"عافياتكم.. لطلبات الطعام"

من الشركات الناشئة في مدينتي مشروع تطبيق "عافياتكم" ويعد الأول من نوعه في مدينة سامراء في العراق. تم إنتاج التطبيق بدون اللجوء لشركات التطبيق الأخرى. أسسه "مروان أحمد و محمود نوري" رغم أن اختصاصهما الأكاديمي بعيد عن هذا المجال لكنهما كرسا فترة من حياتهما فيه. شعار التطبيق "عافياتكم.. اختياركم الأول".

تطبيق "عافياتكم" عبارة عن وسيلة ربط بين الزبون وأصحاب المطاعم. وهي طريقة تسهل الحصول على وجبات طعام من المطعم المفضل، والزبون في منزله. التطبيق مرتب بطريقة تسهل استخدامه من جانب البحث عن المطاعم المرغوبة، وحجز الوجبات المطلوبة، المعروضة حسب النوع ومع السعر، ثم يضع العنوان، يتبقى فقط انتظار وصول الطعام المحجوز. اتفق "مروان ومحمود" مسبقًا مع أصحاب مطاعم معينة من خلال عرض مميزات تطبيقهما وبيان طرق الدفع بين الأطراف. وما أن يتم الاتفاق يُضاف المطعم إلى قائمة المطاعم في التطبيق.

رغب كل من "مروان ومحمود" في مواكبة الحداثة وحاجة الناس في المدينة لهكذا منتج، وكان دافعهما الأساسي للتحرك بهذه الفكرة؛ هو الحصول على المال من مصدر مستقل، وخلق فرصة عمل. إضافة لرغبتهما أن يصبحا رائدي أعمال وهو ما لا يتحقق إلا بخروج الفكرة نحو الواقع لتصبح شركة تملك مؤسس ومنتج.

كشرط أساسي لنجاح أي شركة ناشئة؛ أن تكون هناك قدرة على تسويقها وإلا ستفشل حتماً. ما يتطلب دراسة عميقة وشاملة للمشروع قبل البدء به. هذا ما فعلاه "مروان ومحمود"، إذ قاما بدراسة عن المنافسين في السوق. وإن لم يجدا من يسهل عليهما البحث والإجابة على تساؤلاتهما. لكن استمرا بالبحث في سوق العمل عن الحلول للمشكلات. وضعا خطة تتضمن تأريخ البدأ بالمشروع وإطلاقه وحتى بدء المشروع بالربح. وتضمنت خطتهما المعوقات والمنافسين. والأدوات المستخدمة في بناء التطبيق، وفي تسويقه كمنصات التواصل الاجتماعي والإعلانات الممولة وتناقل التطبيق من شخص لآخر. قاما بدراسة تفصيلية حول المعوقات التقنية، والتسويقية، والظروف القاهرة، ووضع خطط بديلة؛ لاجتياز أي طارىء ممكن أن يحدث. هذا ما يميز الشركة الناشئة؛ وهو التفكير بالمستقبل وإيجاد خطط لتجنب حدوث مشاكل مستقبلية.

وضعا خطة تسويقية تعتمد على قاعدة (٢٠/٨٠) التي يتبعها كبراء أصحاب رؤوس الأموال أي أن (٢٠٪؜) من الترويج يحدد (٨٠٪؜) من النتائج. استهدفا شرائح تقوم بالترويج عن طريق منصات التواصل الاجتماعي.

فيما يخص نظرتهما المستقبلية لتطبيق "عافياتكم" لديهما أفكار تطوير مكتوبة من ضمن خطة المشروع وقالا أن لها أجل معين لطرحها. ويطمحان أن ينتشر الطبيق على مستوى المحافظة التي يسكناها وعلى مستوى العراق وحتى العالمية. وقد وفرا نسخ من التطبيق بعدة لغات "الإنكليزية، والكردية، والتركية" إضافة للّغة الأساسية وهي العربية.

أخيراً قدم "مروان" نصيحة لمن يود أن يسلك طريق ريادة الأعمال ألاّ يتردد قائلاً لهم إن لم تفعلها اليوم فلن تفعلها أبداً.