تضخم الكلى هو تورم يحدث بإحدى أو كلتا الكليتين نتيجة تراكم البول في الكلية بسبب تعذر تصريفه، وفيما يأتي أعراض تضخم الكلى عند الحامل ومعلومات هامة أخرى: 



أعراض تضخم الكلى عند الحامل

قد يؤدي الإصابة بتضخم الكلى إلى تلفها وذلك بسبب وجود ضغط عليها نتيجة تجمع البول وتعذر خروجه.


قد يكون سبب حدوث تضخم الكلى أمر متعلق بمشكلات داخل المسالك البولية أو خارجها يمنع تدفق البول من الكلى، فقد تتسبب حصوات الكلى الإصابة بتضخم الكلى، كما أن وجود مشكلة في العضلات حيث يتصل مجرى البول والمثانة قد يجعل البول يعود إلى الكليتين، بالإضافة إلى أن الحمل قد يكون أحد مسبباته.

قد تظهر أعراض تضخم الكلى عند الحامل أو لا تظهر اعتمادًا على المسبب، وقد تشمل الأعراض الأكثر شيوعًا على كل من الاتي:


الشعور بألم في البطن والظهر أو الجانب.

التهابات المسالك البولية المتكررة.

وجود ألم عند التبول.

الرغبة الملحة في التبول

الشعور بكتلة في البطن.

حمى.

أعراض تضخم الكلى الأخرى:


ضعف وانزعاج عام.

وجود أي عرض جانبي متعلق بالتهابات المسالة البولية، مثل البول غير الصافي.

وجود دم في البول.

التبول أقل أو بقوة أقل من العادة أي ضعف تدفق البول.

غثيان واستفراغ. 

إفراغ غير كامل للمثانة.

سلس البول.

كما يجب التنويه أن شدة الأعراض تتعلق بمسبب المرض ومدى انسداد المسالك البولية.


تأثير تضخم الكلى عند الحامل على الجنين

لا تسبب معظم حالات تضخم الكلى عند الحامل مشكلات لدى لجنين، ولكن تكمن خطورة تضخم الكلى عند الحامل في الإصابة بالتهابات المسالك البولية، وتليف الكلى أو حدوث تلف دائم للكلى.


لكن في حال تم التشخيص مبكرًا وفور ظهور أعراض تضخم الكلى عند الحامل يمكن التقليل من هذه المضاعفات.


أما في حال ولادة طفل يعاني من تضخم الكلى، فمعظم الأطفال الذين قد يولدون بتضخم الكلى تتحسن حالتهم مع مرور الوقت ولا يحتاجون إلى علاج للتخلص من البول بشكل طبيعي. 


تشخيص تضخم الكلى عند الحامل

قد يقوم الطبيب المختص باجراء بعض الفحوصات المخبرية والسريرية للتأكد من ثبوت الإصابة بتضخم الكلى، وفيما يأتي بعض هذه الفحوصات:


فحص للدم لتقييم وظائف الكلى.

اختبار للبول للتأكد من وجود أي عدوى أو حصوات في المسالك البولية التي قد تتسبب بحدوث انسداد.

معلومات قد تهمك عن تضخم الكلى عند الحامل

تختلف أسباب الإصابة بتضخم الكلى عند الحامل، ومن أكثرها شيوعًا ما يأتي:


ورم في منطقة البطن أو الحوض.

حدوث مشكلات في العضلات التي تدعم الجهاز البولي.

المعاناة من احتباس البول.

حدوث هبوط أو تدلٍ في بعض أعضاء منطقة الحوض.

تلف الأعصاب الواصلة إلى المثانة.

الإصابة بالجلطات الدموية.

حدوث تضيق في بنية المسالك البولية.

مشكلات تسبب تدفق البول بطريقة غير طبيعية من المثانة عكسيًا إلى الكليتين.

زيادة إنتاج هرمونات الحمل التي تؤدي إلى ارتخاء العضلات.

ضغط الرحم على الحالب والمثانة.

انسداد أحد الحالبين أو كلاهما بسبب وجود حصى الكلى أو وجود ندوب أو جلطات دموية.

تكيس المبيض في بعض قد تصاب الكلى بالعديد من الأمراض الصحية وأحد هذه الأمراض هو تضخم الكلى، تعرف في هذا المقال على أعراض تضخم الكلى عند الحامل.الحالات النادرة أو الإصابة بالانتباذ البطاني الرحمي.