حذرت لجنة التجارة الفيدرالية الأمريكية (FTC) ، وهي هيئة مراقبة حماية المستهلك الأمريكية الرسمية مؤخرًا من أن المحتالين الرومانسيين يجنون أموالًا أكثر من أي وقت مضى حيث تم خداع الضحايا في الولايات المتحدة بأكثر من 300 مليون دولار في عام 2020 ، وقد زاد العدد مقارنة بسنة 2019 باكثر من 200 مليون دولار.

و تقول لجنة التجارة الفيدرالية (FTC) إن متوسط الخسارة المالية في عملية احتيال رومانسية كان 2500 دولار أي أكثر من عشرة أضعاف متوسط عمليات الاحتيال الأخرى عبر الإنترنت.

و سأقدم لك اليوم كل ما تحتاج إلى معرفته سواء كنت تريد حماية نفسك أو تقديم المشورة لأصدقائك وعائلتك إذا كنت تعتقد أنهم يقعون في عملية احتيال من هذا النوع.

ما هي الحيل الرومانسية؟

الحيل الرومانسية إذا لم تكن قد سمعت عنها من قبل فهي إلى حد كبير ما يوحي به الاسم مع الرومانسية المزيفة التي تتم عبر الإنترنت شيء من هذا القبيل:

  • تجدك إحدى عصابات الجرائم الإلكترونية على الإنترنت عادةً من خلال موقع مواعدة أو وسائل التواصل الاجتماعي.
  • تبحث العصابة في اهتماماتك باستخدام مصادر عامة مثل موقع المواعدة نفسه وحساباتك على وسائل التواصل الاجتماعي والمعلومات التي ينشرها أصدقاؤك في الحياة الواقعية.
  • تقوم إحدى العصابات بإنشاء ملف تعريف وهمي عبر الإنترنت يتوافق بشكل جيد مع ملفك الشخصي ويقوم بالاتصال باستخدام شخصية مزيفة يتم حسابها لجذب انتباهك وعادةً ما يتم ذلك باستخدام اسم وصورة شخص آخر.
  • إذا أظهرت اهتمامًا، فإن المحتال ينمي الصداقة بعناية فائقة من خلال التظاهر بأنك بالضبط النوع الذي يبحث عنه و عادةً ما يستغرق الأمر أسابيع أو شهور.
  • أنت تشكل ما تعتقد أنه علاقة حب عبر الإنترنت مع محتال و الذي سيدعي أنه وقع في حبك، عادةً ما يبذل المحتال الكثير من الجهد من أجل تنمية الشعور بالصدق والموثوقية حتى تتمكن من تبادل مئات الرسائل والمكالمات الصوتية معه، يمكنك أن تتوقع أنهم سيردون بسرعة وبحب على ما يبدو على جميع الرسائل التي ترسلها ، وأنهم لن يفوتوا “المواعدات” عبر الإنترنت التي وعدوا بالحفاظ عليها معك.
  • ثم يحثك المحتال على تسليم المال عادةً ما يدعي المحتال أنه يعيش بعيدًا ويقول إنه لا يمكنه مقابلتك بسهولة، ثم يبدأ يتحدث معك بعد ذلك حول المال و أنه بحاجة إليه لسبب من الأسباب وعادة ما يكون مبلغًا صغيرًا في البداية ولكن سيبدأ في طلب المزيد والمزيد.

وكما هو متوقع من “الشخص العزيز عليك” فهو لن يأتي أبدا لمقابلتك ،و سيتحجج بأعذار مثل إلقاء القبض عليه، التعرض لحادث خطير أو أي عذر من الأعذار ووهي كلها أعذار كاذبة فقط المماطلة من أجل كسب المزيد من المال.

ووفقا للجنة التجارة الفيدرالية فإن جائحة الفيروس كورونا قد خلق مجموعة جديدة كاملة من الأعذار المتاحة للمحتالين الرومانسيين للتحايل وجعله سبب أخر لحاجتهم إلى المزيد والمزيد من المال .

عادةً ما يطلب منك هؤلاء المحتالون الدفع باستخدام التحويل الإلكتروني متحججين بالصعوبات المصرفية في البلد الذي يعيشون فيه ويطلبون الدفع بالعملات الرقمية فهي تساعدهم أكثر من أجل التخفي .

مالذي يجب فعله ؟

  • لا تقم بلوم نفسك في حالة وقوعك كضحية هؤلاء الناس هم محتالو الثقة محترفون، وهم على استعداد للعب لعبة طويلة واستثمار أسابيع وشهور وحتى سنوات فمن وقتهم لبناء صداقات زائفة.
  • قم بإبلاغ الشرطة عن عملية الخداع يكاد يكون من المؤكد أنك لن تسترجع أموالك، ولكن مع الأدلة الخاصة بك وأدلة الضحايا الآخرين هناك على الأقل إمكانية تحديد وإيقاف المجرمين المتورطين وتحذير الضحايا المحتملين في المستقبل .
  • ابحث عن مجموعة دعم إذا شعرت بالاكتئاب بعد خداعك بهذه الطريقة ولكن احذر من “التواصل” مع أشخاص لمساعدتك عبر الإنترنت بعد تعرضك للخداع حتى لا تتورط في عملية احتيال مرة أخرى، تجاهل أي عروض مساعدة “لاسترداد أموالك” بعد عملية احتيال – فمن المحتمل أن يكون المحتالون أنفسهم هم الذين يحاولون مرة أخرى.
  • اخرج بمجرد أن تدرك أنها عملية احتيال بعد عملية الإحتيال إياك والتواصل مع المحتالين مجددا بإسم الحب أو ماشابه، لأنهم سيخبرونك فقط بما تريد سماعه قم بقطع الاتصال بشكل مفاجئ وكامل والانضمام إلى مجموعة دعم حقيقية إذا كنت بحاجة إلى مساعدة.