مجد طالب جامعي في كلية الهندسة المعلوماتية يحب الاختراعات والذكاء الصناعي ،منذ صغره يهتم بالاختراعات وصناعة الأجهزة الإلكترونية والكهربائية لكي يسهل على والدته الأعمال المنزلية، مؤخرا كان مولع بالتنقل عبر الزمن طالما جلس مطولا على شاشة الكومبيوتر متنقلا عبر العصور الذهبية لدولة الإسلامية، لا تفوته ليلية إلا وسافر بعقله لتلك الحقب الزمنية الآسرة لعقله .

انطلقت امتحانات البكالوريا وقامت الدولة بقطع الإنترنت خوفا من تسرب الأسئلة ،جن جنون مجد وشعر بأنه تابع لتكنولوجيا المعلومات ويعيش تحت رحمة الآخرين، ليلة كاملة من البحث منكبا على أوراقه دون نوم حتى أكمل مخططاته لجهاز يجتاز بها هذه المرحلة الحرجة ناد أخته شمس حتى يطلعها على فكرة المشروع، تفاجئت شمس من هذا المخطط الخيالي قائلة: ما هذا يا مجد! أيعقل أن تنجح أفكارك؟

مجد : فقط أمهليني يومين وسترين !

طيلة اليومين وشمس تقوم على شؤون أخيها حتى توفر له متطلباته وتساعده من حين لآخر. بعد 48 ساعة بالتمام صاح مجد بصوت عال: لقد فعلتها يا شمس إنها تعمل آلة العبور للماضي .

شمس : هل هذه هي آلة الزمن يا مجد ؟(وهي منبهرة في الأضواء والأسلاك من كل جانب وهذا الكرسي الهزاز الكبير لماذا استعمله مجد في اختراعه هذا ).

مجد : نعم إنها آلة الزمن حيث يمكنني الذهاب لأي عصر أريد ..!

شمس : هل ستجربها يا مجد؟(قالتها وهي خائفة على أخيها لأنها تعرفه مغامر ولا يخشى تجربة أي شيء ).

مجد : حان وقت التجربة (قالها بزهو وفرحة بما صنعت يداه).

شمس : تمهل أرجوك يا أخي .

مجد : لا خوف على أخيك بعد الآن ،إنها آلة افتراضية فقط تعمل بنظام ثلاثي الأبعاد تنقلني إلى الزمن الذي أحدده ويبقى جسدي هنا ممددا على الكرسي الهزاز وكأني أشاهد حلما ،فقط إذا لم أستيقظ بعد ثلاثة ساعات اضغطي مباشرة على هذا الزر الأخضر ولا تلمسي بقية الأزرار وإلا سأبقى حبيس الزمن الذي سأذهب إليه.

شمس : أرجوك يا مجد لا تجازف بحياتك .

بدأ مجد يضبط الجهاز وكأنه لا يسمع كلام ورجاء شمس له قائلا: لقد أصبح كل شيء جاهز ضبط التاريخ الذي أرغب بالذهاب له.

شمس : إلى أي زمن أنت ذاهب ؟

لمعت عينا مجد وأخبرها إلى زمن طالما عشقته وقرأت عنه الكثير وحلمت بزيارتها والمشي في أزقتها العتيقة إنها بغداد الحضارة و بغداد ألف ليلة وليلة و السندباد البحري و مغامراته داخل الصحراء .

شمس : عصر هارون الرشيد يا مجد !

مجد : أجل طالما راودتني فكرة حضور أحد مجالسه العلمية و الفقهية والأدبية أيضا وحتى الغنائية التي تتكلم عنها كتب التاريخ ،هيا يا أختي نلتقي بعد ثلاث ساعات لا غير ولا تخبري أمي بهذا وإن سألت عني فأنت خبيرة في المداراة عني يا أختي الرائعة.

ألقى مجد بنفسه على الكرسي وقلبه يخفق لا يعرف أين يجد نفسه فهو ألقى بها إلى المجهول ،أغمض عينيه وسمى الله وضغط على زر التشغيل وما هي إلا لحظات حتى وجد نفسه داخل أسواق بغداد وأصوات الباعة في كل الأرجاء يسوقون لبضائعهم هذا يبيع الحرير وذلك نحاس وهنا ذهب وفضة وعطور يفوح أريجها في كل مكان من الهند و السند أجناس من كل الأرض ، حتى سمع أحد الصبية يصيح إنه غريب !غريب انظروا يا أهل المدينة إنه غريب يجري مجد بسرعة وهو يلتفت وراءه حتى ارتطم بفتاة وسقط على الأرض نظر مجد إليها وتوسل لها بأنه ليس عدوا فقط تخبأه وسيخبرها عن كل شيء، أخذت بيده وأدخلته بيتها وهناك تنفس مجد الصعداء ثم أخبرها عن قصته وهي تحدق فيه وفي ملابسه الغريبة سروال الجينز الأزرق وقميصه البيج فعلا تبدو غريبا بهذه الملابس خذ هيا غيرها بهذه إنها لأخي محمد إنه جندي في قصر هارون الرشيد،حسنا قال لها مجد وبعد أن أغير ملابسي خذيني في جولة لأرى معالم بغداد هزت جوهرة برأسها موافقة هيا بنا .

___________________________

شارف الوقت على الظهيرة وهما يتجولان في شوارع بغداد ومجد منبهر في قصورها وبيوتها الفاخرة وأشجارها الوارفة الظلال والمزارع المترامية هنا وهناك أخبرته بأن هارون الرشيد يهتم أيضا بشؤون الزراعة وإصلاحها، ثم وصلا لمبنى كبير جدا أخبرته جوهرة بأن هذا هو بيت الحكمة ولقد أمر هارون الرشيد بأن يجعل فيه مكتبة ضخمة جدا تحوي آلاف الكتب والمجلدات من كل أنحاء العالم وتضم أيضا غرف للمحاضرات و أخرى لترجمة والنسخ وتجليد، هل تعلم يا مجد بأن أول كتاب ترجم للعربية هو كتاب "الأصول في الهندسة والعدد للإقليدس " بإشراف من هارون الرشيد نفسه فهو يهتم بالعلم والعلماء ويوفر لهم كل مستلزماتهم حتى أنه أنشأ أول مصنع للورق ببغداد ،تطورت العديد من العلوم والفيزياء والفلك عندنا منذ أشهر فقط سمعت بأنه ابتكرت ساعة مائية تساعد في معرفة الوقت هو يهتم جدا بحلقات العلم والمعرفة فالمساجد عندنا منابر لكبار الفقهاء واللغويين حتى يعلموا الناس ما استطاعوا.

مجد : عندي طلب آخر يا جوهرة وأعلم أنك تستطيعين ذلك.

جوهرة : هيا قل أنت ضيفي .

مجد: أرغب في حضور مجلس الخليفة هارون الرشيد الليلة.

جوهرة : سنذهب لأخي محمد ونرى ذالك هيا للقصر فالليلة يعمل هناك.

محمد : ماذا تفعلين هنا يا جوهرة؟

جوهرة : هذا ضيفنا ولم أستطع أن أرد له طلبا .

يريد أن يحضر مجلس الخليفة هارون الرشيد الليلة لأنه سيرحل اليوم .

محمد :حسنا سأدخلكما من جهة الخدم اسمعا ولكن دون كلام وخاصة أنت يا مجد لو يعلمونا بوجود غريب فإن العاقبة وخيمة.

وافقا مجد وجوهرة على ذلك .

مجد : يا الله لم أر قصرا بهذا الجمال والبهاء.

جوهرة : منذ أن دخلت بغداد وأنت منبهر بها .

مجد : أجل لأني عرفت الرشيد إلا من خلال الكتب ولا أصدق أني في مجلسه !

جوهرة : أنت من شجعني للحضور هنا أيضا أول مرة أحضر له مجلساً .

محمد: التزما الصمت الخليفة قادم .

دخل الخليفة ومعه حاشيته وكان العلماء واللغويين في انتظاره لمناقشة كتب و أمور تهم البلاد و العباد و من شأنها أن ترفع بهم .

وبينما وهم في المجلس حتى دخل جندي وهو يحمل رسالة من ملك الروم قرأها هارون : من نقفور ملك الروم إلى ملك العرب أما بعد : فإن الملكة إيريني التي كانت قبلي أقامتك مقام الأخ ،فحملت إليك من أموالها لكن ذاك ضعف النساء وحمقهن فإن قرأت كتابي فاردد ما حصل قبلك من أموالها وافتد نفسك، وإلا فالحرب بيننا وبينك .

ما إن أكملها هارون الرسالة حتى ثارت ثائرته و أرسل له على ظهرها قائلا : من هارون أمير المؤمنين إلى نقفور كلب الروم قد قرأت كتابك يا ابن الكافرة والجواب ما تراه دون أن تسمعه.

وأعلن الحرب عنهم بقيادته هو وأمرهم بتحضير قلنسوته المكتوب عليها غاز أو حاج ،فهتف مجد الله أكبر بلكنة غير المعتادة فشدته جوهرة إليها ألم يقل لنا محمد أن لا نتكلم ،صاح الرشيد إنه جاسوس ،رفع مجد رأسه فانهال عليه مسرور* بسيفه صرخ بأعلى صوته لا لا لا، في تلك اللحظات رن منبه شمس على تمام ثلاث ساعات ضغطت مباشرة الزر الأخضر كما أخبرها مجد ،فتح عيناه ووجهه يتصبب عرقا ويحمد الله على أن شمس كانت في اللحظة المناسبة وإلا كان حتفه السجن أو القتل يا لا هذا الرشيد الفذ كيف يقال عنه بأنه زير نساء وشارب للخمر في ألف ليلة وليلة .

______________________________________

*مسرور : سياف هارون الرشيد . 

المصادر :

الويكيبيديا الحرة

فيلم وثائقي