تربيه الابناء

ترسخ لدي مجتمعاتنا العربيه مفاهيم خاطئه للغايه حول كيفيه تربيه ابنائهم.
الانتكاسه في التربيه الخاطئه تكمن في دعمهم في ارتكاب الاخطاء وعدم تقويمهم ومراجعتهم
التربيه الايجابيه لا تبني علي قاعده الترهيب والصوت المرتفع وتكميم شخصيه الطفل منذ الصغر فهكذا انت تخلق اللاشئ وتقيده بدروع باليه انت بتهديداتك لهم منذ الصغر تبني شخصيه منطويه عنيفه نوعا ما في التعامل مع الاخرين لن تكون قادره علي بناء المجتمع في المستقبل
اذا كيف نتمكن من تربيه ابنائنا بطريقه سليمه؟
للحق والحق يقال تربيه الابناء مهمه لا تقل خطوره عن الاعداد للحرب
فأنت بامكانك بالتربيه الخاطئه نسف جيل كامل من الامم
وعلي العكس من خلال التربيه السليمه تستطيع تكوين شخصيات بناءه قادره علي وهب اوطانها ماتستحقه من اجل التقدم والرخاء
كن قدوه لابناءك لا تكذب امامهم وتطالبهم بتحلي الصدق
لا تعنفهم وتطلب منهم انا يكونوا في المستقبل متحابين مع الاخرين
لا تخلقوا من شخصياتهم كوارث موقوته فمجتمعاتنا لم تعد تتحمل
الصراخ عليهم لن يخلق منهم شخصيه رائده
كونوا دعم لهم في ارآئهم حتي لو كانت خاطئه قفوا بجوارهم قوموهم وكونوا دوما مراعين فهم لم يكبروا بعد لم يحيوا ما عايشتموه انتم في حياتكم ليسوا مطالبين بأن يكونوا نسخ مصغره منكم لا تجبروهم علي احلامكم التي لم تصلوا اليها اتركوهم يخططون ويفشلون ويحاولون من جديد استمتعوا برفقتهم
لا تزعموا بانكم تريدون حياه افضل لهم وانت تهدمون شخصياتهم وتدفنوها وهم علي قيد الحياه
اما ان تكونوا قادرين علي تحمل مسؤليه تربيتهم أو لا تنجبوهم
فنحن لن نحيا لنصحح اخطائكم