نفضتُ عن رأسي تخمينات كثيرة، تركت نفسي إلى الموقع؛ ليُريني الأحداث كما يَعرفها، في الفترة الأخيرة بدأت في نسيان المعلومات التي أعرفها عن الأحداث التي يأخذني إليها الموقع؛ لأكون مُهيّئًا لما سوف يُخبرني به.

لكن أثارت شغفي تلك الجملة الأخيرة "تعليمات من أعلى"، إذا كانت تلك المخلوقات جنسًا أكثر تطورًا منّا نحن البشر، فمن يمكن أن يكون فوقهم؛ لينتظروا منه التعليمات؟

انتقلت إلى مكان آخر دون تنبيه مُسبق، جبال وكهوف ثلجية، وجليد يمتد على مدى بصري في كل اتجاه من حولي؛ لكن يبدو أن الزمن قد عاد إلى الوراء كثيرًا، هناك جثث نافقة لحيوان الماموث تتناثر على مسافات متباعدة، حال الجليد بينها وبين التحلل، لا أعرف لماذا نقلني الموقع إلى مكان كهذا، ولا إلى تلك الحقبة الزمنية، وما علاقة كل ذلك بحُفرة جهنم في ديرويز؛ لكن يبدو أن هذه الرحلة جاءت لتفسير من هم الذين يصدرون التعليمات إلى هذه الكائنات.

#حفرة_جهنم رواية صادرة للكاتب المتميز #محمد_عبدالرحمن_شحاتة 

وتعد الرواية #الجزء_الثاني من رواية #الموقع_الأسود 

صادرة عن دار ببلومانيا للنشر والتوزيع. 

الجدير بالذكر أن الكاتب وعد القارئ في نهاية هذه المغامرة بجزء ثالث أكثر غموضًا واثارة. 

اصدارات الكاتب الأخرى.... 

* روايات ومجموعات قصصية.... 

#أكوديسفا #السمنار #ليلة_في_عرقة #الموقع_الأسود ج١ #الفيلا #قطار_جوبايدن

* دواوين شعرية.... 

 #معزوفة_الولد_الشريد #ما_لم_يبح_به_قيس #الشفاف #البحر_متسع_لأوجاع_القوارب

#أحبك_قبل_حرف_النون. 

كما حصد الكاتب جائزة الابداع الأولى لعام ٢٠١٢