الديانة اليهودية                                فلنحدد أولا مصادرها المصادر التي هي التوراة وهي كلمة تعني الشريعة وتحتوي خمسة اسفار سفر التكوين يهتم بالخلق وسفر الخروج ويتضمن قصة بني اسرائيل من دخول مصر الى الخروج منها ثم هناك سفر اللاويين ويتضمن الشعائر الدينية وبعض امور صبط لاوي اما سفر العدد فيتطرق الى الحوادت التي وقعت بعد الخروج من مصر واخيرا سفر التثنية وهو يكرر الشريعة على اليهود المصدر الثاني للشريعة اليهودية هو التلمود ويحتوي ديانة واداب اليهود الشفوية وشروحها وهناك تلمود بابل وهو شرح حاخامات بابل للاحاديت الشفوية اما تلمود فلسطين فهو شرح حاخامات فلسطين للاحاديت الشفوية وفرقة الفريسيين اليهودية هي وحدها من تاخد بالتلمود اماعقيدة اليهود فتمثلت في الاتي الصلاة:هناك ثلاث صلوات يؤديها اليهود صلاة السحر وتكون من تبين الخيط الابيض من الخيط الازرق الى ان تصبح الشمس عمودية وهناك صلاة منحت وتكون من انحراف الشمس عندما تكون عمودية الى ما قبل الغروب واخيرا صلاة المساء وتكون من غروب الشمس الى ان تتمة ظلمة الليل وقبل بدا الصلاة يجب غسل اليدين فقط ولبس الشال المستطيل او المربع ويحرم على نساءه لمسه ويرافق اليهودي طوال حياتهم كما يجب في الصلاة تغطية الراس ومن معتقدات اليهود انهم وحدهم يدخلون الجنة وان روحهم جزء من الله وكل الاموال اموال اليهود و ان الناس خلقوا من اجل خدمتهم و ارواحهم شيطانية تشبه ارواح الكلاب و الحمير ولا يجب على اليهودي مساعدة غيره فاذا وجده في حفرة وطلب مساعدته سدها عليه وهم لايقرضون غيرهم الا بالربا والزنا بغير اليهودي ذكر و انثى جائز والمراة غير اليهودية كالبهيمة لايجوز الزواج منه ويجوز اغتصابها. اماالطعام عند اليهود فهو الحلال ويشمل كل حيوان له ظلف مشقوق وليس له انياب وياكل العشب و يشتر ويكون سليم من العطب والكسور و الامراض ويدبح بعد تلاوة البركات اليهودية ويحرم اكل السمك الذي ليس له زعانف و قشور ويحرم الجمع بي اللحم و اللبن و الحليب او وضع اللبن في اناء وضع فيه اللحم امااعياد اليهود كثيرة نذكر منها عيد الفصح وهو ذكرى الخروج من مصر ونجاتهم من بطش فرعون ومن العبودية ويحتفلون به في الاسبوع الثالث من شهر ابريل ياكلون فيه الخبز غير المخمر لإحياء ذكرى اكلهم هذا الخبز وقت الخروج من مصر اما عيد الهلال الجديد فيحتفون فيه برؤية الهلال اما عيد يوم السبت فيحرم الاشتغال فيه وجب مراعاته مراعاة تامة وقد ورد في الكتاب المقدس" تحفظون السبت لانه مقدس لكم من دنسه يقتل قتلا " اما يوم عيد التكفير فهو يوم يعيشه اليهود كانهم ملائكة في صوم وعبادة دائمة وهذا اليوم تتويج لتسعة ايام من التوبة وهذه الايام تقع في الشهر السابع من السنة اليهودية واما عيد المظلات يدوم عشرة ايام يحيون فيه ذكرى معاناتهم في التيه وعيشهم في الخيام وذلك بالبقاء عدة ايام في خيام من السعف و الاغصان                                          الديانة المسيحية                              ظهرت في فلسطين مع المسيح او عيسى الناصري دعى الى دين جديد رافضا الديانة اليهودية وبعبارة ادق جاء مجددا ومصححا لما حرفه اليهود ودامت دعوته ثلاث سنين ثم صلبه اليهود ومات ترك لتلاميذه الكتاب المقدس الذي يتكون من جزئين الجزء الاول هو العهد القديم ويضم ست و اربعون سفرا والعهد الجديد و يضم سبعة وعشرون سفرا المعتقد الاساسي في المسيحية هو ان المسيح صلب ومات من اجل خطايانا اي تكفيرا عن خطايا المؤمنيين به وشفاعتا فيهم وانه قام من بين الاموات وهو في السماء مع الاب. يؤمن المسيحيين ان ان الله واحد من حيث طبيعته وجوهره وثالوت من حيث اعلانه عن نفسه فهناك الاب وهو الله و الابن وهو المسيح و الروح القدس و هي التي حلت في مريم ام المسيح. و لنيل الخلاص يكفي المرء الايمان بان المسيح مات على الصليب بدلا منه ودفع ثمن دنوبه وانه قام بين الاموات. كما يعتقد المسيحيون ان المسيح سيعود لحكم العالم و بعدها ينتهي العالم ويحاسب الناس لكن المسيحيين لا يؤمنون بالجنة و النار فالابرار يعيشون مثل الملائكة والاشرار يموون الموت الابدي ام العبادات التي يؤديها المسيحييون فهي اولا الصلاة وهي عبارة عن ادعية و اناشيد ثم هناك التعميد ويكون بغطس المولود في الماء او رشه بالماء باسم الله وهناك عبادة الصيام وتكون بالامتناع عن الطعام الدسم و الاكتفاء بالبقوليات وهناك اختلاف في مدة الصيام بين اربعون يوم او يوم واحد او سبعة ايام في الحياة وهناك طقس العشاء الرباني و الذي يتناول فيه المسيحييون الخبز غير المخمر و النبيذ ومن اكل الخبز كانما اكل لحم المسيح ومن شرب الخمر كمن شرب دم المسيح وحل فيه, اعطى المسيح الخبز لرسله و قال هذا جسدي واعطاهم كاسا من النبيذ وقال هذا دمي ام ازواج في المسيحية فيبرمه قديس يكون لوحده ويكون الزواج بمراة واحدة ويمنع الطلاق الا في حالة الزنى قال يسوع ما جمعه الله لايفرقه انسان وللمسيحيين اعياد منه عيد ميلاد يسوع يحتفل به في25 من ديسمبر و البعض يحتفل به في6 من يناير اما عيد الفصح يحتفلون فيه بقيامة يسوع من بين الاموات     الديانة السيخية                                    هي مزيج من الاسلام و الهندوسية ركنها الاساسي هو التوحيد منزلة عل مؤسسها نانك ويسمى الاله الذي اوح اليه بالاسم الحق وهو خالد موجود في عدة امكنة حافظ نانك عل مبدأ تناسخ الارواح وقانون الكرما (كل فعل خير او شر له عواقب)يعتبر نانك طقوس العبادة مجرد تشتيت للانتباه اما العبادة الحقيقية هي التفكر بالله وترديد اسم الله هي المسؤلية الاجتماعية وتحسين حال الناس من كل الطبقات والمجتمعات والسيخي الصالح يكون تقي يسع للأخوة مع الاعلى والأدنى يشتهي المعلم و العلم الالهي يكتفي بزوجة واحدة يحبها يتجنب النزعات ليس بمتعجرف لايصحب الاشرار و يصحب المقدسين .تميزت المجتمعات السيخية بخاصيتين الاولى اقامة التجمعات (سانغات )من اجل العبادة والثانية اقامة مؤسسات اللانغرز وهي مطابخ الجماعة التي تقدم وجبات مجانية تجلس خلالها كل الطبقات لتأكل على الارض.وقد توالى عل قيادة الطائفة السيخية عشرة معلمين وهذه الطائفة تعيش حاليا في الهند ولهم حكم ذاتي في مناطق وشكل من اشكال الدولة او الحكم المحلي في البنجاب                           الديانة اليزيدية                                                                                                    بدأت كحركة سياسية تسع لإعادة مجد بني امية فانحرفت بتقديس يزيد بن معاوية وإبليس وبهذا اصبحت ديانة جديدة ويعتبر شمس الدين ابو محمد هو واضع هذا التحريف اما عن معتقداتهم فهي كالأتي: -تحريم لعن ابليس و اللعن عامة وكل استعادة لان ذلك زيادة من المسلمين في القران - تقديس ابليس لأنه موحد لم يسجد لأدم لان طلب السجود لأدم مجرد اختبار نجح فيه واستحق رئيس الملائكة ويعتبرون ابليس قوي الى درجة رفض اوامر الله ولم يطرد من الجنة بل نزل لرعاية الطائفة اليزيدية -يقدسون وادي لالش في العراق ويقدسون في هذا الوادي المرجة و الجزء الشرقي منها لان فيه جبل عرفات و نبع زمزم ولهم كتاب مقدس رش اي الكتاب الاسود كما يقدسون كتاب الجلوة كما انهم موحدون يصومون ثلاثة ايام وهي احتفال بعيد يزيد بن معاوية ويزكون ويحجون الى جبل عرفات في مرجة لالش بالعراق وصلاتهم تكون في ليلة منتصف شعبان وتعوض صلاة كل سنة يدعون متوجهين الى الشمس عند شروقها و غروبها ويؤمنون بالبعث و الحساب الذي يقوم به الشيخ عدي في قرية باطط وأنهم سيدخلون الجنة و يحلون تعدد الزوجات ويحرمون الزواج بين الطبقات ويكون الزواج بخطف العروس تم تسو الامور و يحرمون بعض الاطعمة كالخص و الملفوف ولحوم الديكة و الطاووس ويحرمون حلق الشارب يحرمون تعلم القراءة و الكتابة لهم اعياد منه راس السنة الميلادية وعيد المربعانية وعيد القربان... واخدوا عن النصار التعميد ولهم ثالوث هو الله-يزيد-عدي لغتهم الكردية وكتبهم بها وكذلك ادعيتهم و اغلبهم موجودون في العراق