سبحان الله 

احداث يوميه نهاريه ليليه في كل وقت وحين تمر علي الانسان وتتوالي تمر عليه مر الخردل في الخل طعمها ليس بالحلو وكل ما بها ليس بالحلو احداث تمر مر الصعاب.

 امتحانات من خالقنا ليري مدي صبرنا علي عباده احداث من اصدقاءنا من أقاربنا من زملائنا ف العمل من أزواجنا وزوجاتنا من البشريه باجمع تاتي وتعود وتتكرر تحذر وتحذر وتحذر دون جدوه ولا فائده.

 ‏ سبحان خالقنا علي نعمة صبرنا علي نعمة كبر عقولنا، سبحان خالقنا أبدع كل شئ فاحسن ابداعا.

 ‏ يكررون نفس الخطا نفس الحدث واحيانا في نفس التوقيت ذاته ونفسه ويومه باختلاف تاريخه وصلنا لدرجة اننا لا نستطيع التخلي عن بعض عيوبنا عن الإعتراف باخطائنا عن المعذرة ممن نخطأ معهم.

 ‏ لا اقول انني لا أخطأ وأصيب دوما ،ولكن كلنا خطأوون نخطأ مره نتعلم منها لغيرها 

 ‏لماذا اذا؟؟

 ‏ نخطأ الخطأ ذاته في نفس الصوره في نفس الهيئه في نفس التوقيت بنفس الاسلوب بنفس كل شئ ؟؟؟

 ‏لم نصل ي امه لهذه الدرجه الا من كثرة انشغالنا لامور الدنيا لم ننشغل لاخواننا لساعدتهم ننشغل فقط في سعادتهم عندما يكون ورائهم شئ يهمنا يهم مصلحتنا لا لسعادة الشخص ذاته بل لمصلحتي اولا وثانيا سعادته ان كانت تهمني ف الاساس

 ‏اقول لكم جربوا ان تغيروا اسلوبكم ان تغيروا بعض من اخلاقكم ومبادئكم الي الافضل ان تغيروا نيتكم ان تستقيموا ان تعترفوا باخطائكم وتتعلموا منها اننا في زمان كثرت فيه الفتن اننا نريد جيلا صاعدا مبنيا علي الخلق علي المبدأ الصحيح علي الطريق المستقيم فخور ببلده ووطنه الذي عاش فيه

#بقلم الكاتب الاشعنجي محمد كريم

#ارجوا بان يكون قد استفاد كل من يقرؤها