واحدة من اقدم الخرافات في التاريخ او الحقيقة ربما!؟

"الارصاد" او ما يسمى "الجن الحارس" .

ادى حلم الثراء السريع للكثير من الاشخاص واحيانا العائلات الى انتشار التنقيب خلستاً عن الاثار ومنها التنقيب الشخصي غير التابع لأي جهة حكومية سواء كان اسفل المنازل او اماكن العمل.

وفي المقابل ادى ذلك الى انتشار المتطلبات الغريبة التي يطلبها المشعوذون و السحرة، فيطلب الكثيرون إراقة دماء الاطفال كقرابين للجان حراس المقابر، فانتشرت في واحدة من العزب المصرية وهي عزبة "شمس الدين" مذبحة دموية اُراقت لها دماء عشرات الاطفال كضحايا للثراء الكاذب، حيث تُقَدم كقرابين رشوة للجن.

لكن هل للفراعنة علم بذلك؟

وجدت على جدران المعابد حفريات لرموز تعني في ترجمتها "الارصاد" وهي كلمة تدل على "الجان الحارس" فكان الفراعنة ينقشون الكثير من الطلاسم السحرية كوسيلة تحمي آثارهم من الضرر، ووجد على الهرم الاكبر نقوش تدل على ذلك.

لكن ما علاقة الجن بالمقابر؟ يسعى الجن دائما وراء الذهب لارتباطه بالشمس، والجن لا يسعى فقط لذهب الفراعنة بل يسعى لكل ماهوا ذهب فيقال: اذا دفن الشخص على سبيل المثال بسبيكة من الذهب سيأتي بعد يوم او اثنين ليجد مكانها قد تغير لمسافة ما وكلما ذاد زمن دفنها ذادت المسافة.

وهناك الكثير من الروايات لتُروى

انتشار طيور نارية حارقة في سماء الصعيد

في ليلة من الليالي القمرية الهادئة وبلا اي سابق انذار شاهد اهالي قرى بالصعيد كرات لهب تنتشر في السماء يتبعها طيور غريبة نارية في حادثة فريدة من نوعها، وفسر البعض بأن حارس من حراس مقبرة ما كان منشغلاً عن مهمته وعند عودته وجد الكثير من الاثار غائبه مما اثار غضبة ومحاولة بحثة عن الفاعل للظفار به والانتقام منه.

الثور الضخم

يشاع ان هناك ثور يظهر في الليالي المقمرة يحمي كنز ضخم خلف تمثالا ممنون بالأقصر الكنز الذي حاول الكثيرين الظفار به دون جدوى عن طريق محاولات فاشله في البحث عن ذلك الثور لقتلة.

الطفلة شيماء

يحكى انه في قرية دشلوط بمحافظة اسيوط اختُطِفت طفلة تدعى شيماء من احد اقاربها والتي عثروا على جثتها مذبوحة بشوال في القمامة وذلك تلبيتاً لطلب احد المشعوذين حيث طلب بأنه لابد من إراقة دماء شخص من افراد العائلة ويفضل ان يكون طفل وان لم ينفذ الطلب لن يتم استخراج الكنز المدفون فسرعان ما كنت الطفلة شيماء هي الضحية

قربان الطفلة ذات الست سنوات

بالتحديد في الجيزة اصاب والد الطفلة مي ذات الست سنوات الجنون عندما قتلها تلبية لطلب احد الدجالين الذي امرة بإراقة دماء ابنته البكر وسرعان ما نفذ الاب طلبة وقام بذبح ابنته