عندما فتحت هاتفي هذا الأسبوع، شعرت بتغير شيء ما، صحيح! إنها أيقونة برنامج سناب شات “Snapchat”، فجأة بات الشبح اللطيف الذي يشتهر به البرنامج محاطًا بخط غامق، ربما لا تشعر بالراحة حياله.. للوهلة الأولى على الأقل.

لم أكن وحدي من شعر بتلك المشاعر. فالكثير من المستخدمين غير راضين عن التغيير، الذي بدأ في وقت سابق ضمن هذا الأسبوع، مما دفع الكثيرين للتوجه نحو تويتر بُغية التعبير عن مشاعرهم(كما هو معتاد عندما تقوم الشركات بإجراء تغييرات على شعاراتها)


هناك سبب عملي للتغيير

 يقول القائمون على التطبيق أن الخط الغامق يجعل شعار التطبيق أكثر وضوحًا وجاذبية. وبالتأكيد نجحت في ذلك: الآن، ما إن افتح هاتفي، حتى تنجذب عيناي إلى الخطوط العريضة الكثيفة الجريئة، والمحيطة بشعار التطبيق، ويعزى ذلك إلى اختلافه -بعض الشيء- عن الخطوط الرفيعة التي اعتدنا عليها في شعارات باقي العلامات التجارية.

ومع ذلك، يهدد بعض المستخدمين بحذف التطبيق، أو على الأقل إخفاءه بعيدًا في مجلد حتى لا يضطروا إلى النظر إليه. بل وصف أحد المستخدمين كيف أن السناب شات لم يعد "يُطابق" التطبيقات الأخرى على هاتفه. 

في الواقع، أصبحت الرقة معيارًا للتصميم، وذلك بفضل شركة آبل وهاجسها الكبير بمسألة "رشاقة ورقّة" التصميم. عبر الإنترنت، أصبحت الخطوط الدقيقة مرتبطة بشركات التقنية، فضلاً عن التصميم الواضح  المتمحور حول المستخدم، تبدو الخطوط مثل Comic Sans "سميكة" مقارنةً بهذه الجمالية الأنيقة. ولكن هذا بالضبط ما يساعد سناب شات- والشركات القليلة الأخرى التي تجرأت على تجاوز نموذج شعار الحد الأدنى - على التميّز أكثر. يعد التحول آنف الذكر منطقيًا في سياق الإصدار الأخير للشركة، Spectacles 3، والذي لا يبحث عن إرضاء الجماهير بل عن تسويق أعمال المبدعين. ووسط الخطوط البسيطة والرقيقة، لا يخشى تطبيق "سناب شات" من تحدي المألوف!