من حقك أنك تقلق.. لكن لو القلق ده زاد عندك.. أو كان بشكل غير سوي.. هنا في مشكلة.. وهندخل في دوامة القلق المرضي.. وهنا على سبيل المثال الوباء المنتشر والمعروف بالكورونا.

لكن إزاي أعرف إني عندي قلق مرضى.. وقلق مش طبيعي.. فالأول القلق السوي أو القلق الطبيعي شكله ممكن يبقي عامل ازاي.. على سبيل المثال إنك عندك إمتحان فطبيعي انك تكون قلقان بالشكل الطبيعي.. القلق اللي يخليك تذاكر كويس.. علشان عندك إمتحان بكره.. والقلق اللي يخليك تبقي حريص على إنك تتفوق.. وبرده الأم اللي إبنها تعب.. طبيعي جدا إنها تتعب نفسياً لمرضه.. ولكن بشكل لا يعوق إستجابتها..

نيجي بقا نطبق المثالين دول على القلق المرضي..ممكن الطالب ده.. بقلق بشكل غير سوي..أي مرضي.. طيب إزاي.!

يقلق لدرجة إنه ميعرفش يذاكر مثلا.. ويقلق بشكل إنه ممكن يذاكر ويجي من كتر القلق والتوتر اللي هو فيه.. ميعرفش يحل خالص.. تقريباً فيه ممكن اللي أتعرض للمواقف زي كدا كتير في حياته.

الأم بقا اللي إبنها تعب.. القلق هنا ممكن يأثر عليها إزاي.. هو مش ممكن يأثر عليها بشكل سلبي وبالتالي إستجابة الأم للموقف تخليها تعجز عن التصرف بطريقة صحيحة.. وممكن متعرفش برده تتصرف نهائي سواء بطريقة صح أو خطأ.

وبالتالي القلق هنا عملها شلل وعجز في قدرتها على أنها ممكن تنقذ أبنها.

طبعاً يا عزيزي القارئ هتقولي ايه علاقة الأم.. بإبنها.. بالإمتحان.. بالكورونا بقا.

هو هو نفس القلق يا عزيزى.. القلق الطبيعي اللي في محله.. هيخلينا نتعامل مع الموقف بشكل سليم.. ومعتدل في تصرفتنا.

اللي هو طبيعي إننا نقلق.. لأن ده في تهديد على حياتنا بشكل مباشر.. وطبيعي إننا ناخد بالنا.. لكن لو القلق زاد عن حده بالشكل المبالغ فيه.. كدا هندخل في دوامة مش لطيفة.

والقلق ساعتها هيكون غير صحي وغير سوي.. وهيكون بعد كدا سلوك مريضي اعتيادي وجبري "أي سلوك قهري".