أكثر الما.


تقشير الجلد

باستخدام أداة دوارة تقوم بإزالة طبقات رقيقة من الجلد المحترق، وبناءا على حدة وحجم الندبة قد يحتاج المصاب إلى عدة جلسات، وتتميز بسرعة التشافي بعد إجراء العملية بما لا يتجاوز الأسبوع، وتسمى هذه العملية ب (dermaالمواد المبيضة للجلد (Skin bleaching agents)

هي أدوية تستخدم موضعيا لتفتيح لون البشرة.


الليزر أو العلاج الضوئي

الذي يؤدي إلى حدوث تغيرات بسطح الجلد ويسمح بنمو جلد صحي جديد، كما يقوم بتنعيم الندب ويخفي السطح الخشن البارز.


العمليات الجراحية

تستخدم عادة في حالات آثار الحروق الشديدة التي تكون الندب فيها عميقة، وتشمل:


إزالة الجلد المتضرر عن طريق شق جراحي

ثم يوصل الجلد السليم في المناطق المجاورة، الأمر الذي قد يترك ندبة جراحية صغيرة، ولكنها ليست ملحوظة مقارنة بالندبة الأصلية.


زراعة أنسجة جلدية سليمة

يتم ذلك مكان الأنسجة المتضررة (skin grafts).


توسيع الأنسجة (tissue expansion)

يتم وضع بالون قابل للإنتفاخ تحت الجلد بالقرب من الندبة، ومع الوقت يتم ملئ هذا البالون ببطئ بسوائل معقمة ليقوم بتوسيع وزيادة مساحة الأنسجة السليمة، وعندما يتمدد الجلد بشكل كافي يتم إزالة البالون وأنسجة الندبة، ويتم وضع الأنسجة السليمة المتمددة مكانها، ويتضمن هذا الإجراء عمليات عديدة للوصول إلى النتيجة المرغوبة.


الأدوية

قد يتم استخدام بعض الأدوية الموضعية التي تساعد على انغلاق الجروح وتقلل من قدرة الجلد على إفراالوقاية

للحد من مخاطر الحروق المنزلية الشائعة:


لا تترك أواني الطبخ على الموقد المشتعل دون مراقبة.

ضعْ مقابض الأواني ناحية الجزء الخلفي للموقد.

لا تحمل طفلك أثناء الطبخ على الموقد.

احفظ السوائل الساخنة بعيدًا عن متناول الأطفال والحيوانات.

أبعِد الأدوات الكهربائية عن المياه.

تحقَّقْ من درجة حرارة الطعام قبل تقديمه للطفل. لا تدفئْ زجاجة حليب الطفل في المايكروويف.

لا تطبخْ وأنت ترتدي ملابس فضفاضة قد تشتعل من الموقد.

إذا وُجِد طفل صغير، فسُدَّ طريقه تجاه مصادر الحرارة مثل المواقد، والشوايات، ومدافئ النار، وأجهزة تدفئة المكان.

قبل وضع الطفل على مقعد السيارة، افحص المقعد للتأكد من عدم وجود أحزمة أو إبزيم ساخن.

افصل المكواة والأجهزة المماثلة عند عدم الاستخدام. خزِّنْها بعيدًا عن متناول الأطفال الصغار.

غطِّ المنافذ الكهربائية غير المستخدمة بأغطية السلامة. أبعِدْ الحبال والأسلاك الكهربائية عن الطريق حتى لا يمضغها الأطفال.

إذا كنتَ تدخِّن، فلا تدخِّنْ في الفراش أبدًا.

تأكَّدْ من تشغيل كاشف الدخان في كل طابق من منزلك. افحصْها وغيِّرْ بطارياتها مرةً سنويًّا على الأقل.

احتفظْ بطفاية حريق في كل طابق من منزلك.

عند استخدام المواد الكيميائية، ارتدِ دائمًا الملابس والنظارات الواقية.

احفظ المواد الكيميائية، والقداحات، وأعواد الثقاب بعيدًا عن متناول الأطفال. استخدِمْ أقفالًا آمِنة. ولا تَستخدِم القداحات التي تشبه الألعاب.

اضبطْ منظِّم درجة حرارة المياه على معدل أقل من 120 درجة فهرنهايت (48.9 درجة مئوية) للحد من الاحتراق بالماء الساخن. تحقَّقْ من درجة حرارة مياه الاستحمام بيدك قبل وضع طفلك في حوض الاستحمام.ز صبغات غير طبيعية.brasion). الشعر.