تصلني -يوميًا تقريبًا- بضعة رسائل واستفسارات حول أهداف "يومًا ما":

🔜 يومًا ما، سأكتب رواية وتغدو الأكثر مبيعًا.

🔜 يوما ما، سأُطلق شركتي الخاصة.

🔜 يومًا ما، سأتعلم التصميم.

فقررت نشر رَقمة حول الموضوع

لكلٍ منا نسخته من "أهداف يومًا ما"

لكن عندما يتعلق الأمر بتحويلها إلى واقع، فإننا غالبًا ما نتردد بسبب الخوف والارتباك.

كثيرًا ما نفرط بالتفكير في الأشياء التي نودّ فعلها. الأشياء التي يمكن أن تسوء أو تنجح. "ماذا سيفكر الناس عنا" سواء في حال النجاح أو الفشل!
نقلق -ونغضب- لأننا لا نملك الوقت الكافي، أو الموارد المناسبة، أو الخبرة الكافية لتحقيق ما نطمح إليه.


لكن أيا من هذه الأفكار في الواقع لا تساعدنا.
كما قال مارتن لوثر كينج ذات مرة 

"لست بحاجة إلى رؤية الدرج بالكامل، ما عليك سوى اتخاذ الخطوة التالية."

الكلمة المفتاحية هنا هي "خطوة". ليست قفزة عملاقة معقدة. مجرد إجراء بسيط -يمكن تحقيقه- ويجعلك أقرب إلى هدفك المؤجل .. إنما الآن:
🔻 اكتب 500 كلمة اليوم.
🔻 اكتب صفحة واحدة من خطة عملك Business plan اليوم.
🔻 مارس رياضة الجري حول المبنى اليوم.
🔁وغدًا.. افعل ذات الشيء.


من خلال تحويلك هذه الأهداف الكبيرة إلى خطوات صغيرة وعادات مستدامة، ستتمكن من صرف تركيزك بعيدًا عن (المستقبل الغامض) وتحقق التقدم الحقيقي في حاضرك.
كل يوم هو فرصة لاحتضان اللحظة الحالية والاحتفال بمدى تقدمك.
لذا خذ دقيقة الآن لاختيار خطوتك الأولى. ومع كل حركة صغيرة، شاهد المسافة بينك وبين "يومًا ما" تتقلص.😉

---------------------------------------------------------------------------------------------

أستلهمت فكرة الرَقمة من آخر أعداد نشرة Morning Brew اليومية. أنصحكم بالاشتراك 🔔