لا تحدثني عن الحياة و أنت لم تجرب حياتي..

لم تجرب أن تحيا بك و منك اثنين،أحدهما لا يطاوع الحياة و الثاني لا يرضى به الموت..

الحياة ليست سوداء في نظري،أقسم لك بهذا و لكنه أقسمت على أن لا تترك في عيني سوى السواد..

أ تعي معنى النسيان..؟

النسيان هو أن يتنكر لك جميع أطرافك و كل أوجهك و تصبح الغريب ذاك الذي يسكنك على نحو غريب..

النسيان هو أن تسأل من أنا..؟

النسيان ليس أن يغطيك غبار السنين بل أكثر من ذلك،أن تصبح أنت الغبار الذي يغطي الذكريات الملوية في أحد أركان الذاكرة..

أ تعي معنى أن لا تطاوعك الحياة..؟

إنه ليس أن ترميك في هاويات الموت،بل على عكس ذلك أن تنقذك من الموت الأبدي لتجعلك تعيش العذاب الأقسى من الموت،أن تحيا و أنت تعلم أنه لا نهاية للألم،أن تحيا بدون أمل..

ثم و أخيرا هل تعي معنى لا يرضى بك الموت..؟

إنه أقسى عذاب قد تتذوقه على الإطلاق،إنه الشيء الوحيد الذي تسأل نفسك بعده،إلى اين المفر..؟

ما إن يتنكر لك الموت فلا مفر لك..

أنت لست في عداد الموت لأنك ببساطة لا يمكنك الموت..

لا تحدثني عن صعوبة الحياة إن كان بإمكانك قطع رسغك و الانتقال إلى البرزخ يا هذا