هل أنت مستعد؟ .. اذاً اربط الأحزمة ..

سأحلق بك من خلال سلسلة من المقالات في سماء جديدة عليك ذات جو عاصف، ومطبات هوائية شديدة، وأمطار ورعد وبرق، سنغوص في هذه السلسلة من المقالات في أغوار النفس البشرية، ونسافر عبر الأزمنة السحيقة، ونفسر الأحداث ونربطها بواقعنا الحالي، ستندهش تارة وستفزع تارة أخرى ..
سأجيبك عبر هذه السلسلة على أسئلة لطالما راودتك وأرَّقت مضجعك، وأسئلة لم تكن تجد لها جواباً، سأعلمك كيف تعيش الحياة وكيف يعيش العظماء، سأُريك لماذا فشلتَ ولماذا نجح غيرُك، سأضع بين يديك معاول الحفر وأدوات التشييد وأجنحة الطيران.

سأخرج بين يديك بعون الله سلسلة تتألف من ٤٨ مقالاً كـ ٤٨ قانون من قوانين القوة، وقوة من قوى القوانين، هي قوانين السطوة والسيادة، ما أخذ بها حكيم إلا زادته حكمة، وما عمل بها لئيم إلا ألمَّ بخطايا الأرض وخبثها، وما فطن لها غافل إلا نضح بمعادن أصله ودسائس عرقه.

لم أكن لأكتب هذه المقدمة لتلك السلسلة إلا لأن الهزَّة التي ستحدثها المقالات القادمة وجب لها التمهيد والتنويه، وكما وجب لها التنويه فقد وجب لها أيضاً التحذير التنبيه!! .. نعم التحذير .. فلن يستقي من هذه المقالات حاقداً إلا وازداد حقده، ولا مستغلٍ إلا وزاد استغلالاً، ولا ضعيف إلا استقوى.

سلسلة تتألف من ٤٨ مقال هي مشروعي الكتابي القادم والذي أدعو الله أن يعينني عليه، أصيغ فيه فصول الكتاب الشهير والأكثر مبيعاً في العالم "٤٨ قانوناً للسيطرة" أو "كيف تمسك بزمام القوة" للكاتب والمتحدث الأميركي (روبرت جرين).
فإلى القانون الأول: لا تتفوق على مديرك