الحب الباهت!

نحن مَن نجعل قيمة للحب، نلونه كما نرى.. حب نقي أبيض، أو في بعض الأحيان تشوبه وردية، أو أسود.. أسود يُفقِد الحب قيمته، يفقدنا لذة الشعور وحلاوته.. مثل أن تعطي دائمًا كل جميل لديك، ولا تأخذ سوى الألم! هذا الحب لا فائدة له سوى إرهاق قلبك وخسارة نفسك..

يحدث أن تحب أحدًا وهو يعاملك بقسوة، فيمد يده ينتزع قلبك بلا رحمة ليشقه ويدميه وأنت تقول: اعطني يدك أقبلها!
أهذا حب! الحب شعور جميل.. لذيذ، وهذا والله منزوع كل جميل!
لماذا تنتظر مَن لا يحبك؟
لماذا تنتظر مَن يُحزن قلبك؟
لماذا قلبك يحب مَن يعذبه! ولماذا أنتَ هكذا!.. ضعيف مشتت، وخائف وحائر دائمًا! والحب أمان وقوة!
إن كنت تشعر أنك تحب ويوجد بداخلك ذرة خوف! تأكد عزيزي هذا ليس حبًا.
كل ما عليك لتشفي قلبك هو أن تتخلص من سموم الشخص الذي يقيد قلبك ويوهمه بأنك تحبه.. تخلص منه لأن مَن يُحب لا يؤذي أبدًا.. مَن يُحب لا يجرح قلب مَن أحب بقصد أو بدون ويمضي في طريقه كأنه لم يفعل شيئًا.
ألقِ حبك في القمامة.. وابحث عمن يسكن قلبك ليجعله ساكِن.
سمعتك.. الآن تقول سيتعذب قلبي وأخاف ألا يشفى!
نعم.. وليتعذب، كي يستطيع أن يتمهل فيما بعد ليختار مَن يسكنه داخله.. مَن يُشبه روحه.. سيتعذب فقط ليرتاح.
أنتَ تستحق الأفضل.. أنتَ تستحق مَن يحبك.. مَن يبادلك الشعور، الحب جميل إذا تبادل، إذا رأيت في عين مَن تُحب نظرتك أنت..